بعد اختياره كأفضل لاعب في آسيا.. عموري يكشف متى يحلق شعره وماذا قال عن زيدان وميسي ورونالدو؟ – إرم نيوز‬‎

بعد اختياره كأفضل لاعب في آسيا.. عموري يكشف متى يحلق شعره وماذا قال عن زيدان وميسي ورونالدو؟

بعد اختياره كأفضل لاعب في آسيا.. عموري يكشف متى يحلق شعره وماذا قال عن زيدان وميسي ورونالدو؟

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

اختارت مجلة fourfourtwo الرياضية عمر عبد الرحمن (عموري)، نجم العين الإماراتي، أفضل لاعب في آسيا لعام 2017، حيث مر هذا الموسم بفترات صعود وهبوط مع فريقه العين أو المنتخب الإماراتي لكن بشكل عام موسمه الحالي لم يكن أفضل حالا من الماضي.

وعقب نهاية الموسم أجرى معه موقع fourfourtwo.com حوارا مطولا عن جميع مناحي حياته الكروية، خاصة فيما يتعلق بتفكيره للاحتراف في أوروبا وحظوظ الأبيض في التأهل لكأس العالم وكذلك استضافة كأس آسيا 2019.

وفيم يلي نص الحوار:

FFT: كيف تشعر بعد فوزك بجائزة أفضل لاعب في آسيا للمرة الأولى؟

عموري: أشعر بالفخر لأنني أصبحت رقم واحد في آسيا متقدما على العديد من اللاعبين الرائعين وهذا يمنحني الدافع للعمل أكثر للحفاظ على المستوى نفسه في السنوات المقبلة.

FFT: من هو مثلك الأعلى من اللاعبين الكبار حينما كنت طفلا؟

عموري: أحب مشاهدة زين الدين زيدان، لأنه جعل كرة القدم سهلة وبسيطة ويفعل ما هو صعب في اللعبة لكن بصورة سهلة، فأنا مفتون به وأحاول أن أنسخ ما أراه منه في الملعب سواء من حيث سيطرته على الكرة أو رؤيته للملعب.

ومن اللاعبين الحاليين هناك ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو فهما نجمان خارقان لا ينتميان لكوكبنا، ويوجد أيضا أندريس إنييستا وله لمساته السحرية وهذا الأسلوب أستمتع به.

أتابع كل اللاعبين وأستفيد من أفضل ما لدي كل منهم لتطوير نفسي واكتساب إيجابيات أكثر لذلك أتعلم من الجميع.

FFT: ماذا استفدت من تجربتك لبعض الوقت في مانشستر سيتي؟

عموري: ما أتذكره أكثر هو الانضباط والمهنية، فالتدريب كان على نفس القدر من الأهمية مثل المباراة، كل شيء له قيمة كبيرة، ما زلت أتذكر ذلك الوقت في مانشستر سيتي وأحاول أن أفعل الشيء نفسه الآن مع العين أو المنتخب الوطني الإماراتي، الإعداد مهم جدا، يجب أن تعطي 100% في التدريب حتى تتمكن من إعطاء 110% في المباراة.

FFT: لقد لعبت بعض البطولات الكبيرة أين ترتيب أولمبياد لندن 2012 بينها؟

عموري: واحدة من أبرز البطولات في مسيرتي، شاركت في بكين لكن اللعب في أفضل ملاعب العالم وأشهرها كان ممتعا في لندن خاصة وأني لعبت بشكل جيد خلالها.

FFT: بما شعرت عندما طلب لويس سواريز قميصك بعد مباراة أوروغواي في لندن؟

عموري: كان رائعا، بعد المباراة، تحدث لي سواريز وقال إنه يعتقد أن لدي امكانيات كبيرة، وأنني يجب أن أستمر في التدريب، كنت متحمسا للحصول على قميصه وكلماته كانت دافعا كبيرا لي.

FFT: هل صحيح أن رايان غيغز حضر إلى غرفة خلع الملابس وقدم لك قميصه بعد مباراة بريطانيا؟

عموري: نعم، صحيح أنني حصلت على قميص غيغز ولكن بعد أن غادرت غرفة خلع الملابس، لقد سلمها لي فقط، لا أستطيع أن أتذكر بالضبط ما قاله ولكن التقيت أيضا دانييل ستوريدغ في ذلك الوقت وقال لي إنه اعتقد أنني كنت جيدا بما يكفي للعب في أوروبا، سماع لاعبين كبار يقولون ذلك لي أمر يشعرني بالفخر.

