رياضة

أوكرانيا تطالب بفرض عقوبات رياضية على روسيا
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2014 20:25 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2020 14:16 GMT

أوكرانيا تطالب بفرض عقوبات رياضية على روسيا

الاتحاد الأوكراني لكرة القدم يقول إن نظيره الروسي انتهك لوائح الفيفا بسماحه لأندية من شبه جزيرة القرم بالمنافسة في الدوري المحلي.

+A -A

كييف- طالب الاتحاد الأوكراني لكرة القدم، الخميس، الاتحادين الدولي (الفيفا) والأوروبي للعبة الشعبية، بفرض عقوبات على الاتحاد الروسي لكرة القدم بسبب ما وصفه بأنه ”انتهاك صارخ للوائح الفيفا“.

وظهرت الخلافات بين الاتحادين الأوكراني والروسي بعد أن سمحت روسيا لأندية من منطقة القرم الواقعة في شرق أوكرانيا بالمنافسة في الدوري الروسي في أعقاب التوترات السياسية في المنطقة.

وعبرت أوكرانيا عن اعتراضها على الخطوة الروسية من خلال خطاب مفتوح نشره موقع اتحادها على الإنترنت، الخميس، بعد لقاء جمع بين ممثلين عن الفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم وأوكرانيا وروسيا في مقر الاتحاد الأوروبي للعبة في مدينة نيون السويسرية.

وقال الاتحاد الأوكراني في بيان: ”يطالب الاتحاد الأوكراني لكرة القدم الاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم، وهما أعلى سلطتين في كرة القدم، بفرض عقوبات على الاتحاد الروسي لكرة القدم تتناسب مع حجم انتهاكاته الصارخة للوائح الفيفا“.

وأضاف البيان ”ظهر ذلك من خلال ضم بعض الأندية والاتحادات في شبه الجزيرة القرم إلى روسيا، وإقامة مباريات على الأراضي الأوكرانية دون موافقة الاتحاد الأوكراني“.

وتؤكد أوكرانيا على أنه ”لا يحق لروسيا إشراك أندية من منطقة القرم في بطولتها المحلية، لأن شبه الجزيرة لا تزال تعتبر أرضا محتلة، كما أنه لم يُعترف بانفصالها عن أوكرانيا على نطاق دولي واسع“.

وبعد إعلان برلمان القرم الانفصال عن أوكرانيا، ضمت روسيا شبه الجزيرة إليها في آذار/ مارس الماضي بعد الإطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لموسكو، فيكتور يانوكوفيتش.

وحسب لوائح الفيفا يمكن السماح لبعض الأندية والفرق باللعب في بطولات دول أخرى غير دولها في ظروف استثنائية وبعد موافقة جميع الأطراف المعنية. وتقول أوكرانيا إنها لم توافق على الخطوة الروسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك