رياضة

بوساكا: تقنية حكم الفيديو المساعد لن تكون بالمثالية المتوقعة في كأس العالم روسيا 2018
تاريخ النشر: 12 يونيو 2018 18:42 GMT
تاريخ التحديث: 12 يونيو 2018 22:00 GMT

بوساكا: تقنية حكم الفيديو المساعد لن تكون بالمثالية المتوقعة في كأس العالم روسيا 2018

حذر ماسيمو بوساكا، رئيس إدارة التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الثلاثاء، من أن تقنية حكم الفيديو المساعد لن تكون مثالية مع ظهورها لأول مرة

+A -A
المصدر: رويترز

حذر ماسيمو بوساكا، رئيس إدارة التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الثلاثاء، من أن تقنية حكم الفيديو المساعد لن تكون مثالية مع ظهورها لأول مرة في نهائيات كأس العالم في روسيا التي ستنطلق، بعد غد الخميس.

وتم في مارس آذار الماضي إقرار تقنية حكم الفيديو المساعد لاستخدامها في البطولة لأول مرة.

لكن وعلى الرغم من أن هذه التقنية استخدمت في البطولات المحلية عبر كافة أنحاء أوروبا العام الماضي، بما في ذلك دوري الدرجة الأولى في ألمانيا وإيطاليا وكأس الاتحاد الإنجليزي، فإن المخاوف ثارت بشأن مدى جاهزية النظام لتطبيقه في كأس العالم.

وقال بوساكا خلال مؤتمر صحفي، إن الفيفا يثق تمامًا في تقنية حكم الفيديو المساعد لكنها ربما لن توفر درجة الوضوح التي يتوق إليها البعض.

وأضاف بوساكا: ”إذا ما قلنا الآن نعم (لتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد) في كأس العالم، فإن هذا بسبب أننا نعتقد أننا على أتم الاستعداد.

”لكن لا تعتقد أن هذا يعني أن النظام سيكون مثاليًا. نتطلع لانتظام واتساق بشكل يصدق لكن لا يجب الاعتقاد أن التكنولوجيا ستحل المشكلة بنسبة 100%.

”أمام مقطع فيديو، سيكون هناك دومًا إنسان يفسر هذه المقاطع. إنها ليست تقنية مراقبة خط المرمى مضاف إليها خاصية الاهتزاز. كلا، إنه تأويل وتفسير.

”يمكن أن يكون الأمر مطابقًا للواقع وقد لا يكون كذلك. سنناقش الوضع عقب المباراة دومًا.

”لكنني واثق ومقتنع أن الفضائح التي نتذكرها من الماضي لن نراها بعد الآن“.

ويدرك بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام في الفيفا، طبيعة الضغط الواقع على الحكام بسبب إدارتهم مباريات عند هذه المستويات المرتفعة بعد أن أدار هو شخصيًا نهائي كأس العالم 2002 بين البرازيل وألمانيا.

ومع ذلك، فإن كولينا يعتقد أن القدرة على العودة لنظام حكم الفيديو المساعد قد يخفف الضغط على الحكام في روسيا.

وقال كولينا: ”المسائل النفسية في غاية الأهمية بالنسبة للحكم.

”وهذا هو السبب الرئيسي لقيام الحكام بما يسمى المراجعة في الملعب. يكون من الصعب للغاية على أي حكم أن يغير القرار الذي اتخذه في الملعب دون أن يعرف ما حدث.

”ثقته بنفسه ستتأثر بشدة فيما تبقى من المباراة“.

وسيتولى الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا إدارة المباراة الافتتاحية بين روسيا الدولة المضيفة والسعودية في موسكو، بعد غد الخميس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك