تطبيق قانون استئناف البطاقات الصفراء والحمراء بالدوري الإماراتي.. فما هو؟

تطبيق قانون استئناف البطاقات الصفراء والحمراء بالدوري الإماراتي.. فما هو؟

المصدر: إرم نيوز

أعلن اتحاد الكرة الإماراتي عن تطبيق قانون استئناف البطاقات الصفراء والحمراء ابتداءً من الموسم المقبل، والذي يأتي على غرار نظام الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكانت الهيئة الدولية لكرة القدم، التابعة للاتحاد الدولي ”فيفا“، قررت إجراء عدد من التعديلات على قوانين كرة القدم، وتم تفعيلها مع بداية شهر يونيو الماضي بشكل رسمي.

ويعد إلغاء العقوبة الثلاثية وخداع حراس المرمى ضمن أبرز 40 تعديلاً أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم بشكل نهائي، بالإضافة إلى إجراء عدد من التعديلات على حالات التسلل وكيفية احتسابها وموضع الكرة في تنفيذ الخطأ، إذ قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن يكون أول من يتبع التعليمات الجديدة.

ووفقا للتعديل الجديد فإن التعديل الخاص بالحكام وفقا للمادة الخامسة، تم إضافة به (روح اللعبة) إلى سلطة الحكم في إدارة المباراة وفقاً لقانون اللعبة وروح اللعبة، وعلى الحكم أن يكون دقيقاً في استخدامه وأن يحرك الأمور بحجة روح اللعبة.

– الرايات الركنية لا بد من تواجدها ولكن لو حصل أن انكسرت إحدى الرايات ولم يتم إصلاحها إذاً ليس من المعقول انتهاء المباراة أو تعطيلها، يمكن أخذ باقي الراية ووضعها أو التصرف تحت روح اللعبة حتى لا تتأخر المباراة أو يتم إلغاؤها بعد وجود البديل.

– أصبح الوضع واضحا لا يستطيع الحكم التراجع عن قراره بعد استئناف اللعب أو بعد نهائي أي شروط ومغادرة الملعب أو بعدم إنهائه المباراة، حيث كان في السابق يحصل جدل الآن انتهى بمجرد انتهاء أحد الشوطين أو المباراة لا يمكن أن يقوم بتغيير قراره (تصحيح القرار).

– على الحكم أن يبدأ بالمخالفات التي تستحق العقوبات الانضباطية التي تستحق الطرد أكثر شدة من التي تستحق الإنذار.

مثلاً لاعب ارتكب مخالفة وهو يستحق البطاقة الحمراء أو إنذارا ثانيا يجب عدم السماح بالاستمرار بإعطاء مبدأ إتاحة الفرصة إلا في حالة أن الحكم متأكد 100% بأن هذه الفرصة سوف ينتج عنها هدف، لأن اللاعب المخطئ ممكن أن يتداخل أو يستفيد من الاستمرار إذا أيضاً الأخطاء التي تستحق ركلة حرة مباشرة أكثر شدة من التي تستحق ركلة حرة غير مباشرة.

وللتوضيح الحكم يستطيع استخدام البطاقات بعد دخوله ميدان اللعب، ولكن عند الإحماء أو أثناء التفتيش على أجهزة الملعب قبل المباراة مثلاً بساعة أو ساعة ونصف الساعة تقريباً هنا لا يشهر البطاقات فيها. يتم منعه فقط وإبلاغ الإداري بذلك وعمل تقرير بذلك.

أيضاً لا يعطي إنذارا أيضاً فقط يعمل تقريرا إذا حصل من اللاعب تصرف لا يستحق عليه إبعاده من المشاركة، أما إذا حصل تصرف يستحق عليه الإبعاد فيبلغه وكذلك إداري الفريق بذلك وأيضاً عمل تقرير بذلك.

– التعديل أيضاً: إذا حصل وأصيب لاعب نتيجة مخالفة من منافسه الذي يستحق الإنذار أو الطرد على تلك المخالفة فإنه يتم معالجة اللاعب داخل الملعب، بشرط أن يكون العلاج سريعا حتى لا يستفيد المخطئ من خطئه ويلعب فريقه كاملاً والفريق الآخر ناقصاً.

– أيضاً في حالة إعطاء مبدأ إتاحة الفرصة أصبح أن للحكم أن يستخدم يدا واحدة من أجل إعطاء هذه الإشارة بدلاً من رفع يديه الاثنتين كما كان في السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com