FFT: هل غيغز أفضل لاعب لعبت ضده في أي وقت مضى؟

عموري: في دورة الألعاب الأولمبية في عام 2012 أتذكر بشكل أني واجهت لويس سواريز وريان غيغز وآرون رامزي وكانوا جميعا مختلفين ومستوياتهم رائعة.. كان سواريز حينها في ليفربول وغيغز في مانشستر يونايتد، وكان رمزي في آرسنال في ذلك الوقت، فعلوا أشياء بسيطة لكن كل شيء فعلوه كان مفيدا للفريق.

FFT: هل تشاهد الكثير من المباريات الأوروبية؟

عموري: حينما لا أكون مرتبطا بمباريات أو تدريبات أشاهد المباريات بالتأكيد، أشاهد آرسنال وبرشلونة وتشيلسي وريال مدريد ومبارياتهم مثيرة للغاية.

FFT:هل أنت جيد بما يكفي للعب لأحد هذه الأندية؟

عموري: بالطبع أعتقد أني أستطيع أن ألعب لهذه الأندية ومع هؤلاء اللاعبين، ويجب أن نؤمن بأنفسنا، وأنا أعلم أنني يمكن أن أفعل ذلك، خاصة أنني سوف أكون محاطا بمجموعة رائعة من اللاعبين سيساعدونني، أشعر بقدرتي على الاحتراف في أوروبا وسأحصل على الفرصة في يوم من الأيام.

FFT: لماذا لم تحترف في أوروبا حتى الآن؟

عموري: كانت هناك عروض وبعض الفرص لكن العين أراد أن أبقى معه وأنا سعيد هنا.

FFT: كيف كان شعورك أنت وأشقاؤك وأنتم تلعبون سويا وتكبرون وتصبحون محترفين وهل كنت دائما الأفضل بينهم؟

عموري: الأمر كان ممتعا حقا، بصراحة أبي وإخوتي كانوا دائما يدعمونني، إنجازاتي وتألقي في الملاعب بفضل عائلتي.

FFT: كيف جاءت طريقة تصفيف شعرك المميزة؟ وهل فكرت من قبل في التخلص منها؟

عموري: لم يكن الأمر الهاما أو فكرة ما، قررت فقط الحفاظ على شعري ينمو ثم بدأ الناس يعرفونني كلاعب وربطوا بين شعري وبين وذلك أبقيت عليه هكذا، ربما أغير من شكله قليلا لكن لن أزيله تماما، فعلت من قبل أن غيرت من طريقة التصفيف قليلا لكن لن أحلقه.

FFT: هل ستحلقه حال تأهل الإمارات لنهائيات كأس العالم على سبيل الاحتفال؟

عموري: (يضحك) من الممكن!

FFT: هل لديك أي حيوانات أليفة؟ لقد سمعنا عن اقتناء بعض اللاعبين في الإمارات للنمور في منازلهم؟

عمري: (يضحك) أحب الحيوانات ولكن ليس لدي حيوانات أليفة كما لا يكون لدي الوقت لرعايتها ولا أستطيع أن أصدق أي شخص يريد أن يعيش مع النمر.

FFT: ما شعورك وأنت الوجه الإعلاني لشركة نايكي في الشرق الأوسط؟

عموري: سعيد للغاية أن أكون ممثلا لنايكي فهي واحدة من أكبر الشركات الرياضية في العالم، أنا فخور بأن أكون جزءا من فريق نايكي.

FFT: التأهل لكأس العالم 2018 يبدو بعيدا عن الإمارات حاليا ولكن ماذا يعني لك للعب في نهائيات كأس العالم؟

عموري: بالطبع التأهل بات صعبا لكن ليس مستحيلا وإذا تمكنا من الفوز في المباريات الثلاث المقبلة، فهناك فرصة للتأهل وهذا يعني الكثير بالنسبة لي وسوف أعطي كل شيء لتحقيق هذا الهدف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com