بوتين يأمر بنقل المشجعين الروس شبه مجانًا في كأس العالم 2018

بوتين يأمر بنقل المشجعين الروس شبه مجانًا في كأس العالم 2018
Soccer Football - 2018 FIFA World Cup Draw - State Kremlin Palace, Moscow, Russia - December 1, 2017 President of Russia Vladimir Putin during the draw REUTERS/Kai Pfaffenbach

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

أعلن فيتالي سافيلييف المدير العام لشركة طيران ”أيروفلوت“ الحكومية الروسية للنقل الجوي، أن طائرات الشركة مستعدة لنقل المشجعين الروس في كأس العالم 2018 مقابل 5 روبلات في اتجاه واحد (أقل من 0,1 دولار)

واضطر سافيلييف لاتخاذ هذا القرار الصعب خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، حيث سأله الرئيس عمّا إذا كانت أيروفلوت ستنقل المشجعين الروس مجانًا لتشجيع منتخبهم الوطني؟ فتجهّم المدير العام لأكبر شركة طيران في روسيا قليلًا وقال: ننقلهم مجانًا ممكن!، ولكن.. ”أعرف أن هذه فكرة جيدة“، فبادره بوتين بالقول: ”انقلوهم إذًا ببدل روبل واحد! (الدولار الواحد يساوي 59 روبلًا).

وبعد ذلك، تنهد سافيلييف وأخذ وقفة قصيرة لكنها عميقة، وقال: ”ليس مجانًا بالكامل، فلاديمير فلاديميروفيتش، – دعونا نستوفي منهم فقط 5 روبلات، نريد كأس العالم بالعلامة الكاملة 5/5“.

ووفقًا له، لتجنب الإثارة، سيتم بيع التذاكر قبل 3 أيام من المباراة التي يشارك فيها المنتخب الروسي.

وقال سافيلييف إن هذا النقل المجاني سيكون متوفرًا فقط إلى المباريات التي يشارك فيها الفريق الروسي، ومن أجل تأمين ذلك، ستكون هناك حاجة إلى حوالي 70.777 مقعد طائرة وفقًا لتقديراته.

وأضاف أن ”بطبيعة الحال، فإننا نأمل بفوز فريقنا، أما إذا وصل فريقنا إلى المباراة النهائية، فسوف نحتاج لمقاعد طائرات أكثر من ذلك، وأنا أعطيت لنفسي حجز مقاعد احتياطية لهذه المهمة“.

وطلب مدير أيروفلوت من رئيس البلاد توجيه أمرًا لـ ”الكونغرس الروسي“ لتحديد هوية المشجعين وكيفية توزيع بطاقات السفر عليهم.

وقال سافيلييف إننا ”نعتقد أن الفريق الوطني يجب أن يلعب بأهلية العلاقة الكاملة، ويجب أن يكون المشجعون راضين، لذلك إذا دعمتم، سنبدأ في بيع التذاكر لمشجعيننا ابتداء من الأول من يناير“، فرد عليه بوتين وقال ”حسنًا“.

وستقام بطولة كأس العالم من 14 يونيو إلى 15 يوليو 2018، وستقام المباريات في ملاعب مخصصة في مدن موسكو وكالينينغراد وسانت بطرسبرغ وفولغوغراد وكازان ونيجني نوفغورود وسامارا وسارانسك وروستوف على نهر الدون وسوتشي ويكاترينبورغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com