الأهلي الإماراتي واستقلال طهران.. هل يكرر الفرسان ما فعله العين في إيران؟

الأهلي الإماراتي واستقلال طهران.. هل يكرر الفرسان ما فعله العين في إيران؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق الأهلي الإماراتي مهمة صعبة أمام استقلال طهران الإيراني، الثلاثاء، في الجولة الخامسة للمجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويلعب في المجموعة نفسها لوكوموتيف طشقند الأوزبكي ضد التعاون السعودي في المجموعة نفسها التي يتصدرها الفريق الإيراني برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن الأهلي الإماراتي بينما يأتي التعاون ولوكوموتيف في المركزين الثالث والرابع برصيد 4 نقاط.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح لقائي الأهلي مع استقلال طهران بجانب مباراة التعاون وطشقند..

الأهلي وسيناريو العين

يدخل فريق الأهلي مواجهة استقلال طهران بحثاً عن تكرار ما فعله فريق العين الإماراتي في مواجهته أمس الاثنين ضد ذوب آهن أصفهان الإيراني وفوزه بثلاثة أهداف دون رد، إذ تأهل الزعيم رسميا للدور التالي.

ويسعى الأهلي للعودة من إيران للتأهل بشكل رسمي إلى الدور التالي بدلاً من الانتظار حتى الجولة الأخيرة.

أوراق كوزمين

ويعتمد المدرب الروماني أورلايو كوزمين المدير الفني لفريق الأهلي الإماراتي على العديد من الأوراق والأسلحة التي تساعده في مهمته أمام بطل إيران من أجل تحقيق الفوز.

وتبدو صفوف الأهلي مكتملة في مواجهة الفريق الإيراني، ويعول فرسان دبي على المهاجم السنغالي ماكيتي ديوب المتألق منذ انضمامه للفريق في شهر يناير الماضي قادماً من نادي الظفرة.

وأصبح اللاعب صاحب الـ28 عاماً إحدى الأوراق التي يعتمد عليها كوزمين في الخط الأمامي كما أن ديوب سجل هدفين في شباك الاستقلال في لقاء الدور الأول بالإمارات بخلاف أنه أحرز 7 أهداف مع الفريق بالدوري.

ويرى المدرب المصري طارق مصطفى، المدير الفني لفريق الفجيرة الإماراتي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن ماكيتي ديوب مهاجم سوبر بكل ما تعنيه الكلمة يستطيع هز الشباك واستغلال أنصاف الفرص.

وأشار إلى أن ديوب مهاجم رائع يستطيع قلب الموازين بتحركاته المؤثرة والفعالة واختراقاته في عمق الدفاعات ببراعة وهو أحد أهم أسلحة الأهلي بجانب وجود لاعبين دوليين ومميزين مثل ريبيرو وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان والغاني جيان أسامواه.

مواهب  إيرانية

ويبقى الاستقلال منافساً قوياً وصعبا على أرضه ووسط جماهيره وهو ما يدركه مسؤولو الأهلي الإماراتي جيداً، وأكده كوزمين في تصريحاته قبل اللقاء مشيراً إلى أن الفريق تنتظره مباراة صعبة وقوية أمام فريق الاستقلال طهران الإيراني، خاصة وأن المباراة تقام خارج ملعبنا وبعيداً عن جمهورنا.

وأوضح أن الاستقلال يلعب كرة قوية، ولكن دائماً ما تكون هناك أمور إيجابية لكل فريق، وأخرى سلبية، والأهلي درس المنافس جيداً، ويتطلع إلى الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة.

ويعول الفريق الإيراني بقيادة مديره الفني علي رضا منصوريان على قدرات هدافه كاوه رضائي صاحب الـ25 عاماً والذي سجل هذا الموسم 7 أهداف ويعد أحد أهم لاعبي الفريق.

وانضم رضائي إلى منتخب إيران ، ويعد أبرز لاعبي الاستقلال بجانب الجناح السريع علي غورباني وفارشيد إسماعيلي.

التعاون والفرصة الأخيرة

ويخوض فريق التعاون اختباراً صعباً بمثابة الفرصة الأخيرة في مشوار التأهل حين يحل ضيفاً على لوكوموتيف طشقند وكلاهما يملك 4 نقاط وبالتالي الفوز هو سلاح الفريق السعودي للتمسك بآمال التأهل.

ويقود التعاون المدرب البرتغالي جوزيه جوميز، ويعتمد الفريق على أبرز نجومه الحسن نداي ومحمد الصيعري وعبد المجيد السواط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com