المجلس الأعلى للثورة في إيران يناقش دخول النساء للملاعب

المجلس الأعلى للثورة في إيران يناقش دخول النساء للملاعب

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشفت رئيس لجنة الأسرة في المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران، زهراء آية اللهي، اليوم السبت، أن المجلس بدأ بدراسة موضوع دخول المرأة إلى مدرجات الملاعب، مشيرة إلى أن ”هذا الأمر جاء بسبب الطلب المتزايد لرفع الحظر عن دخول المرأة للملاعب“.

وقالت زهراء آية اللهي لوكالة أنباء ”إيسنا“، إنه ”في الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي، تم تناول موضوع السماح للمرأة بدخول الملاعب“، مضيفة أن ”هناك وجهات نظر مختلفة حول هذه القضية“.

وأوضحت المسؤولة الإيرانية التي أبدت تأييدها لدخول المرأة إلى الملاعب أنه ”مع تعقيد المسألة التي يجري توضيحها، خلصنا إلى أن اتخاذ القرارات في هذا الصدد ليس بهذه البساطة ”.

وأشارت إلى أن قضية وجود المرأة في الملاعب لها أبعاد مختلفة، وقالت إن ”المجلس الأعلى للثورة الثقافية سيعطي موافقة نهائية على هذه القضية“.

وكانت مسألة دخول المرأة إلى الملاعب مشكلة بالنسبة للرياضة والحكومات الإيرانية لسنوات عديدة، وتمكنت مجموعة من النساء من دخول الملعب في تصفيات كأس العالم 2006، وكان الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي حاضرا في المباراة.

وقال وزير الشباب والرياضة الإيراني، مسعود سلطاني فر، الأربعاء الماضي، إن ”الوزارة تتابع مسألة السماح للنساء بعض الملاعب“.

واعترف إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس حسن روحاني، أن ”وجود النساء في الملاعب هو مطلب شعبي“، مشدداً على أهمية إقرار هذا المطلب.

والمجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران وضع الأصول والأهداف والسياسات والخطط الثقافية والعلمية للبلاد والمصادقة عليها، ورسم خارطة الهندسة الثقافية للبلاد، وتحديثها جميعاً، ويتولى الرئيس الإيراني حسن روحاني رئاسة المجلس بالإضافة إلى عضوية رئيس البرلمان علي لاريغاني، ورئيس السلطة القضائية صادق لاريغاني.

ويطبق حظر دخول النساء إلى استادات الكرة في إيران منذ 38 عاما حيث فرضته القيادة الدينية بعد ثورة 1979 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com