هل أصبح المنتخب الفرنسي مستعدًا لمنافسات كأس العالم؟

هل أصبح المنتخب الفرنسي مستعدًا لمنافسات كأس العالم؟

المصدر: رويترز

تعافت فرنسا من خسارة على أرضها أمام كولومبيا، وفازت 3-1 على روسيا مستضيفة كأس العالم بعد عرض رائع من بول بوغبا، لكن الفريق لا يبدو مستعدًا بعد للعرس العالمي الذي سينطلق بعد أقل من ثلاثة أشهر.

وهيمن بوغبا على وسط الملعب وصنع الهدف الأول لزميله كيليان مبابي وأحرز هدفًا رائعًا من ركلة حرة ونجح زميله الشاب البالغ عمره 19 عامًا في تسجيل ثنائية.

لكن بعد الانهيار في الشوط الثاني في باريس بعد التفريط في التقدم بهدفين والخسارة 3-2 أمام كولومبيا يوم الجمعة الماضي فإن فرنسا لم تقدم المستوى المنتظر منها لتثبت أحقيتها في أن تكون ضمن المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب.

وقال بليز ماتودي، لاعب وسط فرنسا: ”يكون من الأفضل دائمًا تحقيق الفوز لكننا نشعر أننا كنا بعيدين عن المثالية.

”يمكننا أن نظهر بشكل أفضل ويمكننا أن نلعب بشكل أفضل كثيرًا“.

وافتقر فريق المدرب ديدييه ديشان للحماسة والقوة في المباراتين ولم يكن في مأمن من استقبال الأهداف حتى أمام فريق روسي يضم الكثير من لاعبي الصف الثاني.

وأشار ماتودي: ”نحتاج إلى أن نكون أكثر سيطرة. يجب أن نعمل على ذلك؛ لأن بطولة كأس العالم اقتربت بشدة ونحتاج إلى أن نكون مستعدين.

”في الأوقات الصعبة ربما لم نظهر تماسكًا كبيرًا. تركنا مساحات كبيرة للمنافسين وربما لم نبذل المجهود الكافي“.

ويشعر هوغو لوريس، حارس وقائد فرنسا، بثقة كبيرة أن منتخب بلاده، الفائز بكأس العالم منذ 20 عامًا، سيكون جاهزًا في الوقت المناسب.

وقال القائد: ”ما يهمنا هو مباراتنا الأولى أمام أستراليا في الـ 16 من يونيو.

”هناك فرصة كبيرة للتطور بشكل جماعي. بغض النظر عن الأسلوب فإن ما يصنع الفارق في كرة القدم على المستوى الرفيع هو مدى اللعب بقوة وحماسة وجدية خلال المباريات“.

وقال أوليفييه جيرو، مهاجم فرنسا: ”أمام روسيا لعبنا بشكل رائع خلال فترات فقط من اللقاء. لدينا مشكلة في اللعب بحماسة خلال المباراة وفرض إيقاعنا.. سمحنا للمنافس بالتسجيل في الشوط الثاني في الوقت الذي كان نريد فيه الخروج بشباك نظيفة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com