الأندية الأوروبية تدعم اللعب المالي النظيف

الأندية الأوروبية تدعم اللعب المالي النظيف

جددت رابطة الأندية الأوروبية لكرة القدم دعمها لقاعدة اللعب المالي النظيف المفروض من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة داعية لعدم اعتباره بمثابة ”هجوم ضد الأندية“ بحسب رئيسها الألماني كارل هاينتس رومينيغه.

وقال رومينيغه خلال جمعية عمومية للرابطة في جينيف في بيان: ”أدعو كل ناد للامتثال إلى القوانين واذكركم بأنهم لا يجب أن تكون بمثابة الهجوم ضد الأندية بل كتطور إيجابي على المدى الطويل للعبة“.

وأضاف: ”لا يجب أن نعتقد بأن مالية الأندية في صحة جيدة. التقييم الصحيح للعب المالي النظيف لا يمكن أن يتحقق سوى عند حدوث نقطة توازن بعد عدة سنوات“.

وتنص قاعدة اللعب المالي النظيف على ضرورة تحقيق التوازن بين الإيرادات والانفاق، خشية من عقوبات تصل إلى حرمان النادي من المشاركة في البطولات الأوروبية.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض في أيار/مايو الماضي عقوبات رياضية وغرامات كبيرة على مانشستر سيتي بطل انجلترا وباريس سان جيرمان بطل فرنسا بالإضافة إلى 7 أندية أخرى لمخالفة القاعدة.

وقبلت الأندية العقوبات من دون أن تستأنف لدى الاتحاد الأوروبي أو محكمة التحيكم الرياضي.

واعتبر القطري ناصر الخليفي رئيس سان جيرمان مطلع الشهر الحالي أن قاعدة اللعب المالي النظيف ”غير عادلة“ و“تحجب قدوم المستثمرين“: ”بالنسبة لي فإن قاعدة اللعب المالي النظيف غير عادلة، فهي تحجب قدوم المستثمرين الجدد. تحمي الأندية الكبرى، ما يجبر الأندية الصغرى أن تبقى صغيرة. إذا حرمنا المستثمرين من القدوم إلى كرة القدم، سيذهبون إلى الفورمولا 1 أو إلى مكان آخر“.

وأضاف: ”نحن جاهزون للعمل مع هذه القاعدة، لكن آمل أن يعدلها الاتحاد الأوروبي العام المقبل. لقد اشتكت أندية كثيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com