ألبانيا تحقق المفاجأة وتهزم البرتغال في لشبونة

ألبانيا تحقق المفاجأة وتهزم البرتغال في لشبونة

لشبونة – أنزلت ألبانيا بالبرتغال واحدة من أكثر هزائمها إثارة للحرج على المستوى الدولي، عندما هز بيكيم بالاي الشباك بطريقة رائعة ليقود المنتخب الألباني المغمور للفوز 1-0 خارج ملعبه في افتتاح مشواره بالتصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 الأحد.

وكانت الخسارة آخر شيء يريده باولو بينتو مدرب البرتغال بعدما نجح في الاحتفاظ بمنصبه رغم العروض الضعيفة التي قدمها فريقه في كأس العالم حين خرج من الدور الأول.

وفي غياب كريستيانو رونالدو بسبب مشاكل تتعلق باللياقة عن المباراة التي جرت في المجموعة التاسعة، كان هجوم البرتغال باهتا مرة أخرى وهو ما يوحي بافتقارها لأي نوع من البدائل الأخرى لمهاجم ريال مدريد.

ودافعت ألبانيا التي لم تتأهل من قبل لبطولة أوروبا بخمسة لاعبين بالإضافة لأربعة آخرين أمامهم. ولم يكن الأمر معقدا دون شك لكنه كان كافيا للصمود أمام وسط وهجوم البرتغال الذي يفتقر للإبداع.

وسجلت ألبانيا من التسديدة الوحيدة التي أطلقتها على المرمى في الدقيقة 52 عندما أرسل اوديسي روشي تمريرة عرضية بالقرب من الراية الركنية إلى وسط منطقة الجزاء.

وقابل بالاي – الذي كان يركض عكس اتجاه المرمى – الكرة بتسديدة مباشرة ووضعها مهاجم سلافيا براغ التشيكي البالغ عمره 23 عاما بشكل رائع في مرمى الحارس روي باتريشيو.

وتراجعت ألبانيا بشكل أكبر بعد الهدف وأصبح اللعب كله تقريبا في وسط ملعبها.

وبدت البرتغال أكثر خطورة وحادت محاولة ناني من 25 مترا عن المرمى قليلا ثم هز ريكاردو هورتا العارضة بتسديدة أخرى من خارج منطقة الجزاء مباشرة.

كما لعب إتريت بريشا حارس ألبانيا دورا إذ انقذ فرصة خطيرة من فابيو كوينتراو وأبعد تسديدة آندريه غوميز إلى خارج الملعب في اللحظات الأخيرة.

وشهدت الدقائق القليلة الأخيرة صيحات استهجان تصم الآذان من نحو 23 ألف مشجع في استاد افيرو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة