4 عوامل تشعل موقعة الأهلي والجزيرة في نصف نهائي كأس الخليج العربي

4 عوامل تشعل موقعة الأهلي والجزيرة في نصف نهائي كأس الخليج العربي
مباراة بين فريق الأهلي وفريق الجزيرة في دوري الكرة,نادي الأهلي بدبي,30نوفمبر,2015,تصوير عماد علاءالدين

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب ”محمد بن زايد“ بنادي الجزيرة، اليوم الاثنين، لمتابعة لقاء الأهلي والجزيرة، في نصف نهائي كأس الخليج العربي.

ويتصارع الفريقان الكبيران، على تذكرة الدور النهائي للبطولة، التي يحمل لقبها الأهلي مرتين، عامي 2012 و2014، بينما فاز الجزيرة باللقب مرة وحيدة عام 2010.

ورصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز العوامل التي تشعل المواجهة بين الأهلي والجزيرة.

سداسية الوحدة

يبقى العامل الأول الذي يشعل اللقاء بين الأهلي والجزيرة، الهزيمة القاسية التي تلقاها الثاني أمام الوحدة، بستة أهداف دون رد، في ربع نهائي كأس رئيس الإمارات.

ورغم المستوى الرائع الذي يقدمه فريق الجزيرة في مسابقة الدوري الإماراتي، وتصدره جدول الترتيب بقيادة مديره الفني الهولندي هينك تين كات، إلا أن كل هذا لم يشفع لدى جماهيره، بعد الهزيمة القاسية بالستة والتي أثارت غضب الإعلام والجمهور.

ويعد لقاء الأهلي فرصة مناسبة للاعبي الجزيرة، لمصالحة جماهيرهم الغاضبة، والعبور لنهائي البطولة، والفوز بها، خاصة أنه يواجه منافسًا قويًا ولديه طموحات أيضًا، وهو الأهلي.

وطالب الهولندي تين كات، مدرب الجزيرة، وسائل الإعلام بإنصاف فريقه، معترضًا على النقد اللاذع الذي تلقاه عقب خسارته القاسية من الوحدة بسداسية نظيفة، مشيرًا إلى أن فريقه لم يخسر إلا مباراتين على مدار البطولات الثلاث المحلية التي خاضها.

وقال: ”لا أريد إنصافي، بل أنصفوا هؤلاء الشباب، والذين قدموا مستويات لافتة منذ الموسم الماضي، واستطاعوا تحسين وضعية الفريق في الدوري، وكللت الجهود بالفوز بكأس رئيس الدولة، وفي الموسم الحالي لم يخسر الفريق إلا مباراة واحدة بالدوري، وتصدر الترتيب، وليس من الإنصاف عقابه على خسارة واحدة بالكأس، مهما كانت نتيجتها“.

وأوضح أن فريقه خسر بسبب التخلي عن الروح الجماعية، مع أخطاء فردية غير مسبوقة، مؤكدًا انهم تناسوا الخسارة، ويتطلعون إلى يوم جديد بالمنافسة على لقب آخر أمام فريق قوي.

وعن مواجهة الأهلي، قال: ”الخصم فريق كبير، ويمتلك لاعبين على قدر عال من الذكاء، ومواجهات الفريقين دائمًا تتسم بالقوة والزخم الجماهيري، وفريقي لم يحصل على قسط من الراحة بعكس المنافس“.

غيابات الأهلي

يعاني النادي الأهلي، من غيابات بالجملة، قبل لقاء الجزيرة، وهو الأمر الذي يهدد طموحات فريق الفرسان.

ويفتقد الأهلي 8 لاعبين أساسيين، قادرين على صناعة الفارق، على رأسهم الحارس ماجد ناصر، والمدافع سالمين خميس، ولاعب الوسط خميس إسماعيل للإيقاف، بقرار من لجنة الانضباط، ووليد حسين وماجد حسن وعيسى سانتو للإصابة، والغاني جيان للانضمام لمنتخب بلاده، استعدادًا لكأس أمم أفريقيا في الغابون، والكوري الجنوبي كيونغ، الذي رحل للاحتراف في الدوري الصيني.

وأكد الروماني أورلايو كوزمين، المدير الفني للأهلي، أنه حزين للإيقاف الذي تعرض له عدة لاعبين في صفوفه وهو ما يؤثر على فريقه.

وأشار إلى أن الهزيمة التي تعرض لها الجزيرة في كأس رئيس الإمارات لن تخدعه، لأن فريقه يمر بظروف صعبة بغيابات لاعبيه.

ظهور ليوناردو

يترقب الكثيرون ظهور النجم البرازيلي، ليوناردو، المنضم حديثًا إلى صفوف الجزيرة للمرة الأولى في لقاء الأهلي، بعدما تم تقديمه لوسائل الإعلام وظهر اللاعب بصورة طيبة في التدريبات.

وخطف ليوناردو الأضواء في عام 2016، بعدما قاد فريق تشونبوك الكوري الجنوبي، للتتويج ببطولة دوري أبطال آسيا على حساب العين الإماراتي، وكان هداف الفريق والبطولة برصيد 12 هدفًا.

ويتوقع المتابعون أن يساهم ليوناردو في تقدم الجزيرة في النصف الثاني من الموسم، وتحقيق نتائج طيبة والمنافسة لآخر لحظة على لقب الدوري.

ويرى أحمد فؤاد، مذيع قنوات ”بي إن سبورت“، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن ليوناردو صفقة سوبر، ومن العيار الثقيل، ولديه طموحات كبيرة مع الجزيرة.

وأشار إلى أن الانطباع الأول يدوم، وظهور ليوناردو في لقاء الأهلي، سلاح ذو حدين، فقد يمنح الجزيرة دافعًا ودفعة للفوز، أو قد يفقد هذه الصفقة بعض البريق.

انتقادات كوزمين

يتعرض المدير الفني للأهلي، لانتقادات واسعة، بسبب تراجع نتائج الفريق في مسابقة الدوري الإماراتي.

ويدرك كوزمين أن مستقبله مع فرسان دبي، أصبح على المحك، خاصة أنه ودع بطولة كأس رئيس الإمارات على يد العين، ونتائجه متراجعة في الدوري، والفرصة الأخيرة له الفوز بلقب كأس الخليج العربي لمصالحة الجماهير الغاضبة.

وبدأ كوزمين يتأثر بالضغوط حوله، ويهاجم التحكيم بضراوة في الفترة الأخيرة، وقبل المباراة مباشرة، دخل في جدال واسع بسبب إيقاف بعض لاعبيه، لحصولهم على إنذارات للاحتفال بالتسجيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة