مدافع العين الإماراتي قبل بدء المشوار الآسيوي: تشونبوك حرمني النوم أيامًا

مدافع العين الإماراتي قبل بدء المشوار الآسيوي: تشونبوك حرمني النوم أيامًا

المصدر: متابعات - إرم نيوز

قال مدافع فريق العين الإماراتي، الدولي مهند العنزي، إن ذكريات خسارتهم لقب دوري أبطال آسيا، في النسخة الماضية، على يد فريق تشونبوك الكوري الجنوبي لم تفارقه حتى الآن، وإنه عقب المباراة لم يستطع النوم أيامًا عدة، متأثرًا بخسارة اللقب الذي كان قريبًا من العين، الذي ظهر بصورة قوية طوال مشوار البطولة، بداية من مرحلة المجموعات، وصولاً للدور النهائي الذي شهد خسارة الزعيم 2-3.

ويرى العنزي أن الفريق الحالي قادر على الوصول للمباراة النهائية مجدداً، نظراً للخبرة التي حصل عليها لاعبو الفريق في المشاركات السابقة، كما أن خسارة النهائي ستكون دافعاً إضافياً للفريق، لتقديم مستويات أقوى من النسخة الماضية والسير نحو المباراة النهائية، رغم قوة المجموعة التي يرى مهند أن عليهم الدفاع عن حظوظهم فيها.

وقال العنزي في تصريحات لصحيفة ”الإمارات اليوم“: ”لم أستطع النوم، كنت أفكر باستمرار في المباراة أياماً عدة، اللقب كان في متناول اليد ولم يكن بعيداً، الجميع مستغرب ضياع اللقب، أدَّينا في المباراة بصورة جيدة، وقمنا بكل شيء في كرة القدم، لكن التوفيق لم يكن معنا، وبعد المباراة النهائية كان لدينا استحقاق في دوري الخليج أمام الظفرة، لا يمكنني وصف حالتنا النفسية السيئة ونحن متَّجهون للملعب، كنا نشعر بالضيق ونتحسر على اللقب الآسيوي“.

وأضاف: ”كان من الصعب أن نعود للعب كرة القدم مجدداً بعد تلك الخسارة، لكن هذه هي كرة القدم، ومن يلعب في فريق مثل نادي العين يدرك أن عليه عدم التوقف عن أي محطة، وأن يبدأ في التحضير للمعترك الذي ينتظره، علينا أن نتحمل الضغوط، وأن نكون صبورين بما فيه الكفاية، ونعد أنفسنا بصورة جيدة للنسخة الجديدة“.

ويعتقد المدافع الدولي أن فوزهم في مباراة الشباب في الجولة الماضية بثلاثة أهداف لهدف، كانت بمثابة بروفة جيدة لهم للاستعداد لمواجهة فريق ذوب آهن أصفهان، مؤكدًا: ”حصلنا على تجربة جيدة أمام الشباب، والفريق قدم مباراة جيدة، والمدرب زوران بكل تأكيد وقف على نقاط القوة والضعف“.

ورغم أن حظوظ العين في الدوري المحلي تضاءلت بصورة كبيرة، لكن مهند يرى أن ”الأمل لايزال موجوداً لدى الفريق، وأن عليهم مواصلة القتال حتى النهاية“، كما يعتقد أن التقدم في البطولة الآسيوية سيكون أمراً جيداً لهم وللجماهير، موضحًا: ”دوري الأبطال له أهمية بالغة في نادي العين، فنحن دائماً نكون ضمن الأندية المرشحة للمنافسة عليها من واقع تاريخ المشاركة المستمرة“.

وأضاف: ”في النسخة السابقة وصلنا إلى المباراة النهائي وكنا الطرف الأفضل، علينا أن نعيد المحاولة مجدداً، والوصول للمباراة النهائية لن يكون كافياً، بل الحصول على اللقب هو هدفنا وسنقاتل من أجله، نحن استفدنا من خسارتنا للقب في العام الماضي، ولن نقع في الأخطاء نفسها في هذه المشاركة“.

وبخلاف المواسم السابقة، التي كان مستوى المدافع مهند العنزي متذبذباً فيها من مباراة لأخرى، استعاد اللاعب بريقه من جديد، وتقلصت أخطاؤه، كما أن أداءه أصبح يتسم بالحماس والروح القتالية مع انضباط تكتيكي وأضح في حالتي الدفاع والهجوم، خاصة في الضربات الركنية، إذ لديه هدفان في الموسم الحالي.

يذكر أن فريق العين استأنف تدريباته، أمس، على ملعب خليفة بن زايد، استعدادًا للمواجهة المرتقبة أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني، يوم الثلاثاء المقبل، على استاد هزاع بن زايد، ضمن استهلالية مشوار الفريق في دوري المجموعات، وتقرر أن يواصل الفريق التدريبات بصورة يومية على أن يدخل معسكراً مغلقاً يوم الإثنين، وأن يخوض مرانه الرئيس في ملعب المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com