6 أغسطس

الصاصي يتحدث لـ"إرم نيوز" عن مستقبل الكرة اليمنية و"عموري"

الصاصي يتحدث لـ"إرم نيوز" عن مستقبل...

النجم اليمني لعب في صفوف أهلي صنعاء والهلال وما زال متمسكًا بآمال عودة النشاط الكروي في بلاده.

يظل علاء الصاصي، أحد نجوم الكرة اليمنية، إذ قدم الكثير لمنتخب بلاده على مدار مشواره الكروي، الذي خاض خلاله 33 مباراة دولية، واستطاع أن يسجل 7 أهداف ويعد رمانة الميزان في تشكيلة المنتخب.

ولعب الصاصي في صفوف أهلي صنعاء والهلال، الناديين الكبيرين في الكرة اليمنية، وما زال متمسكًا بآمال عودة النشاط الكروي في بلاده، رافضًا الاعتزال وإنهاء مسيرته الكروية بعد رحيله عن النجمة البحريني.

وحرص ”إرم نيوز“ على إجراء هذا الحوار مع نجم الكرة اليمنية، الذي تحدث خلاله عن العديد من الملفات والأمور الخاصة بمستقبله، وتوقف النشاط الكروي اليمني، وأمور أخرى، فإلى سطور الحوار:

أين أنت الآن وهل هناك خطوة جديدة في مسيرتك؟

متواجد حاليًا في اليمن الحبيب، ومستمرون في كره القدم بشكل ودي، بالمشاركة في بعض الدورات التنشيطية مع زملائي وأصدقائي، للبقاء بجوار أهلنا في هذه الظروف الصعبة التي بها البلاد، وهناك خطوات للانتقال لأندية خارج اليمن ولكن ليست على المستوى المطلوب، وللأسف أشعر أن هناك مخططًا للتقليل من قيمة اللاعب اليمني، ونحن نعيش على أمل تحسن صورة الكرة اليمنية.

هل تتوقع عودة النشاط للكرة اليمنية قريبا؟

باعتقادي تستطيع الرياضة أن تعود لليمن، ولكن إذا صلحت عقول الساسة.

كيف تضررت الكرة اليمنية بسبب الحروب والسياسة؟

أصبح هناك فراغ كبير بين الرياضيين والجماهير العاشقة للساحرة المستديرة، وأي بلد يحدث فيه ما يجري في اليمن من المستحيل أن تتم ممارسة كرة القدم به، ولكن أهل اليمن أصحاب عزيمة رغم كل الظروف الصعبة، ويلعبون الكرة في الشوارع والميادين وبشكل ودي.

ما توقعاتك لمشوار منتخب اليمن في تصفيات كأس أمم آسيا؟

بصراحة لست مع عديمي التفاؤل بخصوص مستقبل منتخب اليمن، التأهل ليس صعبًا، والعزيمة الموجودة لدى اللاعب اليمني تساعده على تجاوز تصفيات أمم آسيا، والعبور لبطولة الإمارات 2019.

هل تراودك فكرة الاعتزال وإنهاء مسيرتك الكرويه؟

لكل بداية نهاية، ولا بدّ من التفكير في هذا الأمر، ولكن لا بدَّ من اختيار الوقت المناسب، وحاليًا مازلت  في الـ29 من عمري، وأستطيع اللعب لبضع سنوات مقبلة، وبعدها أستطيع أن أقرر ذلك.

كيف ترى تجربتك في الدوري البحريني مع النجمة؟

تجربة ناجحة على الورق، ولا يوجد أي استفادة في الاحتراف بالدوري البحريني، كونه لا تتوافق فيه جميع شروط الدوري الاحترافي.

هل كنت قريبًا بالفعل من اللعب في الدوري المصري مع فريق المصري البورسعيدي؟

كانت هناك أخبار فقط، ولم يكن هناك أي تواصل فعلي لإتمام الصفقة، وبالتالي لم يحدث الانتقال.

أخيرًا.. عموري نجم الإمارات من أصول يمنية ماذا لو لعب لمنتخب اليمن؟

أنا فخور بأن عموري لاعب يمني في الأساس، وهذا دليل على قدرات لاعبي الكرة اليمنية، وأتمنى له التوفيق، وكنت سعيدًا بفوزه بلقب أفضل لاعب في آسيا، أنا أوافقه على اللعب باسم منتخب الإمارات، لأن الظروف فرضت عليه ذلك، ونتمنى له كشعب يمني التوفيق لأنه فخر للعرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com