تقنية الفيديو تواصل إثارة الفوضى في الدوري الألماني

تقنية الفيديو تواصل إثارة الفوضى في الدوري الألماني
Soccer Football - Bundesliga - Bayer Leverkusen vs Cologne - BayArena, Leverkusen, Germany - October 28, 2017 General view of the Video Assistant Referee equipment before the match REUTERS/Wolfgang Rattay DFL RULES TO LIMIT THE ONLINE USAGE DURING MATCH TIME TO 15 PICTURES PER GAME. IMAGE SEQUENCES TO SIMULATE VIDEO IS NOT ALLOWED AT ANY TIME. FOR FURTHER QUERIES PLEASE CONTACT DFL DIRECTLY AT + 49 69 650050

المصدر: د ب أ

يتعرض الاتحاد الألماني لكرة القدم لضغوط متزايدة إزاء استخدام حكم الفيديو المساعد في البوندسليغا، حيث تُثار في كل أسبوع أجواء من الارتباك أو الجدل.

وقال فريدي بوبيتش، مدير الكرة في آينتراخت فرانكفورت: ”الأمر أصبح أسوأ وليس أفضل، في هذا الأسبوع كانت هناك زيادة في استخدام تقنية الفيديو“.

وأعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الإثنين، أن هيلموت كروغ، المدير السابق لمشروع مراقبة تقنية الفيديو، جرى استبداله بلوتز مايكل فروليخ.

وجاءت الموافقة الصيف الماضي على تجربة تقنية الفيديو، والتي تتم متابعتها بمساعدة حكام مساعدين لتصحيح الأخطاء التي يرتكبها الحكام خلال المباريات، لتحدث رد فعل طموحًا في ألمانيا، ولكن بعد 3 أشهر فقط من استخدام التقنية فإن الاستخدام العشوائي لها وعدم وضوحها أديا إلى تزايد الشكوك بين أندية البوندسليغا.

في البداية قيل إن حكم الفيديو سيتدخل فقط إذا ارتكب حكم المباراة خطأ فادحًا داخل الملعب، مثل الأهداف وضربات الجزاء والبطاقات الحمراء، ولكن بعد الجولة الخامسة من البوندسليغا جرى تغيير فرضية الاستخدام دون إبلاغ الأندية، كما أن رينهارد غريندل رئيس اتحاد الكرة الألماني بدا وكأنه لا يعلم بهذه التغييرات.

ومع تزايد عملية تحليل قرارات الحكام فإن سلطة الحكم داخل الملعب أصبحت محل شك، ولكن غريندل قال لمحطة ”زد دي إف“: ”القرار دائمًا للحكام داخل الملعب“.

المشكلة الأكبر التي واجهت استخدام تقنية الفيديو في بداية الموسم هي أن وسيلة الاتصال بين الحكام وحكام الفيديو لم تعمل، نتيجة نقص الاستعداد والآن أصبح حكام الفيديو أكثر نفوذًا خلال المباريات.

ودعا بوبيتش المسؤولين إلى عدم الاكتفاء بالحديث بل اتخاذ القرارات، ”نريد تقنية الفيديو، نعتقد أنها رائعة، لا يزال النقاش حولها كبيرًا“.

ويواجه الحكام مستوى متزايدًا من الانتقاد، حيث قال الحكم السابق بيرند هينيمان: ”حكام الفيديو المساعدون يقررون الآن ما يحدث داخل الملعب وما هو خطأ، ليس من الملائم اختزال سلطات الحكم داخل الملعب“.

ودعم هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لبروسيا دورتموند، تقنية الفيديو لكنه دعا إلى التماسك.

وقال: ”تقنية الفيديو ينبغي استخدامها لكن ينبغي أيضًا توضيح كيفية تشغيلها، يجب تفعيل الأمر“.

وأضاف: ”إما أن يتوجه الحكم إلى المساعدين في كل قرار مثير للجدل أو يقوم باحتسابه“.

وأشار: ”ينبغي التدخل بشكل فوري،“ علمًا بأن الفرصة مواتية أمام اتحاد الكرة الألماني للتدخل، نظرًا لتوقف منافسات البوندسليغا بسبب عطلة المباريات الدولية.

وقال ستيفان رويتر مدرب أوعسبورغ: ”يتوجب علينا أن نجلس معًا، أساند تمامًا تقنية الفيديو، لكن بالطريقة التي تسير بها الأمور الآن فإن إجراء نقاش كل أسبوع في هذا الشأن ليس من باب الرفاهية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة