كيف يدور صدام العين والوصل في الدوري الإماراتي؟

كيف يدور صدام العين والوصل في الدوري الإماراتي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يدور صراع مثير وقوي بين فريق العين وضيفه الوصل، مساء اليوم الأحد، في الجولة العاشرة لمسابقة الدوري الإماراتي على ملعب ”هزاع بن زايد“.

ويسعى العين، وصيف آسيا، لتحقيق الفوز من أجل استعادة ترتيبه المتقدم في بطولة الدوري الإماراتي، التي يهدف لاستعادة لقبها هذا الموسم، بينما يأمل الوصل مواصلة مسلسل نتائجه المميزة في الموسم الحالي.

ويرصد ”إرم نيوز“، في التقرير التالي أبرز التفاصيل الفنية التي تحسم موقعة العين والوصل.

العين وصراع الدوري

بعد ضياع لقب دوري أبطال آسيا في اللقاء النهائي، أمام تشونبوك الكوري الجنوبي، يأمل فريق العين الإماراتي، تحقيق الفوز بلقب الدوري الإماراتي، ليكون خير تعويض عن البطولة القارية.

وحقق العين فوزًا صعبًا على الظفرة، بعد انتهاء مشواره ببطولة آسيا، وأصبح على موعد مع اختبار صعب ومهم مع الوصل، الذي يقدم موسمًا استثنائيًا.

ويحتل العين المركز السادس في جدول الترتيب، برصيد 16 نقطة، وله 4 مباريات مؤجلة، وفاز الفريق في 5 مباريات، وتعادل مباراة واحدة دون هزيمة، وهو معدل طيب لوصيف الدوري في الموسم الماضي.

وسجل العين 14 هدفًا، بنسبة تتخطى هدفين في اللقاء الواحد، كما استقبل 7 أهداف وهو معدل جيد، ويبقى لقاء الوصل في غاية الأهمية بالنسبة لجمهور ولاعبي العين، للتقدم في جدول الترتيب، لأن الفوز بمثابة اصطياد عصفورين بحجر واحد، هما التقدم وتعطيل الوصل.

وأكد عصام سالم، الصحفي المصري المتخصص في الدوري الإماراتي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن العين يدرك جيدًا أهمية اللقاء المرتقب ضد الوصل، لأن الفوز سيعطي للفريق دفعة قوية، ومزيدا من التركيز لحسم لقب الدوري.

وأشار إلى أن العين لديه المقومات لحسم لقب الدوري، وأيضًا الفوز على الوصل، الذي يقدم موسمًا مميزًا ورائعًا ويستطيع أن يحرج العين والأهلي، المسيطيرين على لقب الدوري في المواسم الأخيرة.

الوصل وموسم مختلف

يسعى الوصل لتحقيق الفوز لاستكمال مشواره من أجل استعادة لقب الدوري، وحقق الفريق 7 انتصارات متتالية منذ هزيمته في أول لقاء ضد الجزيرة، وتعادل في آخر مباراة ضد الأهلي.

ويحتل الوصل المركز الثاني بعدما حصد 22 نقطة في 9 مباريات، وسجل الفريق 18 هدفًا، واستقبل 7 أهداف، وهو ثاني أقوى دفاع بعد الجزيرة.

ويقدم الوصل موسمًا مختلفًا، بعد أن عانى في الفترات الماضية، من تراجع النتائج والابتعاد عن الألقاب، وهو الأمر الذي يجعل الفريق باحثًا عن تحقيق الفوز على العين، كخطوة مهمة في طريق اقتناص لقب الدوري.

وأشار المدرب المصري، أحمد عبد الحليم، المدير الفني الأسبق لفريق الوحدة، إلى أن الوصل بالفعل يقدم بطولة مختلفة ورائعة.

وأكد عبد الحليم، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الوصل لديه طموح كبير بشكل مستمر من أجل استعادة الألقاب ورمم صفوفه بلاعبين مميزين وقادرين على تحقيق البطولات، موضحًا أن لقاء العين سيكون في غاية الأهمية بالنسبة للوصل.

أسلحة العين

يراهن العين على أهم أسلحته، وهو الأداء الجماعي للمدرب الكرواتي، زلاتكو داليتش، الباحث عن تحقيق لقب الدوري، الذي ذهب للغريم التقليدي الأهلي في الموسم الماضي.

ويعتمد العين على القدرات الفردية لصانع الألعاب الموهوب، عمر عبدالرحمن ”عموري“، الذي يتميز بدقة التمريرات واللمسات السحرية، وحصد مؤخرًا لقب أفضل لاعب في قارة آسيا.

ويملك العين أوراقًا أخرى، قادرة على صناعة الفارق، مثل البرازيلي داينفريس دوغلاس، ومواطنه كايو، بجانب الكولومبي دانيلو اسبريا، ومحمد عبد الرحمن.

أوراق الوصل

يعتمد الوصل بقيادة المدير الفني الأرجنتيني، أروابارينا، على العديد من أوراقه المميزة والقادرة على تحقيق الفوز.

ويبقى النجم البرازيلي فابيو دي ليما، أبرز أوراق الوصل، فهو اللاعب الذي سجل 8 أهداف، ويعد من المنافسين بقوة على صدارة لقب هدافي الدوري الإماراتي.

ويعتمد الوصل على أوراق أخرى، مثل باربوسا وهوغو فيانا ورونالدو مينديز، بجانب لاعب الوسط صاحب المجهود الوفير أحمد الشامسي.

صدام زلاتكو وأروابارينا

يبقى اللقاء مسرحًا لصدام تكتيكي مثير بين زلاتكو، وأورابارينا، مدرب الوصل.

وحقق زلاتكو لقب الدوري الإماراتي مع العين، وقاده لوصافة دوري أبطال آسيا، ويسعى المدرب الكرواتي لتحقيق الفوز بلقب الدوري الغائب عن أحضان العين في الموسم الماضي.

ويأمل أروابارينا، 41 عامًا، قيادة الوصل لتحقيق اللقب، خاصة أنه نجح في قيادة فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني، لتحقيق لقب الدوري الكأس الموسم قبل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com