مدرب نيوزيلندا: بيرو تعاني من الضغوط قبل إياب ملحق تصفيات كأس العالم

مدرب نيوزيلندا: بيرو تعاني من الضغوط قبل إياب ملحق تصفيات كأس العالم

قال أنطوني هودسون مدرب نيوزيلندا إن منتخب بلاده قد يعدّ صغيرًا بمقاييس عالم كرة القدم، لكنه مع ذلك لا يعاني من أي ضغوط، ويتمتع بالقوة والثقة قبل مباراة إياب ملحق تصفيات كأس العالم أمام بيرو.

ونيوزيلندا هي الطرف الأقل ترشيحًا في المواجهة المقامة في ليما بعد انتهاء مباراة الذهاب في ولنجتون يوم السبت بالتعادل السلبي.

لكن هودسون قال إن فريقه اعتاد على الأداء بقوة خارج الـرض، وسيسعى إلى الحيلولة دون وصول بيرو لكأس العالم لأول مرة منذ 1982.

وأبلغ هودسون الصحفيين، بالقول:”نشعر بارتياح شديد لخوض المباراة خارج أرضنا، ونحن في كامل الجاهزية”.

وتابع:”لا نعاني من أي ضغوط، وفريقنا مفعم بالثقة، رغم أننا لسنا من المنتخبات الكبيرة، لكننا نثق في أنفسنا ونشعر بتفاؤل إزاء المستقبل، وأتوقع أن يقدم منتخب بيرو عرضًا سريعًا، وأن يحاول التسجيل مبكرًا، وكلما بقيت النتيجة التعادل السلبي سيزداد الضغط عليه.

وأضاف: “الكل يعلم أن بيرو مرشحة للفوز، لكننا نعلم أيضًا أنها لو خسرت ستصبح كارثة وطنية هناك”.

وتتوقع نيوزيلندا عودة المهاجم كريس وود للتشكيلة الأساسية بعدما تسببت إصابة في جلوسه على مقاعد البدلاء، ونزوله في الدقائق الأخيرة في ولنجتون.

وقال هودسون:”حالته تتحسن من يوم إلى آخر، والآن أصبح جاهزًا وأكثر قوة”.

وسينضم الفائز من هذه المواجهة إلى 31 منتخبًا أخرى في روسيا العام المقبل.