نيمار يتعهد ببذل جهد أكبر من أي وقت مضى ليكون مستعدًا لكأس العالم

نيمار يتعهد ببذل جهد أكبر من أي وقت مضى ليكون مستعدًا لكأس العالم
Brazilian soccer player Neymar attends a promotional event in Sao Paulo, Brazil April 17, 2018. REUTERS/Paulo Whitaker

المصدر: رويترز

يستهدف نيمار، مهاجم البرازيل المصاب، العودة للتدريبات يوم 17 مايو أيار وتعهد ببذل جهد أكبر من أي وقت مضى ليكون جاهزًا للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم في روسيا هذا العام.

وخضع مهاجم باريس سان جيرمان، الذي أصبح أغلى لاعبي العالم عندما انضم للنادي الفرنسي من برشلونة في أغسطس آب، لجراحة في قدمه بعد إصابته في مباراة بالدوري ضد اولمبيك مرسيليا في 25 فبراير شباط.

ويتلقى نيمار العلاج في البرازيل وقال إنه يتوقع العودة للمران قبل شهر بالضبط من خوض المنتخب البرازيلي بطل العالم خمس مرات مباراته الأولى في النهائيات ضد سويسرا في 17 يونيو حزيران.

وأبلغ الصحفيين في مؤتمر صحفي في ساو باولو: ”إذا لم أكن مخطئا، سأعود للمران في 17 مايو وبعد ذلك سأكون جاهزا للعب“.

وأضاف: ”خضعت لاختبار الأسبوع الماضي وكان كل شيء مثاليًا، لذا أتمنى أن يستمر ذلك حتى أستطيع العودة بأقصى سرعة ممكنة“.

وتابع: ”أتلقى العلاج كل يوم، ومن اللحظة التي سأبدأ فيها التدريبات سأبذل جهدًا أكبر من أي وقت مضى لأن الحلم يقترب، إنه كأس العالم. انتظرت أربع سنوات من أجل هذه الفرصة، وهي قريبة الآن وأتمنى أن أكون في أفضل شكل“.

وشارك نيمار مع البرازيل في كأس العالم 2014 لكنه غاب عن الهزيمة الكارثية 7-1 أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي بسبب الإصابة.

وواجه منتخب البرازيل صعوبات في العامين التاليين لكأس العالم الأخيرة التي أقيمت على أرضه لكنه انتفض بعد ذلك وسيتجه إلى روسيا وهو من أبرز المرشحين لإحراز اللقب بجانب ألمانيا.

وقال نيمار، الذي انضم لباريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو (275 مليون دولار)، إنه يشعر بالقلق من ركل الكرة مجددًا بعد حوالي ثلاثة أشهر من الغياب.

وأردف: ”أتوقع أن أذهب إلى كأس العالم في حالة أفضل. بالطبع الشكوك موجودة وأشعر بها في بعض الأحيان لكن هذا طبيعي بالنسبة للاعب خضع لأول جراحة في مسيرته. الغياب عن المران واللعب أمر صعب للغاية بالنسبة لي.

”يجب أن أبذل جهدًا أكبر لكني سأحصل على وقت كاف لكي أعود لمستواي قبل كأس العالم. الإصابة شيء مروع لكن الجانب الإيجابي هو أنني حصلت على راحة أكبر. يجب أن ننظر للإيجابيات“.

وبعد أن يخوض مباراته الافتتاحية في المجموعة الخامسة بكأس العالم ضد سويسرا، يلعب المنتخب البرازيلي ضد كوستاريكا في 22 يونيو حزيران ثم صربيا بعد خمسة أيام أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com