أبرزهم نوير وبيبي وألفارو موراتا.. لاعبون قد يغيبون عن كأس العالم روسيا 2018

أبرزهم نوير وبيبي وألفارو موراتا.. لاعبون قد يغيبون عن كأس العالم روسيا 2018

تخوض المنتخبات المتأهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 لقاءات ودية في نهاية الشهر الحالي، في إطار استعداداتها للنهائيات وتجريب المدربين لبعض اللاعبين الذين يحلمون بفرصة للمشاركة.

واستدعى أغلب المدربين في لائحتهم اللاعبين الأساسيين وأضافوا عناصر جديدة، لكن في المقابل أسقطوا لاعبين كانوا ضمن القوائم سابقًا، بسبب وضعهم داخل فرقهم إذ لا يشاركون باستمرار أو نهائيًا.

وبالإضافة لعدد من المصابين كالنجم البرازيلي نيمار والمهاجم الإنجليزي هاري كين والحارس الألماني الشهير مانويل نوير، ويبقى غياب بعض اللاعبين عن قائمة منتخبات بلدانهم نتيجة سوء وضعهم في فرقهم خلال الموسم الحالي.

ونستعرض أبرز اللاعبين المهددين بالغياب عن المونديال، بسبب وضعهم حسب المنتخبات القوية والمرشحة للفوز باللقب:

ألمانيا

يبقى الحارس مانويل نوير منتظرًا العودة من الإصابة للمشاركة، بينما ظهر بشكل كبير أن وضع كل من صاحب هدف الفوز باللقب في البرازيل ماريو غوتزة وزميله في بروسيا دورتموند ماركو ريوس، أصبح صعبًا في ظل تألق عدد من العناصر الشابة وتراجع مستوى الثنائي.

كما فقد زميلهم في الفريق جوليان فيغل فرصة الظهور في نهائيات كأس العالم، بسبب تألق الثلاثي سامي خضيرة وإيمري كان وغوندوغان.

البرازيل

يعاني منتخب البرازيل من إصابة نجمه نيمار داسيلفا، الذي أجرى عملية جراحية في مشط القدم، لكن كل التقارير تؤكد عودته قبل النهائيات للمشاركة.

ويبقى دافيد لويز، مدافع تشيلسي، أبرز ضحايا سوء وضعيته في فريقه، بينما قد تفتح إصابة فيليبي لويس الفرصة لعودة دانيلو، مدافع مانشستر سيتي، والذي يعاني من دكة البدلاء في فريقه، خصوصًا في حال مشاركته أساسيًا في نهاية الموسم بعد حسم فريقه لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

كما يحتاج رافينيا، المنتقل للإنتر ميلان، للعمل بشكل كبير وتقديم مستوى أفضل لتحقيق حلمه بالمشاركة.

إسبانيا

يبقى ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي، وفيكتور فيتولو، متوسط ميدان أتلتيكو مدريد، أبرز ضحايا قائمة جوليان لوبيتيجي بسبب وضعهما داخل فرقهم، إذ لا يشاركان بشكل دائم، ولا يقدمان مستوى جيدًا.

الأرجنتين

يعاني خورخي سامباولي، مدرب المنتخب الأرجنتيني، من صداع الرأس فيما يخص اختيار لاعبي الهجوم في ظل وجود عدة أسماء قادرة على تمثيل المنتخب في النهائيات.

ويبقى الاختيار بين غونزالو هيغوين وماورو إيكاردي وسيرجيو أغويرو وباولو ديبالا صعبًا على أي مدرب، إذ من المحتمل بشكل كبير أن يفقد المونديال أحد اللاعبين الأربعة.

كما يعاني خافيير باستوري برفقة باريس سان جيرمان ومشاركته في النهائيات صعبة.

البرتغال

وجه فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي، الدعوة لقائمة موسعة للقاءات الودية، ضمت أغلب المتوجين بلقب أمم أوروبا الأخيرة في فرنسا.

وغاب عن اللائحة أسماء ساهمت في الفوز باللقب، وهم: المدافع بيبي ولاعب الوسط ريناتو سانشيز والمهاجمان ناني وإيدير، مسجل هدف الفوز باللقب، نظرًا لوضعيتهم داخل فرقهم حاليًا، وأصبح مصيرهم في المشاركة ضعيفًا ويحتاج لعودتهم للعب دقائق أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com