منافس تقليدي يقف في طريق نيجيريا في كأس العالم

منافس تقليدي يقف في طريق نيجيريا في كأس العالم

المصدر: رويترز

سيكون منتخب نيجيريا هو الفريق الأفريقي الوحيد ضمن المتأهلين الخمسة الذي يشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد أن لعب في النسخة الأخيرة في البرازيل 2014، لكن عليه أن يتخطى منافسًا تقليديًا إذا كان يرغب في بلوغ الدور الثاني مرة أخرى.

ومن بين ست مرات شارك فيها منتخب نيجيريا في كأس العالم، سيتعين على الفريق مواجهة الأرجنتين للمرة الخامسة في دور المجموعات.

واحتلت نيجيريا المركز الثاني خلف الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في دور المجموعات في 2014 وواصلت طريقها قبل أن تخرج من دور الستة عشر أمام فرنسا.

ويمثل تخطي دور المجموعات الحد الأدنى الذي ستقبل به نيجيريا، لكن يتعين عليها تقديم أفضل أداء لتجاوز كرواتيا وأيسلندا من أجل مواصلة الطريق إلى الدور التالي.

وستخوض نيجيريا البطولة مفعمة بالثقة بعد أن فازت وديا 4-2 على الأرجنتين في نوفمبر تشرين الثاني إضافة لفوزها خارج ملعبها على بولندا في مارس آذار.

واجتازت نيجيريا مجموعة قوية بالتصفيات في طريقها لبلوغ النهائيات. وضمت مجموعتها الجزائر، التي نجحت هي الأخرى في بلوغ دور الستة عشر في كأس العالم 2014، وزامبيا والكاميرون بطلة أفريقيا.

وقال المدرب جيرنوت رور بعد نجاح نيجيريا في تصدر مجموعتها بالتصفيات بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيها ”لدينا مجموعة متميزة من اللاعبين ونجحنا في الوصول إلى أفضل توليفة ممكنة تجمع بين الخبرة والشباب“.

ونجح رور بنهجه الهادئ البعيد عن الصرامة في إعادة الانضباط للفريق الذي كانت تغلب عليه الفوضى في السابق. كما بادر المدرب الألماني بمنح المواهب الشابة فرصة لعب أدوار رئيسية.

وأضاف: ”قررنا دمج العديد من اللاعبين الشبان داخل التشكيلة ومنهم أليكس أيوبي وكليتشي إيهيناتشو وغيرهما من اللاعبين الذين يلعبون أيضًا في أندية كبيرة.

”نجحنا في تكوين فريق يتمتع بهذه القوة من خلال وجود لاعبين جدد جنبًا إلى جنب مع بعض اللاعبين القدامى“.

وبسبب التغييرات الإدارية التي جعلت الأمور أكثر سلاسة، تخوض نيجيريا فترة استعداد مكثفة هذه المرة تتضمن مواجهة إنجلترا باستاد ويمبلي في الثاني من يونيو حزيران.

كما يحاول المنتخب النيجيري التخلص من كافة العقبات التي عرقلت مسيرته في النسخ السابقة وخاصة الخلافات المتعلقة بالأموال والمكافآت.

لكن منتخب نيجيريا يخوض نهائيات كأس العالم دائمًا وهو يحمل على عاتقه توقعات غير واقعية من جانب غالبية سكان البلاد البالغ عددهم 186 مليون نسمة.

ونجحت نيجيريا في تخطي الدور الأول ثلاث مرات من قبل لكنها لم تصل أبدا لدور الثمانية والذي يبقى حتى الآن أقصى إنجاز حققه أي منتخب أفريقي في كأس العالم.

فيما يلي حقائق عن منتخب نيجيريا قبل كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا.

