نائب رئيس النصر الإماراتي: الفريق مستهدف وقضية فاندرلي أصبحت مسلسلًا مكسيكيًا – إرم نيوز‬‎

نائب رئيس النصر الإماراتي: الفريق مستهدف وقضية فاندرلي أصبحت مسلسلًا مكسيكيًا

نائب رئيس النصر الإماراتي: الفريق مستهدف وقضية فاندرلي أصبحت مسلسلًا مكسيكيًا

المصدر: إرم نيوز

قال أحمد خوري، نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر الإماراتي، والذي ترأس المؤتمر الصحفي حول عقوبة لجنة الاستئناف باتحاد الكرة ضد لاعبه البرازيلي فاندرلي، إن قضية اللاعب أصبحت مسلسلًا مكسيكيًا، مؤكدا احترام ناديه لكل اللوائح المحلية والخارجية.

وأكد خوري على العلاقة الطيبة التي تربط النصر بنادي العين، قائلا: ”تربطنا مع نادي العين علاقة تاريخية يسودها الود والاحترام وأود ألا تؤثر هذه القضية في علاقتنا معه“.

وأضاف خوري: ”في أغسطس 2016 صدر قرار من الاتحاد الآسيوي بأن جواز فاندرلي غير صحيح عقب مباراة النصر مع الجيش القطري، وحتى الآن لا أحد يملك دليلًا على أن النصر متورط في قضية تزوير، والأوراق غير موجودة يمكن أن تكون بفعل فاعل، ومع ذلك قبلنا الاتحاد الآسيوي بصدر رحب“.

وأشار خوري: ”لم نستأنف ليس خوفًا من القرار بل لتفضيلنا المصلحة العامة على المصلحة الخاصة بعدما تشاورنا مع رئيس النادي حول الاستئناف أو بعدمه ووجهنا سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بعدم الاستئناف ضد القرار الآسيوي“.

وأكد خوري أن الاتحاد الآسيوي طلب تعديل وضعية اللاعب لأن ما بني على باطل فهو باطل، واعتقدنا أن المسلسل المكسيكي انتهى بنهاية عقوبة الاتحاد الآسيوي، لكننا دخلنا في مسلسل مكسيكي آخر بعدما قمنا بتسجيل اللاعب وفقا للإجراءات القانونية في فترة الانتقالات الشتوية.

ونوه نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، بعدما فزنا على العين في ربع نهائي الكأس اتخذوا قرارا برفع شكوى ضد مشاركة فاندرلي، مؤكدا أن قرار لجنة الاستئناف أمس اتخذ بشكل عشوائي.

وأشار خوري: ”كيف تتخذ لجنة الاستئناف قرارا والطرف الثاني غير موجود لذلك نادي النصر يدخل القضية بقوة وعازمون على الدخول في صراع مع اتحاد الكرة، وكان من المفترض أن يقول الاتحاد لنا إن هذا اللاعب غير مؤهل للتسجيل“.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر أن الاتحاد حكم على ناديه بالإعدام، متسائلًا: ”هل كان الهدف إخراج النصر من المنافسة على الدوري أو من الكأس، لذا أقول إن النصر مستهدف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com