هل سيخضع لجراحة؟.. الغموض يحيط بإصابة نيمار بعد تصريحات جديدة من مدربه – إرم نيوز‬‎

هل سيخضع لجراحة؟.. الغموض يحيط بإصابة نيمار بعد تصريحات جديدة من مدربه

هل سيخضع لجراحة؟.. الغموض يحيط بإصابة نيمار بعد تصريحات جديدة من مدربه

المصدر: فريق التحرير ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

لا يزال الغموض يدور حول حقيقة إصابة البرازيلي نيمار داسيلفا، نجم باريس سان جيرمان، بعد ظهور تصريحات جديدة من مدربه يوناي إيمري، الذي نفى حاجة اللاعب لجراحة.

ويعاني نيمار من التواء في الكاحل وشرخ في ”مشط“ القدم اليمنى، على خلفية الإصابة التي لحقت به في مباراة فريقه، يوم الأحد، أمام أولمبيك مارسيليا في مسابقة الدوري الفرنسي.

وأوضحت صحيفة ”آس“ أن نيمار سيغيب عن الملاعب لمدة شهرين بعد العملية الجراحية.

ولجأ اللاعب البرازيلي لخيار العملية الجراحية بسبب اقتراب موعد انطلاق بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن النجم البرازيلي يعلم بخطورة إصابته ولذلك قرر التوقف تمامًا عن اللعب في الوقت الراهن وعدم التعجل في التعافي والعودة للمباريات، حتى يشفى بشكل كامل دون معوقات وحتى يضمن المشاركة في المونديال.

من جانبه، نفى يوناي إيمري، مدرب الفريق الباريسي، أن إصابة نيمار تستدعي خضوعه لجراحة، ولم يستبعد أن يكون جاهزًا للقاء ريال مدريد في أبطال أوروبا الأسبوع المقبل، مع إقراره بأن هذه الإمكانية ”ضئيلة“.

وقال إيمري في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: ”بالنسبة إلى نيمار، لا قرار بإجراء عملية، سنرى كيف ستسير الأمور في الأيام المقبلة“، مضيفًا: ”نيمار هو أول من يريد خوض كل المباريات، وتركيزه منصب على ريال مدريد، أعتقد بوجود فرصة ضئيلة لكي يكون جاهزًا للمباراة“، بعدما أكد النادي إصابته بالتواء في كاحله وشق في مشط القدم.

وسيغيب نيمار عن صفوف منتخب البرازيل في مباراتيه الوديتين أمام كل من روسيا وألمانيا والمقرر إقامتهما في آذار/مارس المقبل.

وإذا عاد نيمار للمشاركة في المباريات بعد التعافي في أيار/مايو المقبل، كما هو متوقع، فإنه سيحظى بفترة مثالية للعودة إلى مستواه الفني المعهود قبل مباراة البرازيل الأولى في المونديال أمام سويسرا في 17 حزيران/ يونيو المقبل.

من ناحية أخرى، قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إرسال رودريغو لاسمار، طبيب المنتخب البرازيلي، لباريس لمتابعة الحالة الصحية لنيمار، وليكون قريبا من إجراءات العلاج من الإصابة التي تعرض لها.

وحسب مجلة ”فرانس فوتبول“ فالطبيب البرازيلي سيصل، يوم الثلاثاء، للمساهمة في علاج النجم البرازيلي وليكون حاضرا في أي قرار يتخذ بشأن عودته للملاعب بسرعة كما يأمل الفريق الباريسي.

من جهة أخرى، أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن تيتي، مدرب المنتخب البرازيلي، أجل الإعلان عن قائمة المنتخب التي كانت مقررة الجمعة المقبل حتى يوم 12 أذار/مارس المقبل، بالنظر لتعرض عدة لاعبين للإصابة ومن بينهم نيمار وماركينيوس، لاعبا باريس سان جيرمان.

وسيواجه منتخب البرازيلي في لقاءين وديين منتخبي روسيا وألمانيا يومي 23 و27 من الشهر المقبل في أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com