ليفاندوفسكي: بايرن ميونخ يجب أن يضخ دماءً جديدة ليظل على القمة

ليفاندوفسكي: بايرن ميونخ يجب أن يضخ دماءً جديدة ليظل على القمة

المصدر: رويترز

قال روبرت ليفاندوفسكي، قائد منتخب بولندا لكرة القدم، إن ناديه بايرن ميونخ يجب أن يتعاقد مع لاعبين بارزين كل موسم حتى يستمر في المنافسة على الألقاب، ويخفف الضغط الواقع على تشكيلته المتقدمة في السن.

كما أبلغ ليفاندوفسكي ”رويترز“ في مقابلة، أمس الثلاثاء، بأن لاعبي بايرن الأساسيين في حاجة لبدلاء.

وقال المهاجم الموجود حاليا مع منتخب بولندا استعدادا لمباراتين وديتين ضد أوروغواي، بعد غد الجمعة والمكسيك يوم الاثنين المقبل: ”لا يجب أن نخدع أنفسنا.. كل ناد يحتاج إلى التعاقد مع أفضل اللاعبين كل عامين أو ثلاثة أعوام؛ لينعش تشكيلته ويضخ دماء جديدة“.

وبعد بداية متذبذبة للموسم الجديد أقال بايرن مدربه الايطالي كارلو أنشيلوتي، وأعاد يوب هاينكس (72 عاما) ليقود الفريق لفترة ثالثة وأتى التحرك ثماره.

ومنذ عودة هاينكس في الـ 14 من أكتوبر/ تشرين الأول فاز بايرن بسبع مباريات في جميع المسابقات واستعاد صدارة دوري الدرجة الأولى الألماني بعد تراجعه في البداية خلف بروسيا دورتموند ولايبزيغ.

كما بلغ دور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا.

وأضاف ليفاندوفسكي: ”في هذه المرحلة نمتلك فريقا جيدا حقا.. لكن معروف أن اللاعبين يتقدمون في السن.

”نحن ناجحون في استبدالهم اليوم؛ لأننا نمتلك الشاب يوشوا كيميش المتألق حقا في مركزه الجديد والذي يظهر أن لاعبا شابا يمكنه أن يعوض لاعبا خبيرا ورائعا مثل فيليب لام“.

وحل كيميش، البالغ 22 عاما، وهو لاعب وسط في الأصل، محل لام قائد منتخب المانيا السابق في مركز الظهير الأيمن مع بايرن، وأصبح لاعبا مهما في هذا المركز مع ناديه ومنتخب بلاده في غضون مواسم قليلة فقط.

* لا راحة

لكن ليفاندوفسكي يشعر بأن إصابته الأخيرة ربما سببها مشاركته في العديد من المباريات دون وجود بديل مناسب له في بايرن حتى يحصل على الراحة التي يحتاجها جسده.

وغادر المهاجم البولندي، البالغ 29 عاما، الملعب بعدما هز الشباك قبل نهاية الشوط الأول، في الفوز على لايبزيغ في الدوري يوم الـ 28 من أكتوبر// تشرين الأول بسبب مشكلة في العضلات يعتقد أن كان من الممكن تفاديها.

وقال ليفاندوفسكي: ”عانيت من إصابة طفيفة.. في الوقت نفسه إصابات اللاعبين الآخرين الذين لم يستطيعوا اللعب على الإطلاق تعني أنني لم أحصل على فرصة للراحة، أو اللعب لفترة أقصر“.

وأضاف: ”في بعض الأحيان اللعب لمدة 20-30 دقيقة أقل في مباراة أو مجرد الغياب عن مباراة يعيد كل شيء إلى طبيعته.. ربما تكون إصابتي بسبب عدم وجود وقت للراحة“.

وأصبح المهاجم البولندي أول لاعب يسجل 16 هدفا في تصفيات أوروبية واحدة مؤهلة لكأس العالم، واحتل صدارة قائمة هدافي القارة في الطريق إلى نهائيات روسيا 2018.

وساعد مستواه المتألق بلاده على التأهل لكأس العالم للمرة الأولى منذ 2006 في ألمانيا وسيعتمد المنتخب البولندي عليه في النهائيات.

وثارت تكهنات إعلامية، بأن ليفاندوفسكي غير سعيد بسياسة الانتقالات في بايرن، لكن تركيزه على كأس العالم.

وأوضح: ”البطولة مهمة بدرجة كبيرة لن تجعل أحدًا يفكر في تغيير ناديه في هذه الفترة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com