هل تفسد الغيابات قمة الأهلي المصري والوحدة الإماراتي بالبطولة العربية؟ – إرم نيوز‬‎

هل تفسد الغيابات قمة الأهلي المصري والوحدة الإماراتي بالبطولة العربية؟

هل تفسد الغيابات قمة الأهلي المصري والوحدة الإماراتي بالبطولة العربية؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع لقاء قمة مثير بين الأهلي المصري والوحدة الإماراتي مساء الثلاثاء بإستاد السلام في الجولة الثانية للمجموعة الأولى بالبطولة العربية لكرة القدم.

ويملك الفريقان تاريخًا عريقًا على المستوى المحلي إلا أن الصدام بين الأهلي والوحدة يبقى الأول بينهما وبمثابة لقاء الجريحين بعد الهزيمة في الجولة الأولى بعد خسارة الأهلي على يد الفيصلي الأردني وهزيمة الوحدة أمام نصر حسين داي الجزائري.

وتبدو قمة الأهلي والوحدة مهددة بالخروج دون المستوى المتوقع من عملاقي الكرة المصرية والإماراتية في ظل الغيابات المؤثرة التي تضرب صفوف الفريقين.

ويرصد ”إرم نيوز“ أبرز ملامح مواجهة الأهلي والوحدة في السطور القادمة:

تاريخ محدود

تبدو المواجهات المصرية والإماراتية قليلة للغاية فالأهلي لم يسبق له مواجهة أي فريق إماراتي سوى النصر في البطولة العربية عام 1997 وفاز بنتيجة 3-1 بينما لم يلعب الوحدة في أي لقاء رسمي ضد فريق مصري من قبل.

بداية مهزوزة

يبدو اللقاء بين الفريقين الجريحين بعد البداية المهزوزة في البطولة العربية أنه سيكون صعبًا خاصة أن الوحدة تلقى هزيمة مريرة على يد نصر حسين داي الجزائري بثنائية دون رد.

وخسر الأهلي أمام الفيصلي الأردني بهدف نظيف في مفاجأة مدوية لتنقلب الحسابات في المجموعة الأولى بعدما كان الكثيرون يرشحون الأهلي المصري للصدارة والوحدة للمنافسة.

ويبقى لقاء اليوم بين الفريقين الكبيرين بمثابة فرصة أخيرة للاحتفاظ بآمال التأهل لدور الأربعة في مقعد صدارة ترتيب المجموعة.

وقال علي ماهر، المدير الفني لفريق الأسيوطي سبورت لـ“إرم نيوز“، إن اللقاء لا يقبل القسمة على اثنين بالنسبة للأهلي أو الوحدة.

وأضاف: ”الجماهير لن تسمح للاعبي الأهلي بخسارة جديدة والوحدة يسعى لتقديم صورة مغايرة للمستوى الذي قدمه في اللقاء الأول“.

غيابات بالجملة

تعد المواجهة بين الفريقين الكبيرين ضعيفة للغاية بالمقارنة بأسماء النجوم الغائبة.

يعاني الأهلي من غياب مديره الفني حسام البدري الذي يقضي إجازة مع أسرته في كندا بجانب غياب أغلب عناصر فريقه الأساسي وهم الحارس شريف إكرامي وسعد سمير وأحمد فتحي والتونسي علي معلول وحسام عاشور ووليد سليمان ومؤمن زكريا وعبدالله السعيد والنيجيري جونيور أجاي بجانب أحمد الشيخ العائد من الإعارة وصالح جمعة وعماد متعب.

ويلجأ الأهلي للثنائي المنضم حديثاً المغربي وليد أزارو وإسلام محارب من أجل تجديد الدماء وأكد علاء ميهوب نجم الأهلي الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن الغيابات ستؤثر على الفريق بالسلب بسبب عدم التجانس بين اللاعبين.

وأضاف: ”البطولة فرصة طيبة لإظهار إمكانيات البدلاء والصاعدين وتقديم صورة طيبة في لقاء مهم أمام الوحدة الذي يملك عناصر مميزة“.

ولا يبدو الوحدة أفضل حالاً فالفريق الإماراتي أراح مجموعة من لاعبيه الدوليين وخاصة إسماعيل مطر الغائب الأبرز بجانب الهداف الأرجنتيني سباستيان تيجالي الذي تعرض للطرد في لقاء نصر حسين داي بخلاف إصابة خالد باوزير القوية التي تبعده ما يقارب شهر كامل بجانب احتمالات عدم لحاق المغربي مراد باتنة باللقاء رغم تحسن حالته.

ريجيكامب في نزهة وأيوب في ورطة

يبدو المدرب الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني للوحدة في نزهة خلال المباراة وهو ما عبر عنه بحديثه أن البطولة العربية تبدو تجريبية بالنسبة له.

وقال أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان الإماراتي لـ“إرم نيوز“ إن الوحدة شارك بالبطولة تعويضاً للعين، موضحًا أن الفريق الإماراتي لا يفكر في المنافسة ويعتبر البطولة إعدادية للموسم الجديد.

وأضاف: ”ريجيكامب ورفاقه في مرحلة إعداد والنتائج لا تهمه بشكل كبير ولكنه يسعى لتقديم أداء طيب“.

ويبدو على النقيض أحمد أيوب المدرب العام للأهلي في ورطة بعدما خسر اللقاء الأول أمام الفيصلي وأصبح لا خيار أمامه سوى الفوز لإحياء آماله في الصعود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com