مباراة باريس سان جيرمان ومارسيليا.. من يكسب الرهان في موقعة الدوري الفرنسي؟

مباراة باريس سان جيرمان ومارسيليا.. من يكسب الرهان في موقعة الدوري الفرنسي؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الأحد إلى ملعب ”حديقة الأمراء“ لمتابعة مواجهة باريس سان جيرمان ضد ضيفه مارسيليا في الجولة السابعة والعشرين للدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورغم أن باريس سان جيرمان ينفرد بصدارة الدوري برصيد 68 نقطة بفارق 13 نقطة كاملة عن مارسيليا الثالث، بينما يحتل موناكو المركز الثاني برصيد 57 نقطة؛ إلا أن العملاق الباريسي يعطي أهمية خاصة لهذه المواجهة، خاصة أن الفريقين سيتقابلان مرة أخرى يوم الأربعاء المقبل في كأس فرنسا، بخلاف أن باريس أمامه موقعة منتظرة أمام ريال مدريد الإسباني في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا بعد 10 أيام تقريبًا.

وتستعرض شبكة إرم نيوز في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة باريس ومارسيليا.. فإلى السطور القادمة:

تحطيم العقدة

يسعى فريق مارسيليا لتحطيم عقدته أمام باريس سان جيرمان، ولم يعرف مارسيليا طعم الفوز على حساب العملاق الباريسي منذ 7 أعوام تقريبًا.

ولم يخسر باريس أمام مارسيليا على مدار 15 مباراة متتالية منذ فوز مارسيليا الشهير بثلاثية دون رد يوم 27 نوفمبر 2011 بالدوري الفرنسي سجلها لويك ريمي ومورغان أمالفيتاتو وأندريه أيو.

ومنذ ذلك التاريخ تفوق باريس بشكل واضح على حساب مارسيليا على مدار 7 أعوام، وهو ما يسعى الضيوف لتحطيمه وحصد الفوز الغائب.

سياسة التدوير واستعادة الثقة

يبدو أن سياسة التدوير قد تكون سلاح المدرب أوناي إيمري المدير الفني لباريس في مواجهتي مارسيليا بالدوري والكأس ثم لقاء تروا بالدوري.

ويخشى إيمري إرهاق نجومه، خاصة قبل الموقعة المرتقبة أمام ريال مدريد الإسباني والتي تتطلب تركيزًا وجهدًا كبيرًا من جانب لاعبي باريس.

ويبحث إيمري على الجانب الآخر لاستعادة الثقة وتحقيق الفوز في المباريات الثلاث القادمة، خاصة أن الفريق يسعى لتجهيز أوراقه وأسلحته أمام ريال مدريد ويحتاج لتركيز جميع لاعبيه.

أسلحة مارسيليا

يعتمد مارسيليا بقيادة مديره الفني رودي غارسيا والذي يملك خبرات مميزة نتيجة مشواره مع روما الإيطالي ونتائجه الجيدة هذا الموسم على طريقة 4-2-3-1 والتي يراهن فيها على المهاجم فالير جيرماين والذي سجل 6 أهداف وصنع 4 لزملائه، ويعد محطة هجومية مميزة للمدرب.

وتبقى الخطورة كامنة في هداف الفريق وجناحه السريع فلوران توفان الذي سجل 15 هدفًا، ويعد أحد نجوم الموسم الحالي في الدوري الفرنسي، ويتميز بقدراته وسرعاته وأدائه الفعال على المرمى بجانب الجناح الأيسر لوكاس أوكامبوس.

ويراهن غارسيا أيضًا على تألق صانع الألعاب الموهوب ديميتري باييه الذي صنع 13 هدفًا هذا الموسم وقدّم مستويات طيبة وأداءً متميزًا، وأبهر الجميع باستعادة بريقه بعد تجربة ويستهام الإنجليزي.

وأكد أحمد أبومسلم ظهير أيسر فريق ستراسبورغ الفرنسي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن مارسليا فريق سريع وصاحب نزعة هجومية موضحًا أن مارسيليا لديه مشكلة في مجاراة موهبة لاعبي باريس.

وأضاف: ”في هذه المباريات تظهر قدرات المدرب رودي غارسيا سواء في قدرته على إيقاف خطورة المثلث نيمار وكافاني ومبابي أو التحكم في الإيقاع، وهي أمور ليست سهلة رغم أن مارسيليا فريق كبير ويقدم مستويات طيبة“.

مثلث الرعب

يعتمد باريس بكل تأكيد على مثلث الرعب MCN الذي يضم البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني والفرنسي كيليان مبابي.

ويبقى إيقاف هذا الثلاثي أمرًا في غاية الصعوبة واختبارًا قاسيًا لأي فريق، ويكفي أن هذا الثلاثي سجل هذا الموسم 52 هدفًا.

ويعتمد إيمري أيضًا على التحكم في وسط الملعب عن طريق اللاعب صاحب المجهود الوافر والمتميز أدريان رابيو بجانب لاسانا ديارا وجيوفاني لو سيليسو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com