موناكو يستعد لبيع نجومه مرة أخرى وبمبالغ كبيرة

موناكو يستعد لبيع نجومه مرة أخرى وبمبالغ كبيرة

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أصبح فريق موناكو الفرنسي قبلة للأندية الكبرى لشراء نجوم شباب يجني من خلالهم الفريق الفرنسي مبالغ كبيرة، كما حدث صيف 2017 إذ تخلى عن نجمه الأول كليان مبابي لباريس سان جرمان وبيجامين ميندي لمانشستر سيتي وتيموي باكايوكو لتشيلسي.

وتتجه الأنظار مرة أخرى لفريق موناكو بعدما تخلى عن نجمه البرازيلي فابينيو لفريق ليفربول مقابل أكثر من 50 مليون يورو وأكدت تقارير إعلامية فرنسية أن إدارة الفريق أعطت موافقتها على رحيل النجمين الدوليين الفرنسيين توماس ليمار وجبريل سيديبي المتواجدين مع منتخب فرنسا في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

ومن المحتمل أن يبيع موناكو نجميه بمبلغ يتجاوز 120 مليون يورو بالإضافة إلى أنّ باريس سان جرمان مطالب بتأدية ثمن النجم كليان مبابي المقدر ب180 مليون يورو لتتجاوز إيرادات الفريق أكثر من 300 مليون يورو هذا الصيف في سوق الانتقالات الصيفية.

وتبقى أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مهتمة باللاعبين خصوصًا ليفربول وآرسنال لكن أتلتيكو مدريد دخل المنافسة للحفاظ على نجمه الأول الفرنسي أنطوان غريزمان.

وحسب صحيفة ”ماركا“ فإن إدارة أتلتيكو مدريد تلقت الضوء الأخضر من إدارة موناكو لفتح المفاوضات حول اللاعبين ومستعدة للتخلي عن خدماتهما هذا الصيف وهو ما يؤشر على كون الفريق الثاني للعاصمة مدريد سيصرف أرقامًا قياسية لم يتعوّدها أنصاره في تاريخه.

وتبقى عودة المهاجم الإسباني دييغو كوستا أبرز صفقة في تاريخ الفريق إذ كلفته 55 مليون يورو دفعها لفريق تشيلسي، لكنه مطالب بدفع أكثر من 100 مليون يورو لموناكو لجلب لاعبين.

وحسب الصحافة المدريدية فتقدم أتلتيكو مدريد في المفاوضات مع موناكو حول توماس ليمار قد يدفع أنطوان غريزمان للبقاء في ظل رغبته في تعزيز صفوف الفريق بلاعبين يمنحونه فرصة الصراع على الألقاب والاقتراب من مستوى كبار إسبانيا وأوروبا وخصوصًا الغريمين ريال مدريد وبرشلونة.

ويأمل أتلتيكو مدريد في بيع بعض لاعبين كالكرواتي سيمي فيرسالجيكو الذي دخل اهتمام بضع فرق في إيطاليا وإنجلترا لتغطية نفقات الصفقات الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com