العين الإماراتي يبحث عن شخصية البطل في أوزبكستان

العين الإماراتي يبحث عن شخصية البطل في أوزبكستان

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يواجه العين الإماراتي وصيف بطل أسيا السنة الماضية تحديا صعبا حين يحل ضيفا على بونيودكور الأوزبكي في الجولة الثانية من دوري المجموعات بدوري أبطال آسيا ويأمل في تجنب خسارة تعقد مهمة استمراره في المسابقة القارية.

وأكد الكرواتي زوران ماميتش أن فريقه يحتاج للتركيز والحذر في المواجهة لكون الفريق المنافس قدم لقاء كبيرا في الجولة الأولى أمام الأهلي السعودي وخسر بصعوبة وكأن بإمكانه العودة بنتيجة أفضل.

ويعرف المدرب الكرواتي جيدا أن تضييع فريقه للفوز في لقائه الأول أمام ذوب اهن الإيراني وخروجه بنقطة واحدة تفرض عليه العودة بالفوز من قلب أوزبكستان أو على الأقل التعادل.

ويأمل الفريق الإماراتي في تجنب مصير مواطنه الأهلي الذي خسر الثلاثاء أمام لوكوموتيف طشقند 2-0 ودفع ثمن تلقيه هدفا في الثانية 17 من اللقاء.

وقال زوران ماميتش حول اللقاء ”مطالبون بالحذر والتركيز والظهور بشخصية الفريق الراغب في الفوز ، الفريق المنافس يملك لاعبين يتميزون بالسرعة كنورماتوف وخامداموف وشومورودوف ، وقدم لقاء كبير أمام الأهلي وكان بإمكانه تحقيق نتيجة أفضل“.

ويعرف فريق العين الملاعب الأوزبكية بشكل جيد حيث لعب ضد الفرق في دوري أبطال أسيا عدة مرات وكانت اخرها الموسم الماضي الذي بلغ خلاله النهائي وواجه فريق ناساف في دوري المجموعات وعاد بالتعادل من خارج ملعبه كما واجه لوكوموتيف طشقند في ربع النهائي وتمكن من العودة بالتأهل من أوزبكستان بعد الفوز 1-0 علما أنه تعادل في الذهاب على ملعبه.

ويلعب الفريق الإماراتي بأسلوب هجومي ميزه في السنوات الأخيرة رغم تراجع مستواه محليا وفشل أمام ذوب اهن اصفهان في ترجمة الفرص الكثيرة التي أتيحت أمامه لحسم اللقاء واكتفى بالتعادل ، ويحتاج المدرب الكرواتي لتهيئة لاعبيه بشكل جيد على استغلال الفرص واللعب بتوازن بين الخطوط للعودة بنتيجة إيجابية.

وخسر بونيودكور لقاءه الأول أمام الأهلي السعودي 2-0 رغم تقديمه لمستوى جيد وبدوره سيبحث عن البقاء في المنافسة على أحد بطاقتي المجموعة وليس أمامه سوى تحقيق الفوز على العين الإماراتي وهو ما يجعل من اللقاء قمة نارية يعتبر خلالها الفوز مطمعا للفريقين.

الوحدة الإماراتي – بيرسبوليس الإيراني

خسر الوحدة لقاءه الأول أمام الريان القطري 2-1 بصعوبة ويأمل في تحقيق فوز يبقيه في المنافسة على أحد بطاقتي المجموعة والتي تضم أيضا الهلال السعودي.

ويأمل المكسيكي خافيير أجيري مدرب الوحدة الإماراتي في تصحيح أخطاء فريقه التي ارتكبها أمام الريان القطري لتحقيق الفوز أمام فريق إيراني قوي يملك خبرة كبيرة في دوري أبطال آسيا.

ويعاني الوحدة بشكل كبير في الدوري الإماراتي ويبتعد بفارق 12 نقطة كاملة عن الصف الرابع و22 نقطة عن الصدارة ، ويبقى كأس رئيس الدولة المسابقة الوحيدة التي بإمكانها منحه بطاقة المشاركة الآسيوية الموسم القادم وبلغ فعلا نصف النهائي.

وسيعتمد الوحدة على سلاح الجمهور واللعب دون ضغوط كبيرة لتحقيق الفوز على الفريق الإيراني الذي بدوره لن يدخل اللقاء مدافعا بل سيحاول تحقيق الفوز بعد تعادله في اللقاء الأول أمام الهلال السعودي.

وسبق للفريقين أن التقيا في نسخة 2011 حيث تعادلا ذهابا في إيران 1-1 وفاز الوحدة في الإياب بهدفين سجلهما سالم صالح ومحمد سعيد الشيحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com