خيارات متاحة لمونديال 2022 في حال ثبوت مزاعم فساد

خيارات متاحة لمونديال 2022 في حال ثبوت مزاعم فساد

قال جيروم شامبين المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن الاتحاد لديه خيارات أكثر من مجرد إعادة التصويت على البلد المضيف لكأس العالم 2022 إذا ثبتت مزاعم فساد بشأن فوز قطر بتنظيم البطولة.

وقال شامبين الفرنسي وهو الوحيد حتى الآن الذي أعلن رسمياً ترشحه لانتخابات رئاسة الفيفا المقررة في العام المقبل إن المسألة أكبر بكثير من مجرد إعادة التصويت في حال اتخذ الاتحاد قرارا بهذا الشأن.

وقال: ”مجرد القول إنه سيعاد التصويت هو تبسيط مبالغ فيه. هل سيسمح لقطر بتقديم ملف في حال ثبتت صحة هذه المزاعم؟ هل تتخيل حدوث ذلك؟ لا أعرف. هل يسمح لعداء بالركض مرة أخرى إذا ثبت تعاطيه للمنشطات؟

وأضاف: ”في الوقت الراهن إنه مجرد تخمين ولكن الاكتفاء بالقول أنه سيعاد التصويت هو تبسيط مبالغ فيه.“

ونفت قطر بشدة صحة تقارير نشرتها صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن أن رشى قد دفعت لمسؤولين لمنح استضافة النهائيات إلى البلد الخليجي.

وقالت الصحيفة إنها تملك أدلة تثبت أن نحو خمسة ملايين دولار دفعت لمسؤولين مقابل تصويتهم لصالح قطر.

ولم يعلق على المسألة حتى الآن محمد بن همام الذي يقف في قلب القضية وكان يشغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حين فازت بلده باستضافة البطولة.

ويتولى محقق الفيفا مايكل جارسيا التحقيق في مزاعم بوقوع مخالفات في منح استضافة بطولتي كأسي العالم 2018 و2022 ومن المنتظر أن يسلم تقريره بعد نحو أسبوعين من اختتام النهائيات التي تبدأ في البرازيل في 12 يونيو/حزيران.

وانتشرت تكهنات بأنه في حال ثبوت المزاعم ضد قطر فإن الفيفا سيطلب اعادة التصويت.

لكن شامبين الذي عمل في الفيفا على مدار 11 عاماً قبل تركه للاتحاد الدولي في 2010 وقد يعود كرئيس للفيفا في العام المقبل قال إنه من المبكر جداً طرح هذا الافتراض.

وقال: ”في حال ثبتت صحة المزاعم هل سيجرد الفيفا قطر كما يحدث في الرياضة ويمنح الجائزة لصاحب الميدالية الفضية وهي الولايات المتحدة؟ أم سيسمح للجميع الذين قدموا ملفاتهم لبطولتي 2018 و2022 وأيضا أي بلد آخر بالتقدم.“

وقال: ”إنني مع تنظيم كأس العالم في أماكن لم ينظم فيها من قبل لكن ينبغي أن تتسم العملية بالشفافية والأمانة التامة. ينبغي أن يكون كل شيء مطروحا على الطاولة. ونحن نحتاج أن نعرف ما حدث هنا ولا يمكننا أن نذهب لكأس العالم في 2022 في ظل هذه الظروف.“

وكان الفيفا قرر في المؤتمر العام للاتحاد في موريشيوس في العام الماضي أن منح استضافة النهايات مستقبلا لن تقرره اللجنة التنفيذية ولكن ستشارك فيه كل الاتحادات الأعضاء التي يصل عددها إلى 209 اتحادات.

وفي المستقبل سيصوت الاتحاد في العلن للاختيار من قائمة مختصرة تقدمها اللجنة التنفيذية.

كانت قطر تفوقت على الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان للفوز باستضافة البطولة في 2022 متجاوزة الولايات المتحدة بنتيجة 14-11 صوتاً في الجولة الأخيرة من التصويت بعد استبعاد الاخرين.

وفازت روسيا باستضافة نهائيات 2018 بعد تفوقها على الملف المشترك لإسبانيا والبرتغال وأيضا الملف المشترك لهولندا وبلجيكا وملف انجلترا.

وفي 2012 حظر على بن همام الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا على مدار 15 عاما الاشتراك في أي نشاط كروي مدى الحياة بسبب دوره في فضيحة رشى أخرى تتعلق بسعيه للفوز برئاسة الفيفا في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com