حرمان ألتراس نادي أوليمبيا من حضور جميع المباريات بدوري باراغواي

حرمان ألتراس نادي أوليمبيا من حضور جميع المباريات بدوري باراغواي

المصدر: د ب أ

قررت المحكمة التأديبية التابعة لاتحاد باراغواي لكرة القدم، حرمان جماهير نادي أوليمبيا المعروفة بتشددها ”ألتراس“ من حضور جميع المناسبات الرياضية التي يشرف عليها الاتحاد.

وقضت المحكمة -أيضا- على مجموعة أخرى مكونة من 70 شخصًا بالحرمان من دخول المباريات ولكن لمدة 36 شهرًا.

وطالب أحد وكلاء النيابة العامة في باراغواي، أول أمس الاثنين، بحرمان مجموعتين من ألتراس نادي أوليمبيا لكرة القدم لمدة عام من دخول الملاعب، على خلفية المواجهات العنيفة التي شاركتا فيها مطلع الشهر الجاري.

ووقعت الأحداث العنيفة المذكورة في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الجاري أثناء مباراة أوليمبيا أمام سول دي أمريكا في مسابقة الدوري بأوروغواي، وهي المباراة التي كانت تقام على ملعب ”ريو بارابيتي“ في مدينة بيدرو خوان كابايرو بإقليم إمامباي، الذي يقع على حدود البرازيل ويبعد 450 كيلومترا عن العاصمة الأوروغوايانية أسونسيون.

وتقرر إلغاء المباراة في الدقيقة السابعة، قبل أن تقوم النيابة العامة بعد ذلك بيومين بتوجيه اتهامات إلى 300 شخص من جماهير أولمبيا، كما طالبت بمقاضاة أربعة أشخاص آخرين بتهمة الشروع في القتل.

وعثر مع الأشخاص الأربعة المذكورين على أسلحة تم استخدامها خلال المشاجرات، التي أسفرت عن وقوع ستة جرحى؛ منهم ثلاثة مصابون بأعيرة نارية، واثنان تعرضا للاعتداء بأسلحة بيضاء، فيما يعاني الشخص السادس من كدمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com