ماذا قال مارادونا عن استهداف الإماراتيين في قندهار؟

ماذا قال مارادونا عن استهداف الإماراتيين في قندهار؟
Football Soccer - FIFA Awards Ceremony - Zurich, Switzerland - 09/01/17. Diego Armando Maradona arrives at the ceremony. REUTERS/Arnd Wiegmann

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

أشاد الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا بتجربته في منصب سفير الرياضة الإماراتية.

وأوضح ”أريد أن أقدم كل التحية والشكر والعرفان إلى 3 شخصيات مهمة للغاية في حياتي الرياضية بعد اعتزال لعب كرة القدم وهم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والأميرة هيا بنت الحسين حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لما قدموه لي في هذا المنصب لسنوات طويلة جعلتني أؤدي دوري في هذا المنصب بمنتهى الحب والتفاني لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية التي لها في قلبي حب خاص وعشق لا يوصف، نظرًا لما قدموه لي في مسيرتي في تلك الإمارة الرائعة شعبا وقيادة“.

وأضاف ”وصولي لهذا المنصب جاء بفضل ثقتهم الكبيرة في شخصي حيث عملت كسفير للرياضة في دبي لمدة 4 سنوات، وسوف أستمر للعمل والترويج الدائم للإمارات من كافة النواحي لأنني أعتبرها دولتي أنا أيضًا“.

وأشار ”سعادتي كبيرة أيضًا بأن أصبح سفيرًا للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ عن قارة أمريكا الجنوبية، بعد الاجتماع الذي عقد مع السويسري غياني إنفانتينو رئيس الفيفا منذ أيام في زيوريخ بسويسرا، بعدما شغلت هذا المنصب في دبي“.

وواصل ”ليسمح لي الشعب الإماراتي أن أقول إنها للمرة الأولى التي يصل فيها إماراتي إلى منصب مثل هذا في ”الفيفا“ على اعتبار أنني واحد منهم“.

وانتقل مارادونا إلى نقطة أخرى قائلًا ”حزنت كثيرًا لما سمعته عن وفاة 5 من شهداء العمل والواجب الإماراتيين الذين لقوا حتفهم نتيجة عمل إجرامي في أفغانستان، وحزني على هؤلاء الشهداء مثل حزني على وفاة أفراد من عائلتي ”أبي وأمي“ لأنني أعتبر نفسي أخًا لهم وصديقًا في نفس الوقت، وأعتبر نفسي واحدًا من هذا الشعب الإماراتي العربي، وهؤلاء الشهداء خرجوا من بيوتهم من أجل العمل، ولكن يد الغدر دائمًا آثمة، ولا ذنب لهم، أنقل التعازي الخاصة لأسر هؤلاء الشهداء، وإلى شعب الإمارات قيادة وشعبًا“.

ويقود الأسطورة مارادونا غدًا الاثنين على مسرح ”سان كارلو“ الشهير احتفالات نادي نابولي بمرور 30 عامًا على أول لقب له في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وساهم مارادونا في تتويج نابولي بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى في موسم 1986/1987.

وقد تكدست جماهير نابولي أمام الفندق الذي يقيم فيه مارادونا وظلت تهتف باسمه كثيرًا، وخرج الأسطورة لتحيتهم في لفتة جميلة ورائعة من الجماهير، وبادلهم مارادونا بإشارات التحية وعبارات الحب في نفس الوقت.

وعقد مارادونا اجتماعًا مع رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورينتيس تبادلا خلاله الحديث عن الكثير من الأمور الخاصة بالنادي الإيطالي.

من جانبه قال مارادونا في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) “ أشعر بسعادة كبيرة لهذا الموقف الجميل من نادي نابولي بعد أن عشنا معًا أيامًا جميلة، وحققنا ألقابًا أسعدت هذه الجماهير التي زحفت إلى الفندق الذي أُقيم به لتحيتي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com