مراد باتنا: أنتظر ظهوري الأول مع الوحدة الإماراتي.. وسامي الجابر فاوضني بـ“الموبايل“ – إرم نيوز‬‎

مراد باتنا: أنتظر ظهوري الأول مع الوحدة الإماراتي.. وسامي الجابر فاوضني بـ“الموبايل“

مراد باتنا: أنتظر ظهوري الأول مع الوحدة الإماراتي.. وسامي الجابر فاوضني بـ“الموبايل“

المصدر: إرم نيوز

أعرب المغربي مراد باتنا، لاعب فريق الإمارات السابق والوحدة الحالي، عن سعادته الكبيرة بالانضمام للعنابي، مشيرا إلى تعجله للمشاركة في المباريات بأسرع وقت.

وقال باتنا في تصريحات أبرزتها صحيفة ”الاتحاد“، اليوم الأربعاء: ”أشعر بالرغبة القوية في ارتداء شعار العنابي في هذه اللحظات، بعدما أنجزت مهمتي مع الصقور بالتكاتف والتعاون بين كل مكونات النادي لتجاوز الظروف الصعبة التي واجهها الفريق، وكادت تعصف بآماله في البقاء، وأتمنى أن يكون درس المعاناة لتثبيت أقدامه مع الكبار، دافعاً قوياً للعمل من أجل مصلحته في الموسم المقبل، لأن التحدي سيكون كبيراً للوصول إلى النتائج المرجوة، وثقتي كبيرة في أن اللاعبين يدركون جيداً أهمية العمل الذي ينتظرهم، ويعرفون ما يمكن أن يمثل الإضافة المرجوة من خلال التحضير الإيجابي، وتجاوز كل الظروف، والعمل على تجميع النقاط منذ وقت مبكر، وعدم الدخول في مرحلة الحسابات المعقدة“.

وأضاف: ”أشكر المشاعر الرائعة من الجماهير التي عبرت عن حالة مهمة من التقدير لي بعد نهاية لقاء النصر وإعلان بقاء الفريق في دوري الكبار، وردي على الدموع الوفية التي علت الوجوه المخلصة من الجماهير بأنني أحمل للجميع الحب والوفاء والتقدير، ولن أحتفل في حال نجحت بهز شباك (الصقور) في الموسم المقبل مع الوحدة، وهذا الشيء نابع من قناعات كبيرة في دواخلي لأنني وجدت الاحترام المطلوب من مسؤولي النادي وجميع منتسبيه، وهذا الأمر يشجعني على الرد الإيجابي، وأذكر أن هذا الموقف كان حاضراً مع فريق حسينية أغادير فريقي الأول قبل الانتقال إلى صفوف نادي الفتح الرباطي، حيث حرصت على عدم الاحتفال بإحراز الأهداف في مرماه تقديراً للمودة والحب والاحترام الذي حظيت به إبان وجودي معه“.

وكشف باتنا عن تلقيه 3 عروض رسمية كبيرة من العين والأهلي والنصر، فضلاً عن عرض لم يرق إلى المستوى الرسمي، وكان عبارة عن مكالمة هاتفية من سامي الجابر، مدرب الشباب السعودي السابق، وقال: ”طلب الجابر موافقتي أولاً على الانتقال إلى صفوف فريقه قبل عرض الأمر على إدارة نادي الفتح الرباطي، والحقيقة أنني لم أشغل بالي كثيراً بالعروض التي حصلت عليها، وعزمت على التفرغ لمهمتي مع الصقور، وتركت كل الأمور لوكيل أعمالي، لكن جدية نادي الوحدة في المفاوضات ورغبته في تسوية الأمور الخاصة بانضمامي إلى صفوفه، دفعتني للموافقة على العرض، بعد مشاورات مع مسؤولي نادي الفتح، لأنني كنت حينها أرتبط بعقد معه، ثم مضت الأمور حسب التطلعات المرجوة، وانتهت المفاوضات بنجاح“.

وأردف: ”عندما يشعر أي لاعب بأن النادي الذي طلب التعاقد معه يمضي في المفاوضات باحترافية، فهذا يعني عدم التردد في الموافقة على العرض الموجود، والمصادفة أن علاقتي مع الوحدة بدأت بمشاهدة مباراة له أمام النصر في الدوري عندما حضرت إلى الدولة في زيارة قصيرة في 2016، إذ رغبت في حضور المباراة للإحاطة بالمستوى الفني للاعبي الإمارات، وشعرت وقتها بأن هذا الفريق يمكن أن يمثل طموحاتي في حال حصلت على فرصة للعب في صفوفه، ومع مرور الأيام تحول الأمر إلى واقع حقيقي، والآن أحسب الوقت للدخول إلى (عالم الوحدة) بالرغبة الكبيرة في تقديم الصورة المشرفة، وأتمنى أن أنجح في تحقيق التطلعات المرجوة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com