مدرب الإكوادور يتعهد بالقتال أمام منتخب الأرجنتين

مدرب الإكوادور يتعهد بالقتال أمام منتخب الأرجنتين

المصدر: د ب أ

تعهد خورخي سيليكو، المدير الفني لمنتخب الإكوادور الأول لكرة القدم، بأن يبذل فريقه أقصى ما لديه خلال مباراته المرتقبة أمام نظيره الأرجنتيني، غدًا الثلاثاء، في المرحلة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا، رغم انتفاء حظوظه بالكامل.

وقال سيليكو، في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الأحد: ”اللاعبون لديهم قناعة كبيرة بأن يلعبوا كما لو كانت المباراة حاسمة“.

وتتشبث الأرجنتين بالأمل الأخير لها في الوصول إلى المونديال، عندما تحل ضيفه على الإكوادور غدًا، حيث يتعين عليها الفوز في هذه المباراة، التي تزايدت الشبهات حولها في الأيام الأخيرة كون سيليكو أرجنتينيًا.

ورغم ذاك، أكد المدرب الأرجنتيني أن لاعبيه يسعون إلى إسعاد جماهيرهم في ختام التصفيات.

وأضاف سيليكو قائلًا  أننا ”سنسعى إلى التفوق على الأرجنتين من أجل تحقيق هدفنا بمنح السعادة لجماهيرنا المصدومة من عدم التأهل“.

وتحدث سيليكو عن المنتخب الأرجنتيني قائلًا: ”إنه منتخب قوي وصعب للغاية والفوز عليه أمر معقد“.

ورغم ذلك، أكد سيليكو أن لاعبيه سيتحلون بالمسؤولية في مباراة الثلاثاء، وسيسعون إلى أن تغادر الجماهير ملعب المباراة وهم يشعرون بالفخر.

وأشار سيليكو إلى أن ارتفاع العاصمة الإكوادورية كيتو، التي تستضيف المباراة، ألفين و800 متر عن سطح البحر ميزة تصب دائمًا في مصلحة الإكوادور، التي اعتاد لاعبوها على الأداء في مثل هذه الظروف، معربًا في الوقت نفسه عن احترامه للمنتخب الأرجنتيني، بقيادة النجم ليونيل ميسي.

وأكمل سيليكو قائلًا: ”لا يسعني إلا التعبير عن بالغ احترامي لأحد أفضل المنتخبات في العالم الذي يضم أيضًا اللاعب الأفضل، ميسي“.

وكان المنتخب الأرجنتيني قد وصل أمس الأحد إلى الإكوادور لمواجهة المنتخب الإكوادوري مساء يوم غد الثلاثاء في آخر مباريات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويحتاج المنتخب الأرجنتيني، بقيادة مدربه الوطني خورخي سامباولي للفوز بهذه المباراة للإبقاء على حظوظه في التأهل للمونديال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com