كيف يدور صدام الأهلي والشباب في نهائي كأس الخليج العربي؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يدور صدام الأهلي والشباب في نهائي كأس الخليج العربي؟

كيف يدور صدام الأهلي والشباب في نهائي كأس الخليج العربي؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يخوض فريق الأهلي الإماراتي مواجهة قوية ضد الشباب، مساء اليوم السبت، في نهائي بطولة كأس الخليج العربي على ملعب ”آل مكتوم“ في نادي النصر الإماراتي.

ويبقى الصراع ساخنًا بين الفريقين من أجل التتويج بلقب كأس الخليج العربي الذي حصل عليه الأهلي من قبل مرتين عامي 2014 و2012، بينما حصل الشباب على اللقب مرة واحدة العام 2011.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العوامل التي ترسم المواجهة.

كوزمين والبحث عن بطولة

يبحث الروماني أورلايو كوزمين، المدير الفني لفريق الأهلي الإماراتي، عن بطولة تُعيد البريق والتوازن لمسيرته مع الفرسان.

وتعرّض كوزمين لانتقادات حادة في الموسم الحالي بسبب تراجع النتائج بشكل واضح بعد الفوز بلقب السوبر المحلي ما جعل الجماهير تطالب في بعض الأوقات برحيل الثعلب الروماني إلا أن الإدارة تمسّكت باستمرار كوزمين.

وتبقى خبرة كوزمين الطويلة مع نادي الأهلي ومن قبله العين عاملاً مهمًا يراهن عليه الفريق في لقائه ضد الشباب لحسم لقب الكأس.

والتقى الفريقان 10 مرات في بطولة كأس الخليج الإماراتي، فاز الأهلي 4 مرات، بينما تغلب الشباب في 3 مباريات، وكان التعادل حاضرًا في 3 مناسبات.

الفرسان وأوراق حاسمة

يراهن فريق الأهلي على خبرات نجومه وقدراتهم المميزة من أجل تحقيق اللقب على حساب الشباب، ولكن الروماني كوزمين أشار إلى أزمة حقيقية تواجه الفريق قبل هذا اللقاء.

وقال كوزمين قبل المباراة إنه بات لا يعلم الكثير عن فريقه في ظل ضيق الوقت وعدم قدرته على تجهيز اللاعبين الدوليين بعد نهاية الارتباطات الدولية لمنتخب الإمارات الذي خاض مواجهتين ناريتين ضد اليابان وأستراليا وتضاءلت آماله في التأهل لبطولة كأس العالم 2018.

وأضاف: ”بالنسبة للمنافس ستكون المباراة الأهم في الموسم، وسيعملون على تخطي حدودهم فنيًا في مواجهتنا، وأعتقد أن الفريق الذي سيجد الحماس اللازم خاصة في مباريات النهائي سينهي الأمور لمصلحته“.

ويعتمد الأهلي على خبرات لاعبيه أحمد خليل والغاني جيان أسامواه مع وجود الهداف السنغالي ماكيتي ديوب وهو الهجوم المتميز الذي يسعى من خلاله الفرسان إلى حسم اللقب.

وقال المدرب المصري أيمن الرمادي، المدير الفني لفريق عجمان الإماراتي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“: ”الأهلي كفّته أرجح فهو الأكثر خبرة وامتلاكًا للنجوم ولديه أوراق مهمة وبارزة تساعده على تحقيق الفوز باللقب“.

وأضاف: ”وجود ماكيتي ديوب مع أحمد خليل في خط الهجوم بخلاف المهاجم المخضرم الغاني جيان أسامواه يعزز القدرات الخاصة بالأهلي“.

وتابع: ”هزيمة منتخب الإمارات في لقاءي اليابان وأستراليا ربما تؤثر على اللقاء، خاصة الأهلي الذي يملك عددًا أكبر من اللاعبين الدوليين“.

طموح الجوارح

يمتلك فريق الشباب طموحًا كبيرًا ويسعى إلى تحقيق الفوز على حساب الأهلي وخطف اللقب من أنياب الفرسان.

ويسعى فريق الجوارح لحسم اللقب، خاصة أن لقاءات الكأس لا تعترف بوجود فوارق فنية وتبقى معركة تكتيكية مثيرة تحكمها قدرات اللاعبين وجهودهم في وقت اللقاء.

وتبدو معنويات الشباب مرتفعة، خاصة مع زيارة اللاعبين القدامى لمعسكر الفريق قبل اللقاء لتحفيزهم على تحقيق الفوز.

دوكيتش والواقعية

يراهن الشباب على واقعية مديره الفني الصربي ميروسلاف دوكيتش، المدرب الذي تولّى المهمة ونجح بتحقيق نتائج طيبة بمسابقة الدوري.

وتحدث دوكيتش بواقعية عن اللقاء، وأكد أن فريقه الأكثر هدوءًا ويدخل المباراة كونه المرشح الأضعف للفوز باللقب والترشيحات تنصب في اتجاه الأهلي.

ويعوّل الشباب على قدرات مهاجمه الغاني نانا بوكو المنضم من نادي مصر المقاصة مؤخرًا بجانب وجود عزيزبيك حيدروف وتوماس دي فيسينتي.

وأكد عصام سالم، الصحافي المصري المتخصص في الكرة الإماراتية، لـ“إرم نيوز“، أن الشباب أمامه فرصة لكتابة التاريخ وحصد بطولة جديدة بعد غياب على حساب الأهلي.

وأضاف: ”كرة القدم لا تعترف بالفوارق والقدرات داخل المستطيل الأخضر والفيصل يكون العطاء والمجهود واحترام المنافس، والشباب قادر على إحراج الأهلي وتحقيق الفوز كما أن الفرسان قادرون على حصد اللقب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com