بوادر أزمة بين نيمار وباريس سان جيرمان بسبب لوكاس مورا

بوادر أزمة بين نيمار وباريس سان جيرمان بسبب لوكاس مورا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أبدى البرازيلي نيمار، مهاجم باريس سان جيرمان وأغلى لاعب في العالم، غضبه من إدارة ناديه؛ لتفريطها في مواطنه لوكاس مورا وبيعه لتوتنهام هوتسبير، في آخر أيام فترة الانتقالات الشتوية.

وانضم اللاعب البرازيلي، البالغ عمره 25 عامًا، إلى توتنهام مقابل حوالي 25 مليون جنيه إسترليني (35.5 مليون دولار)، وقد يخوض مباراته الأولى أمام ليفربول في استاد أنفيلد، يوم السبت المقبل.

وقال مورا، الذي خاض 30 مباراة دولية ومن المتوقع مشاركته في كأس العالم: ”أنا سعيد جدًا. هذا فصل جديد من حياتي وتحدٍ جديد بالنسبة لي“.

ورغم أن الصفقة تمت بناء على طلب مورا، إلا أن نيمار يرى أن النادي الباريسي كان مخطئًا في إتمام هذه الصفقة، قائلًا: ”أنا حزين للغاية؛ لأنه صديق جيد ولاعب رائع. أرى القرار غير عادل فهو أخي في كرة القدم وأتمنى له الأفضل“.

وواجه مورا صعوبة في اللعب مع باريس سان جيرمان، بعد انضمام نيمار وكيليان مبابي العام الماضي، وشارك ست مرات كبديل في كل المسابقات مع بطل فرنسا هذا الموسم.

وشارك نيمار ومورا في منتخب البرازيل للشباب، وتُوجا معًا بكأس العالم للقارات عام 2013، قبل استضافة البلاد لكأس العالم في العام التالي.

وأضاف نيمار: ”أتمنى أن يسجل الكثير من الأهداف والعودة للمنتخب. فهو أكثر من صديق وشخص جيد للغاية. كان يمكن أن يشارك أكثر من ذلك في سان جيرمان، لكني لست مالك الفريق أو النادي، لكنه ما كان ينبغي أن يرحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة