فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا تنفي مزاعم إحالتها للجنة القيم

فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا تنفي مزاعم إحالتها للجنة القيم

المصدر: رويترز

قالت فاطمة سامورا، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، إن المزاعم التي قيلت عن وجود صلات قرابة بينها وبين أحد سفراء عرض المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 ”سخيفة وبلا أساس“.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اليوم الأربعاء، أن سامورا أحيلت إلى لجنة القيم بالفيفا؛ بسبب انتهاكات لقواعد ميثاق أخلاقيات المؤسسة فيما يرتبط ”بواجب الإفصاح والتعاون والإبلاغ“، إضافة ”لتعارض المصالح“.

وذكر التقرير أن لجنة التقييم الخاصة بالفيفا، والتي تفحص عرض المغرب إلى جانب العرض المشترك من الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، اكتشفت صلات عائلية لم يتم الكشف عنها من قبل.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية أن الصلات العائلية تربط بين سامورا، واسمها بالكامل فاطمة سامبا ضيوف سامورا، والحاجي ضيوف المهاجم السابق لليفربول، الذي يقوم بدور سفير لعرض المغرب. وسامورا وضيوف من السنغال.

وقالت سامورا لرويترز في رسالة عبر البريد الإلكتروني: ”هذه المزاعم التي سيقت ضدي سخيفة وبلا أساس. الحاجي ضيوف ليس أحد أفراد عائلتي وبالتالي فإن كل شيء يتسم بالشفافية التامة، ليس هناك ما يمكن مناقشته أكثر من ذلك“.

وعقب عدة طلبات للحصول على تعليق، لم تؤكد إدارة الإعلام بالفيفا أو تصدر نفيًا بشأن وجود شكوى ضد سامورا أمام لجنة القيم.

وأصدر الاتحاد الدولي للعبة بيانًا عامًا حول عملية التقدم بعروض، قال فيه: ”تعرض الفيفا لانتقادات شديدة بشأن كيفية اختياره للمدن المستضيفة في الماضي، التزامنا يتمثل في التعلم من هذا الأمر وعدم ترك المساحة لأي شكوك أو الأحكام الذاتية.

وأضاف البيان: ”تحسين عملية التقدم بعروض يمثل نتيجة لعملية تشاور طويلة وشاملة مع العديد من الخبراء الخارجيين، إضافة للمعنيين بالأمر، وشملت أعلى المعايير على صعيد الشفافية والمشاركة والالتزام بالاستدامة وحقوق الإنسان والموضوعية، أي شخص ينتقد هذا النهج يجب أن تكون لديه القدرة على القول إنه يفضّل العودة للطرق القديمة“.

ومن المقرر أن يجري الفيفا تصويتًا خلال الاجتماع السنوي لجمعيته العمومية في 13 يونيو/ حزيران المقبل في موسكو؛ لتحديد المدينة التي ستستضيف نهائيات 2026.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com