سلام شاكر: كرة القدم العراقية تشهد تراجعا كبيرا

سلام شاكر: كرة القدم العراقية تشهد تراجعا كبيرا

المصدر: دبي – إرم نيوز

كشف نجم كرة القدم العراقي الدولي السابق، سلام شاكر، لاعب نادي اتحاد كلباء الإماراتي، عن الأسباب التي أدت إلى التراجع الذي تعيشه الكرة العراقية حاليا، وأيضا عن معاناة فريقه اتحاد كلباء بالدوري الإماراتي والأسباب الحقيقية وراء قلة عدد اللاعبين العراقيين المحترفين بالخارج.

وكان شاكر، البالغ 31 عاما، أعلن اعتزاله اللعب الدولي منذ فترة.

وأكد شاكر، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية، أن قرار الاعتزال الدولي كان صعبا للغاية عليه لكنه أراد فتح المجال أمام لاعبين شبان جدد يخدمون الكرة العراقية في المنتخبات الوطنية.

وقال شاكر ”موقف منتخب العراق في تصفيات كأس العالم صعب ولا يحسد عليه حيث يحتل المركز الخامس في المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط من خمس مباريات وهو رصيد هزيل في المجموعة التي تضم منتخبات السعودية واليابان ولكل منهما عشر نقاط وأستراليا والإمارات ولكل منهما تسع نقاط، ولكن الكرة العراقية تعودت على هذه المواقف واللعب تحت الضغط وأتمنى أن يعبروا هذه المرحلة“.

وأوضح: ”خلال فترة التوقف الطويلة، من الطبيعي أن يكون الجهاز الفني للمنتخب قد تعرف على نقاط القوة والضعف في المنتخبات المنافسة له وعالج الأخطاء الموجودة في صفوف الفريق أيضا وأن يكون الاختيار للأفضل“.

وفسر شاكر التراجع الكبير في مستوى المنتخب العراقي، قائلا: ”السبب هو التغييرات الكبيرة التي تحدث بالمنتخب والجميع يعلم أن منتخبنا حاليا خرجت منه الكثير من عناصر الخبرة كان الفريق في حاجة لجهودهم، ولكنها سنة كرة القدم، منتخبنا يحتاج إلى وعي وخبرة أكثر للمنافسة مع المنتخبات الأخرى التي تعيش حالة تطور مستمر مثل اليابان وأستراليا وكوريا، تمتلك الكرة العراقية خامات جيدة لكن أغلبهم من الشباب ويحتاجون لمباريات كثيرة للوصول إلى المستوى المـأمول، ثقتي كبيرة بأن الكرة العراقية ستعود لسابق مستواها مع مزيد من الوقت وينقصنا الإدارة الجيدة والتنظيم الجيد، أعتقد أن الأوضاع التي نعيشها لا تساعد على إقامة معسكرات جيدة أو مباريات، وهذا له تأثيره الكبير“.

وعن تجربته الاحترافية مع اتحاد كلباء، قال شاكر ”هي جديدة بالنسبة لي مع الكرة الإماراتية، وبها نوع من المجازفة والصعوبة كونه فريقا صاعدا من الدرجة الأولى.. ولكنني قبلت التحدي مع الفريق والدوري الإماراتي ليس غريبا علي حيث لعبت من قبل بالدوري القطري والسعودي وهناك تقارب كبير بين فرق الخليج، نمتلك في الفريق مجموعة لاعبين جيدة لكن قلة الخبرة لها تأثير كبير على مستوى كلباء بشكل عام، أسعى للخروج بفريقي من الوضع الصعب في الدوري الإماراتي حيث نحتل المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة من أصل 14 فريقا في المسابقة“.

وأضاف ”أبذل قصارى جهدي مع اتحاد كلباء، والبعض يقول إن مستواي هذا الموسم مع اتحاد كلباء أفضل مما كنت عليه الموسم الماضي مع نادي الفتح السعودي، لست راضيا عن النتائج التي نقدمها بالدوري الإماراتي، ولكنني مقتنع بما أقدمه مع فريقي حاليا، علينا أن نحسن نتائجنا في المباريات المقبلة وعلينا البحث عن الفوز في المباريات الخمس المتبقية لنا هذا الموسم“.

وقال شاكر ”نعاني من شبح الهبوط بالفعل، ويجب التأكيد على أننا لا نملك نفس مقومات اللاعبين أصحاب المستويات المتميزة بالأندية الأخرى ولكن لدينا عدد من اللاعبين الجيدين الذين تنقصهم الخبرة وكيفية التعامل مع دوري المحترفين، ومع هذا، لدينا فرصة بأيدينا للبقاء في دوري المحترفين، علينا اللعب كفريق واحد والتركيز التام“.

وعن الفريق الذي يرشحه للفوز بلقب الدوري الإماراتي هذا الموسم، قال شاكر ”بالأرقام والمعطيات، الجزيرة هو الأقرب للفوز باللقب، الجزيرة استغل الفرص وكان إيجابيا على المرمى وخطف العديد من المباريات وفارق الست نقاط ليس بقليل وأيضا ليس بالكثير، هناك فرق يمكنها أن تعود مثل الأهلي، ما يحسب للجزيرة أن فرصة الفوز بلقب الدوري تبدو في قبضة يده من خلال البحث عن الانتصارات وعدم تقليل فارق النقاط مع منافسيه“.

وعن قلة عدد اللاعبين العراقيين المحترفين في بطولات الدوري الخليجية في الوقت الراهن، شدد: ”هذه حقيقة حيث أصبح عددنا لاعبين في الدوري الإماراتي ومثلهما في الدوري القطري ولاعبا واحدا فقط بالدوري السعودي.. لدينا آخرون في تركيا وأمريكا وإيطاليا وإنجلترا.. وتراجعنا عن الاحتراف الخارجي سببه وضع منتخبنا لأن النتائج لها تأثير سلبي على لاعبينا في التواجد الخارجي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com