أيرلندا وكرواتيا تتأهلان للملحق الأوروبي بعد تغلبهما على ويلز وأوكرانيا بتصفيات كأس العالم

أيرلندا وكرواتيا تتأهلان للملحق الأوروبي بعد تغلبهما على ويلز وأوكرانيا بتصفيات كأس العالم

المصدر: رويترز

حققت أيرلندا فوزًا مفاجئًا 1-صفر على مضيفتها ويلز، يوم الاثنين، لتضمن مقعدًا لها في الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا ،وتقلب الطاولة على أصحاب الأرض.

وفي أمسية شهدت الكثير من المشاعر المتباينة، احتاج الفريقان للفوز لضمان احتلال المركز الثاني في المجموعة الرابعة خلف صربيا.

وبذل لاعبو ويلز مجهودًا كبيرًا خلال المباراة لكن جيمس مكلين منح أيرلندا هدف الفوز بتسديدة هائلة في الشوط الثاني من اللقاء ،الذي أقيم على إستاد كارديف سيتي ؛لينهي آمال أصحاب الأرض في بلوغ كأس العالم لأول مرة منذ 1958.

وشاهد النجم الويلزي غاريث بيل مهاجم ريال مدريد، والذي غاب للإصابة، اللقاء من على مقاعد البدلاء وبدا بلا حول ولا قوة مع تعرض ويلز لأول هزيمة لها في 12 مباراة بتصفيات كأس العالم.

وحطم مكلين دفاع ويلز بتسديدة صاروخية إثر تمريرة عرضية من جيف هندريك في الدقيقة الـ57 ،لتلجأ أيرلندا بعدها للدفاع المستميت لتحطم قلوب جماهير أصحاب الأرض.

وأنهت أيرلندا التصفيات برصيد 19 نقطة متأخرة بنقطتين عن صربيا ،التي تغلبت على جورجيا 1-صفر ؛لتتصدر المجموعة ،وتتأهل مباشرة إلى نهائيات العام المقبل.

وستنضم أيرلندا إلى 7 منتخبات أخرى احتلت المركز الثاني في قرعة ستجرى لتحديد 4 مواجهات ستقام على مباراتين، وستتأهل المنتخبات الـ4 الفائزة لنهائيات روسيا العام المقبل.

وقال مارتن أونيل مدرب أيرلندا: “أنا فخور للغاية. أدى اللاعبون بشكل رائع خارج ملعبهم أمام تشكيلة جيدة للغاية من منتخب ويلز. الفوز على هذا الملعب يعد نتيجة عظيمة بالنسبة لنا”.

وأضاف: “بدا أن النصف ساعة الأخيرة من اللقاء بلا نهاية. صمدنا أمام الضغط ،لكننا كنا ندرك في مرحلة ما أننا يجب أن نفوز بالمباراة وهذا ما حققناه. هدفنا الأسمى هو الفوز بأي لقاء”.

وسيطرت ويلز على مجريات الشوط الأول بدون أن تخترق دفاع أيرلندا المنظم.

وسنحت أقرب فرصة لأصحاب الأرض للتسجيل في الدقيقة الـ54 بعد أن أرسل جوني وليامز تمريرة عرضية مثالية لهال روبسون-كانو لكن ضربة رأس قوية منه أبعدها دارين راندولف حارس إيرلندا.

وبعدها بـ3 دقائق استطاع مكلين زميل روبسون-كانو في فريق وست بروميتش البيون حسم اللقاء بتسجيل هدف الفوز لتنهار ويلز بعدها.

ومع توارد الأخبار بأن كرواتيا تتقدم على أوكرانيا، أصبح التعادل لا يكفي ويلز لانتزاع مكان لها في الملحق الذي يضم 8 منتخبات.

وسيتم سحب قرعة الملحق يوم الـ17 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

كرواتيا المهزوزة تنتزع مكانًا لها في الملحق الأوروبي 

من ناحية ثانية، سجل المهاجم أندريه كراماريتش هدفين رائعين في الشوط الثاني لتنتزع كرواتيا المركز الثاني بالمجموعة الـ9 من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018، وتضمن مكانًا لها في الملحق ،وذلك بعد فوزها 2-صفر على أوكرانيا في كييف يوم الاثنين.

وبعد إقالة أنتي تشاتشيتش وتولي زلاتكو داليتش، المدرب السابق للعين الإماراتي، وتحميله المسؤولية ،عقب التعادل المحبط 1-1 مع فنلندا يوم الجمعة الماضي، واصل المنتخب الكرواتي الظهور بأداء مهزوز وانتزع ركلتين ركنيتين في أول دقيقتين من اللقاء الأخير له في المجموعة ،دون أن يفعل المزيد خلال الشوط الأول.

ونظرًا لاحتياج الفريق للفوز ؛لاقتناص المركز الثاني بالمجموعة، سيطر أصحاب الأرض على مجريات اللقاء وأضاعوا فرصتين رائعتين بعد مرور نحو نصف ساعة بعد أن سدد تاراس ستيبانينكو كرة قوية ذهبت بعيدًا عن القائم، قبل أن يلعب يوهن كونوبليانكا الكرة برأسه لتذهب بعيدًا عن المرمى بعدها بلحظات.

وانتهى الشوط الأول بدون أهداف ،ولم يكن هناك ما يبرهن على امتلاك كرواتيا لأي فرصة لإنهاء حالة الصمت حتى منحها كراماريتش التقدم من أول تسديدة له على المرمى.

فقد أرسل لوكا مودريتش تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى ،ليقابلها المهاجم الكرواتي برأسه في الشباك في الدقيقة الـ62.

ومع حصد الفريق لـ4 نقاط من آخر 4 مباريات في ظل عروض سيئة للغاية، لم يكن هذا الهدف كافيًا لتهدئة أعصاب الكروات مع تواصل الضغط من جانب أوكرانيا في محاولة لمعادلة النتيجة.

وبدلًا من ذلك، سجل كراماريتش ثانية في الدقيقة الـ70 ،وذلك بعد أن اندفع باتجاه القائم البعيد ليسدد إثر تمريرة متقنة من إيفان راكيتيتش ليدخل حالة من الارتياح على نفوس زملائه في الفريق.

وبعد فوز أيسلندا 2-صفر على كوسوفو لتنتزع صدارة المجموعة برصيد 22 نقطة وبطاقة التأهل للنهائيات لأول مرة في تاريخها، اقتنصت كرواتيا المركز الثاني برصيد 20 نقطة ،بينما أنهت أوكرانيا في المركز الثالث برصيد 17 نقطة.

ويمثل هذا إنجازًا تاريخيًا لأيسلندا التي يبلغ عدد سكانها 350 ألف نسمة ،والتي حطمت الرقم القياسي المسجل باسم ترينداد وتوباغو ،التي تأهلت لبطولة 2006 في ألمانيا ،وكان عدد سكانها مليون و300 ألف نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع