بلاتيني يصف قضاة ”فيفا“ و“كاس“ بـ“الحقراء“

بلاتيني يصف قضاة ”فيفا“ و“كاس“ بـ“الحقراء“

المصدر: فريق التحرير

شنّ الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) هجومًا على قضاة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، والمحكمة الرياضية الدولية (كاس) واصفًا إياهم بـ“الحقراء“.

وفي تصريح لمجلة ”ماريان“ الفرنسية، اليوم الخميس، قال بلاتيني: ”القضاة الحقراء الذين يعملون في الفيفا، وكاس ليسوا قضاة حقيقيين، لقد منعوني من العمل على مدار 4 سنوات رغم أنني على حق“.

وأضاف: ”الهدف من العقوبات التي تم توقيعها علي حرماني من رئاسة فيفا، وأنا على حق وسيتم إنصافي عاجلًا أم أجلًا“.

وأوضح: ”أنتظر القرارات الحقيقية التي ستصدر من النيابة العامة السويسرية، لا أقبل الخسارة، لقد مُنعت من العمل لمدة 4 سنوات في كرة القدم، أنا أتساءل من هم هؤلاء الذين يمنعونني من العمل؟“.

وعاقبت لجنة القيم بالفيفا في 21 ديسمبر/ كانون الأول 2015، الرئيس السابق للاتحاد الدولي جوزيف بلاتر وميشيل بلاتيني، بالإيقاف لمدة 8 سنوات عن ممارسة أي نشاط يرتبط بكرة القدم، سواء كان إداريًا، أو رياضيًا، أو من أي نوع، لتورطهما بـ“قضايا فساد“.

وبعدها تقدم الثنائي بلاتر وبلاتيني بطعون على قرار الإيقاف، لتخفض لجنة الطعون في فبراير/ شباط 2016، العقوبة إلى 6 سنوات.

وأعلنت محكمة التحكيم الرياضي في لوزان بعدها تقليص عقوبة إيقاف بلاتيني من ستة إلى أربعة أعوام بعد الطعن الذي تقدم به الأخير.

وكان بلاتيني وقتها يأمل في تبرئته لاستئناف مهامه رئيسًا للاتحاد الأوروبي، إلا أن لجنة الاستئناف في ”فيفا“ رفضت طلبه، معتبرة أنه بصحبة بلاتر متهمان بخرق أربعة بنود في قانون الأخلاق، خصوصًا تضارب المصالح وسوء استخدام المنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة