”فيفا“ يدرس إرسال رسائل نصية لمعلقي المباريات لشرح القرارات التحكيمية لتقنية الفيديو

”فيفا“ يدرس إرسال رسائل نصية لمعلقي المباريات لشرح القرارات التحكيمية لتقنية الفيديو

المصدر: د -ب-أ

يرغب الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ في وضع نهاية للجدل الدائر حول تكنولوجيا المقاطع المصورة ”فيديو“ المساعدة للحكام ولذلك فإنه يعكف حاليًا على تجربة آلية جديدة يقوم من خلالها بإرسال رسائل نصية قصيرة لمعلقي القنوات التليفزيونية يشرح فيها ملابسات كل قرار يتم اتخاذه طبقًا لهذه التكنولوجية الجديدة.

وطبقا لمجلة ”شبورت بيلد“ الألمانية، يقوم الفيفا بمعاونة مجلس اتحاد الكرة الدولي ”ايفاب“ بدارسة هذه الآلية الجديدة.

وتستخدم تقنية ”الفيديو“ الجديدة، التي تم تطبيقها في بعض من بطولات الفيفا وبطولات محلية وقارية أخرى في جميع أنحاء العالم، لإعادة تقييم اللعبات الحاسمة والمثيرة للجدل مثل الأهداف وركلات الجزاء والبطاقات الحمراء وتحديد هوية اللاعبين، بيد أن استخدامها بات يثير جدلاً واسعًا بسبب عرقلتها لسير اللعب وعدم تطبيقها في حالات مثيرة للشك.

كما أنها تتسبب في إحداث حالة من الارتباك لدى الجماهير الذين يتابعون المباريات عبر شاشات التليفزيون، لأن النقاش الذي يدور بين حكم الساحة والحكم المسؤول عن هذه التقنية، والذي يجلس في غرفة معزولة، لا يمكن سماعه.

ومن أجل تفادي هذه المشكلات، يدرس الفيفا وايفاب إمكانية إرسال رسائل نصية قصيرة إلى الهواتف المحمولة لمعلقي القنوات التليفزيونية الموجودين داخل الملعب، حيث يتم من خلالها شرح المواقف الجدلية ليقوموا بدورهم بشرحها للمتفرجين.

وقالت الصحيفة الألمانية أن ايفاب سيعقد اجتماعًا في 22 كانون الثاني/يناير المقبل للوصول إلى قرار حول جدوى تطبيق تكنولوجيا ”الفيديو“ خلال المونديال القادم وتقديم توصية للفيفا في هذا الشأن.

ومن المقرر أن يتخذ الفيفا قراره النهائي حول تطبيق تكنولوجيا ”الفيديو“ في المونديال المقبل في أذار/مارس المقبل، أي قبل ثلاثة أشهر من انطلاق العرس الكروي الكبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة