ليونيل ميسي بين آمال الأرجنتين و“عظمة“ مارادونا – إرم نيوز‬‎

ليونيل ميسي بين آمال الأرجنتين و“عظمة“ مارادونا

إعداد: بتول السلطي .. مونتاج: عبدو حليمة

ليونيل ميسِّي – عندما نتحدث عن أفضل لاعب في العالم و البديل الشرعي لأسطورة كرة القدم، فلا بد أن يكون محور الحديث هو الفائز بالكرة الذهبية في العام الماضي و الذي لا يمكن لأي عاشق لراقصي التانجو نسيانه.

بدأ مسيرته في قطاع الشباب لنادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني بين عامي 1995 و 2000، حتى نجحت محاولات والده في تسويقه في أوروبا ليقتنصه برشلونة مؤمنًا له الدواء اللازم لتعزيز هرمونات النمو، و ذلك في ظل معاناته من مشكلة نقص هرمونات النمو مما عرقل نمو بنيته البدنية بشكل كبير في طفولته، استطاع ليونيل ميسِّي أن يجد مكانًا له في التشكيل الأول للبلاوجرانا في موسم 2004-2005، ليكون أصغر لاعب يُشارك في تاريخ الدوري الإسباني ”لا ليجا“، كما استطاع أيضًا الفوز لقب هداف أوروبا بتسجيله 34 هدفًا في 35 مباراة في الدوري الإسباني.

على الصعيد الدولي، فقد كان ميسِّي أحد ركائز فريق الشباب تحت 20 عامًا و الذي فاز بلقب كأس العالم في عام 2005، و هي البطولة التي حصل فيها على جائزة أفضل لاعب، أما عن بدايته مع المنتخب الأرجنتيني فكانت في 17 أغسطس عام 2005 في مباراة ودية ضد المنتخب المجري، في مباراة تعرض فيها للطرد بعد دقيقتين فقط من نزوله كبديل، و ذلك بعد نطحه لاحد الاعبين

ليونيل شارك أيضًا في عدة مباريات مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2006، ليكون أحد اللاعبين اللذين ساهموا في وصول منتخب بلادهم إلى المونديال الألماني و الذي خرج منه المنتخب الأرجنتيني في الدور ربع النهائي على يد أصحاب الأرض

هبط أداء ميسِّي بعض الشيء مع المنتخب الأرجنتيني خلال تصفيات كأس العالم 2010، خاصة مع تولى دييجو مارادونا مهمة تدريب راقصي التانجو . إلا أن هذا الأمر لم يمنع جوهرة برشلونة من المساهمة في التأهل الصعب للغاية إلى المونديال الأفريقي.

وقع النجم الشاب ميسي على عقد مع ناديه برشلونة جعله اللاعب الأعلى دخلاً في العالم، اذ يحصل بموجبه على 27 مليون دولار في العام، ورغم ثروته الشخصية وراتبه الذي يتقاضاه وما يحصل عليه من إيرادات من الإعلانات، إلا أنه يسعى دائماً لإحاطة نفسه بهالة من الخصوصية.

ولمن لا يعرف عن حياة ميسي الشخصية ، له أن يعلم أنه يقود سيارة موديل مازيراتي غران توريزمو إم سي سترادل سعرها 240 ألف دولار ويعيش في مجمع سكني كبير خارج برشلونة. كما أنه يملك منزله الذي نشأ فيه بالأرجنتين، ونجح العام الماضي في تجميع ثروة قدرها 41.3 مليون دولار، وينتظر أن يتجاوز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو العام المقبل، بعد توقيع عقده مع ناديه الكتالوني.

ولفتت تقارير إلى أن شركة أديداس هي أكبر الشركات الراعية للنجم الأرجنتيني، وقيل إنها تدفع له مبلغاً يقدر بأربعة ملايين دولار كل عام. فضلاً عن تعاقداته مع شركات أخرى من بينها جيليت، سامسونغ، غاتوريد وعدد كبير من الشركات المميزة الأخرى، ومعروف أنه يستعين بطائرة خاصة في بعض المناسبات، كتوجه لحضور حفل جائزة الكرة الذهبية في زيورخ. ومعروف أيضاً أنه مرتبط عاطفياً بصديقته القديمة أنتونيلا روكوز. وقد نشآ معاً وأنجبا قبل أشهر ولداً سمياه تياغو

وفي اجابته عن سؤال من قبل احد الصحفيين هل تغيرت حياتك بعد أن أصبحت أبًا؟ اجاب لليو بالتأكيد نعم، عندما تكون أبًا تنظر للأشياء من وجهة نظر مختلفة، يُقدم نجم برشلونة مستوى طيب في مونديال 2014 حتى الآن، حيث سجل البرغوث الأرجنتيني أربعة أهداف لمنتخب راقصي التانجو تأهلوا على إثره في صدارة المجموعة ليواجهوا منتخب سويسرا في ثُمن النهائي.

الجدير ذكره أن قبل هذا المونديال، كان رصيد أهداف ميسي في كأس العالم هدف يتيم سجله في مرمى صربيا والجبل الأسود قبل ثماني سنوات، أما الآن فقد رفع رصيد أهدافه المونديالية لخمسة بعد توقيعه على أربعة أهداف في أول ثلاث مباريات للمنتخب الأرجنتيني في هذه البطولة.

ليو يعتقد أنه أكثر قدرة الآن على التعامل مع المونديال..

حيث قدم ليونيل ميسي وجهًا مغايرًا للذي ظهر عليه مع برشلونة في الأشهر الأخيرة برفقة منتخب الأرجنتين، وصرح أن كل ما يفكر فيه هو أن يبذل قصارى جهده، سواء بقميص فريقه أو بقميص منتخب بلادة.

بدوره ووافق راؤول نجم الخصم ريال مدريد على اختيار ليونيل ميسي نجمًا لمباراة الأرجنتين وسويسرا بقوله «إذا كان لديك لاعب عبقري مثله فلا تحمل هم، كان ميسي رجلاً لجميع المباريات التي لعبتها الأرجنتين لكنه في الوقت ذاته حذر راقصي التانجو من مواجهة منتخب بلجيكا…

الكثيرون وضعوه في مقارنة مع أسطورة أساطير البلاد ”دييجو أرماندو مارادونا“، عندما قاد المنتخب للفوز بلقب كأس العالم عام 1986 على حساب الماكينات الألمانية في النهائي .

هل تخيب الآمال بميسي أم تصدق؟!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com