خليل ضد عموري.. من يكسب الرهان في موقعة الأهلي والعين؟

خليل ضد عموري.. من يكسب الرهان في موقعة الأهلي والعين؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار لمتابعة لقاء الكلاسيكو بين الأهلي والعين، اليوم الاثنين، في دور الـ16 ببطولة كأس رئيس الدولة الإماراتي.

ورغم أن الظروف تبدو مختلفة بين الفريقين، إلا أن الأهلي والعين كليهما يبحثان عن الفوز والعبور إلى الدور ربع النهائي للبطولة، وتشهد هذه المواجهة العديد من الصراعات الفنية والمعطيات التي تجعل جماهير الفريقين أمام 90 دقيقة من المتعة والإثارة.

وعلى رأس هذه الصراعات الفنية، صدام المواهب في الفريقين، وبصفة خاصة أحمد خليل، نجم الأهلي، وعمر عبدالرحمن ”عموري“، نجم العين، وهو ما يرصد ملامحه ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

اللقب الآسيوي

يبقى خليل وعموري، من أفضل اللاعبين في الكرة الإماراتية والآسيوية، خلال الفترة الحالية.

استطاع أحمد خليل، أن يحصد جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2015، بعد أن قاد فريقه الأهلي لوصافة دوري الأبطال قبل أن يخسر اللقب أمام جوانغزو الصيني.

ونجح عموري في حصد الجائزة نفسها عام 2016، لقيادته العين لبلوغ نهائي دوري الأبطال، قبل الخسارة أمام جيونبوك الكوري الجنوبي.

ويمثل خليل وعموري مثلثًا هجوميًا مرعبًا في تشكيلة منتخب الإمارات، بجانب علي مبخوت، مهاجم الجزيرة؛ ما يجعل مواجهة خليل ضد عموري مليئة بروح التحدي والحماسة.

خليل ومسؤولية الأهلي

يخوض أحمد خليل اللقاء، بروح المسؤولية، في ظل معاناة الأهلي في الفترة الأخيرة، بقيادة مديره الفني الروماني أورلايو كوزمين.

وسقط الأهلي في فخ التعادل بـ4 لقاءات، وتلقى هزيمة أمام الجزيرة وهو ما أفقده 11 نقطة، وجعله يتراجع في الترتيب.

واعترف الروماني كوزمين، مدرب الأهلي، بأن فريقه يعاني من بضع مشكلات قبل لقاء العين، مؤكدًا أن الأهلي يفتقد خدمات لاعبين مؤثرين، هما ليما وريبيرو الثنائي البرازيلي، وهو ما أدى لتراجع النتائج.

ويتحمل خليل مسؤولية الأهلي، بوصفه نجم الشباك في التشكيلة الأهلاوية خلال لقاء العين في ظل تراجع مستوى الغاني جيان أسامواه نظرًا لكثرة إصاباته.

ويبقى خليل من اللاعبين الموهوبين والمميزين، الذين يتسمون بالسرعات والقدرات التهديفية، وسجل خليل 6 أهداف في مسابقة الدوري وهو هداف الفريق هذا الموسم.

وقال أيمن الرمادي، مدرب عجمان الإماراتي لكرة القدم، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن خليل من اللاعبين الموهوبين المميزين وقادر على قيادة الأهلي في موقعة العين.

وأشار إلى أن الضغوط التي سيتحملها خليل، لن تؤثر على أدائه لأنه أصبح لاعبا صاحب خبرات، ويملك في رصيده حصيلة جيدة من اللقاءات الدولية.

عموري روح العين

يبقى عموري، الروح والعقل المفكر، للعملاق العيناوي في أي مباراة، وخاصة اللقاءات الكبرى، وهو السلاح الأبرز في يد المدير الفني الكرواتي زلاتكو داليتش، خلال لقاء الأهلي.

ويعيش عموري عامًا استثنائيًا، بعد مستوياته المتميزة في بطولة دوري أبطال آسيا، والصعود مع العين للدور النهائي؛ ما جعله يصل للقب أفضل لاعب في القارة الصفراء.

وبعد نهاية المشوار الآسيوي، قدم العين مستويات متميزة في الدوري، وعاد بسرعة لسباق المنافسة، ولم يتلق الفريق أي هزيمة وحقق الفوز في 3 لقاءات خلال شهر ديسمبر، وتعادل فقط مع الوحدة.

ويدرك عموري أهمية لقاء كأس رئيس الدولة في ظل محاولة العين للفوز باللقب، والتقدم على حساب غريمه التقليدي الأهلي، واستكمال مشواره في البطولة، وهو ما يعطيه دفعة معنوية هائلة قبل لقاء الفريقين، في مسابقة الدوري، يوم السبت المقبل.

ويتميز عموري بأنه اللاعب الموهوب، الذي يستطيع توزيع الكرة في وسط الملعب، ويراوغ ببراعة ويعد اللاعب المحوري في تشكيلة المدرب زلاتكو.

وقال ضياء السيد، المدير الفني السابق للاتحاد الإماراتي لكرة القدم، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن عموري لاعب مبدع وممتع لكل من يتابعه ومن الصعب إيقافه.

وأضاف: ”عموري لاعب لديه كل المقومات التي تساعده على خوض تجربة الاحتراف في أوروبا، فهو رائع وموهوب وصاحب كاريزما تجعله قائدًا في الملعب، ومتحكمًا في إيقاع اللعب“.

أدوار تكتيكية

يؤدي خليل وعموري أدوارًا تكتيكية بغض النظر عن الجانب الهجومي في أسلوبهما، في ظل الأداء الجمالي للاعبين، والقدرات التهديفية لهما.

يعد خليل من أبرز اللاعبين على الأطراف، الذين يجيدون أداء دور الجناح وليس المهاجم الصريح فقط، وهو ما يكلفه أدوارًا دفاعية على الجبهة التي يلعب بها.

ويؤدي عموري -أيضًا- الدور الدفاعي في وسط الملعب، ولا يكتفي بكونه اللاعب الممرر، الذي يصنع الخطورة بلمساته السحرية.

مواد مقترحة