أيمن الرمادي.. أشهر مدرب مصري في الملاعب الإماراتية

أيمن الرمادي.. أشهر مدرب مصري في الملاعب الإماراتية

المصدر: دبي - إرم نيوز

نجح المدرب المصري أيمن الرمادي في أن يثبت كفاءته العالية في ملاعب كرة القدم الإماراتية، وهذه المرة عندما عاد بفريق عجمان إلى دوري الخليج العربي ”دوري المحترفين“، بعد غياب للفريق الذي يمثل عجمان منذ موسم 2014- 2015.

واستطاع هذا المدرب خلال مشواره في الملاعب الإماراتية أن يصعد 7 مرات لدوري المحترفين بفرق مختلفة ليصبح أشهر مدرب مصري في الملاعب الإماراتية.

وفي تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية، عبر الرمادي عن سعادته مؤكدا أن التفاني في العمل لا بد أن تكون ثماره النجاح.

وأضاف: ”عجمان هو الصعود السابع في مشواري التدريبي، حيث تأهلت بفريق دبي 3 مرات، والظفرة والشارقة واتحاد كلباء، ومؤخرا عجمان“.

وعن عودة عجمان مجددا لدوري المحترفين الإماراتي، يقول أيمن الرمادي: ”عجمان تمثل إمارة كاملة، وسبق لهذا النادي أن تواجد من قبل مع المحترفين وأظهر مستوىً متميزًا في الكثير من الأوقات“.

وعن أسباب تألق الرمادي في الملاعب الإماراتية مقارنة ببقية المدربين المصريين الذين توالوا على ملاعبها، يوضح: ”أصبحت لدي خبرة كبيرة في الملاعب الإمارتية كوني بدأت التدريب بقوة من هذا البلد الذي فتح لي أبوابه“.

وعن دوري الدرجة الأولى الذي عاد من خلاله عجمان للمحترفين يشدد: ”مستوياته هذا الموسم كانت مرتفعة للغاية، وظهر السباق بين أكثر من فريق، وبسبب اهتمام اتحاد الكرة الإماراتي الزائد به وكذلك نقل المباريات على الهواء مباشرة، ووجود استديوهات تحاليل خاصة بالمباريات جعلت الاهتمام يتزايد كثيرًا من الجميع“.

وأضاف: ”هناك فرق كبيرة مثل الشعب والفجيرة ابتعدت عن المنافسة، وهي أسماء كبيرة في الملاعب الإماراتية“.

وعن دوري الخليج العربي، يشدد الرمادي: ”مسابقة منظمة بشكل جيد، وهناك كثير من نقاط القوة به، وهو من الدوريات الجيدة على مستوى المنطقة وجدير بالمتابعة“.

وعاد الرمادي إلى بدايته في الملاعب الإماراتية ليقول: ”في عام 2003 حققت أمنية قيادة فريق أول للمرة الأولى، بعد فترة من التدريب بقطاع المراحل السنية، وتوليت الفريق الأول في نادي دبي، وكانت تجربة مثيرة ورائعة في نفس الوقت كما تأهلنا مع فريق الظفرة وتحقق الحلم الأول في مسيرتي التدريبية“.

وتابع: ”في موسم 2008 توليت تدريب فريق الظفرة بدوري المحترفين، بعد خوض 6 مباريات في أول نسخة من دوري المحترفين، ولكن لم تكن نتائجه على قدر الطموح، فتمت إقالة المدرب الذي كان يتولى المسؤولية حينذاك، والاستعانة بي، وتوليت الفريق في 15 مباراة من أقوى وأصعب المنافسات، ونجحت مع اللاعبين بدعم الإدارة وجمعنا 25 نقطة من 15 مباراة لنبقى في دوري المحترفين“.

مداخلة خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان بعد الصعود لدوري المحترفين#المنصة pic.twitter.com/lCRzmKOAPg

— قناة دبي الرياضية (@dubaisportstv) ١٤ أبريل، ٢٠١٧

وقال: ”في 2010 توليت مسؤولية تدريب نادي ظفار أحد أبرز أندية سلطنة عمان، وتأهلت معهم إلى نهائي الكأس أمام الاتحاد، وخلال هذه الفترة طرأت لي  ظروف أسرية صعبة، ما أجبرني على العودة لدبي“.

وفيما يخص فريق عجمان الذي تأهل به الرمادي فقد أنهى مشواره في دوري الخليج العربي موسم 2014- 2015، باحتلال المركز قبل الأخير، ليخوض الفريق موسمين على التوالي في الدرجة الأولى، قبل أن يقوده الرمادي قبل نهاية هذا الموسم بالعودة مجدداً للعب بدوري المحترفين، ليكون أول المتأهلين إلى موسم 2017- 2018.

ويذكر أن عجمان ظهر للمرة الأولى بدوري الممتاز قبل الانتقال إلى عهد الاحتراف وكان ذلك موسم 1990- 1991، والذي تم إلغاؤه بسبب حرب الخليج، ليعاود المشاركة في الموسم التالي 1991- 1992، حيث احتل المركز الأخير برصيد 7 نقاط من 30 مباراة، وبعد 18 عاماً عاد ولكن مع النسخة الأولى من الانتقال إلى عصر الاحتراف للكرة الإماراتية التي كانت موسم 2008/ 2009 ويقضي موسمين على التوالي في المسابقة قبل الهبوط بنهاية موسم 2009- 2010.

ولم يغب عجمان طويلاً في الأولى، بعدما نجح في التتويج بلقب المسابقة موسم 2010- 2011، ليتأهل للمرة الثانية في عصر المحترفين بداية من موسم 2011- 2012، حيث أمضى أربعة مواسم شهدت تتويجه بلقب كأس اتصالات للمحترفين 2012- 2013، وتعرض الفريق للهبوط بنهاية موسم 2014- 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com