* تصنيف الفيفا: 47 (حتى السابع من يونيو حزيران)

* البطولات السابقة:

تشارك نيجيريا في النهائيات للمرة السادسة في تاريخها، ولم تغب سوى مرة واحدة منذ أول نهائيات شاركت فيها بالولايات المتحدة عام 1994. تجاوزت نيجيريا الدور الأول في ثلاث مشاركات في 1994 و1998 و2014. وفي 1994 كان المنتخب النيجيري على بعد دقائق من الفوز على إيطاليا والصعود لدور الثمانية قبل أن يتعادل الإيطاليون في اللحظات الأخيرة ويخسر الفريق الأفريقي في الوقت الإضافي.

* المدرب: جيرنوت رور

تعاقد لاعب بايرن ميونخ السابق لتدريب نيجيريا لمدة عامين في أغسطس آب 2016. ولعب رور في صفوف بوردو الفرنسي على مدار 12 عامًا قبل أن يتولى تدريب الفريق ويقوده لنهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1996 حين خسر أمام بايرن. بدأ التدريب في أفريقيا مع النجم الساحلي التونسي كما تولى تدريب منتخبات الغابون والنيجر وبوركينا فاسو قبل تعيينه المفاجئ في قيادة نيجيريا.

* أهم اللاعبين:

أليكس أيوبي: لاعب مهاري في مركز الجناح ولعب بقميص إنجلترا على مستوى الشباب قبل أن يتحول لمنتخب نيجيريا. كان أيوبي يبلغ من العمر أربعة أعوام حين انتقلت أسرته من لاجوس إلى لندن. شارك عمه جاي-جاي أوكوتشا في نهائيات كأس العالم 1994 و1998 ويعتبر واحدًا من مجموعة جديدة من المواهب المتوقع أن تضاهي مجموعة أوكوتشا التي توصف بأنها الجيل الذهبي للكرة النيجيرية.

فيكتور موزيس: لعب هو الآخر لإنجلترا على مستوى الناشئين وكان قد فر إلى بريطانيا وعمره 11 عاما بعد مقتل والديه في أعمال عنف لأسباب دينية في نيجيريا. ولقوة موزيس في الجناح الأيمن دور محوري في أداء منتخب بلاده وسيذهب إلى روسيا وهو يمتلك خبرة سابقة بالنهائيات.

ويلفريد نديدي: تحول نديدي من اللعب في قلب الدفاع إلى مركز خط الوسط المدافع وهو لا يزال في صفوف جنك البلجيكي، وضمه ليستر سيتي العام الماضي مقابل 17 مليون جنيه إسترليني. لم يسجل نديدي أهدافًا كثيرة لكن حين يسجل فإنه يهز الشباك بطريقة رائعة في الأغلب.

* المستوى الحالي:

توقفت مسيرة نيجيريا الخالية من الهزائم في ست مباريات بالهزيمة أمام صربيا 2-صفر في مباراة ودية في مارس آذار في لندن. شمل برنامج الإعداد للنهائيات الفوز 4-2 على الأرجنتين في نوفمبر تشرين الثاني الماضي والفوز 1-صفر على بولندا في مارس آذار.

* طريقة التأهل:

أنهت نيجيريا التصفيات متقدمة بفارق خمس نقاط على زامبيا صاحبة المركز الثاني في مجموعة ضمت أيضًا الجزائر التي وصلت لدور الستة عشر في نهائيات البرازيل 2014 والكاميرون بطلة أفريقيا.

* الفرص:

أوقعت القرعة المنتخب النيجيري في المجموعة الرابعة مع كرواتيا وأيسلندا والأرجنتين. ستكون مباراة الأرجنتين المقررة في سان بطرسبرغ خامس مواجهة بين الفريقين في نهائيات كأس العالم في سادس مشاركة لنيجيريا.

وكفريق يعتمد على الثقة فإن النجاح في المباراة الافتتاحية أمام كرواتيا يوم 16 يونيو حزيران سيكون أساسيًا للحفاظ على فرصه في التقدم للدور الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com