هامبورغ يطلب مساندة الجماهير للبقاء في الدوري الألماني – إرم نيوز‬‎

هامبورغ يطلب مساندة الجماهير للبقاء في الدوري الألماني

هامبورغ يطلب مساندة الجماهير للبقاء في الدوري الألماني
Soccer Football - Bundesliga - Hamburger SV vs SC Freiburg - Volksparkstadion, Hamburg, Germany - April 21, 2018 Hamburg fans celebrate after the match REUTERS/Morris Mac Matzen DFL RULES TO LIMIT THE ONLINE USAGE DURING MATCH TIME TO 15 PICTURES PER GAME. IMAGE SEQUENCES TO SIMULATE VIDEO IS NOT ALLOWED AT ANY TIME. FOR FURTHER QUERIES PLEASE CONTACT DFL DIRECTLY AT + 49 69 650050

المصدر: رويترز

دعا هامبورغ، بطل أوروبا السابق جماهيره، لحضور ما قد تكون آخر حصة تدريبية للفريق في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم استعدادًا لمواجهة بروسيا مونشنغلادباخ في مباراة ربما تحسم هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وهامبورغ هو الفريق الوحيد الذي شارك في جميع نسخ دوري الدرجة الأولى منذ انطلاقه في 1963 وهو رقم لم يحققه حتى بطل الدوري بايرن ميونخ الذي صعد للأضواء في 1965.

وحتى إذا فاز هامبورغ في مباراة السبت المقبل، فإن هذا الانتصار لن يكون كافيًا ليحتل المركز الـ 16 الذي يؤهل صاحبة لخوض مواجهة حاسمة للبقاء في دوري الدرجة الأولى وهو المركز الذي يحتله حاليًا فولفسبورغ.

وإذا أخفق هامبورغ في الفوز، يوم السبت، فيستعين في هذه الحالة إيقاف ساعة الزمن التي تشير إلى بقائه أكثر من 54 عامًا في دوري الأضواء ليعاد ضبطها من جديد.

وقال المدرب كريستيان تيتس: ”لا تزال أمامنا فرصة للوصول إلى المواجهة الحاسمة.

”نتأخر بنقطتين لكن كرة القدم تشهد حدوث معجزات. لدينا فرصة بالفعل للفوز على ملعبنا وبمؤازرة جمهور الفريق“.

ويحتل هامبورغ المركز الـ 17 برصيد 28 نقطة متأخرًا بنقطتين عن فولفسبورغ صاحب المركز الـ 16. ويحتاج هامبورغ للفوز مع خسارة فولسبورغ لمباراته أمام كولونيا الذي تأكد هبوطه بالفعل حتى يقفز للمركز الـ 16 لخوض مواجهة فاصلة أمام صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية لتحديد الفريق الذي سيكون في الأضواء الموسم المقبل.

وقال النادي في بيان: ”عادة ما يتدرب لاعبو هامبورغ دون جمهور قبل يومين من أي مباراة في الدوري.

”ولكن نظرًا لأهمية مباراة السبت المقبل أمام بروسيا مونشنغلادباخ، فإن المدرب كريستيان تيتس وفريقه قررا تغيير هذا التقليد بهدف إشراك الجمهور قبل آخر مباريات الموسم“.

وأضاف البيان: ”ندعو كل جمهور هامبورغ، بما فيهم الأطفال للحضور لمنح الفريق قوة دافعة أخيرة قبل المباراة المهمة“.

وسيكلف الهبوط خزينة النادي أموالًا باهظة تبلغ عشرات الملايين من اليورو من حصيلة التذاكر وحقوق البث والإعلانات التجارية. لكن الفريق يعاني من الأساس بسبب سوء إدارة موارده المالية.

وفي مقابلة مع صحيفة ”زود دويتشه تسايتونغ“، قال الملياردير كلاوس كوني أكبر مستثمر في النادي إنه حصل على مقابل مالي ضعيف للغاية رغم ضخه الأموال في النادي لسنوات.

وقال المستثمر الكبير الذي انتقد كثيرًا طريقة الإدارة: ”من وجهة نظر مالية فإن الاستثمار في هامبورغ كان أسوأ قرار اتخذته، لكن المسألة لم تحسم بعد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com