أبوظبي تتأهب لحفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي – إرم نيوز‬‎

أبوظبي تتأهب لحفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي

أبوظبي تتأهب لحفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الآسيوية ومتابعيها، غدا الخميس، صوب العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث تستضيف حفل توزيع الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي لعام 2016 بحضور قيادات كرة القدم الآسيوية وفي مقدمتهم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، وكذلك كبار المسؤولين من الاتحادات القارية وممثلو الاتحادات الوطنية وحشد من المدعوين.

وأكد الشيخ سلمان، أن الحفل يشكل مناسبة مهمة للاحتفاء بالمتميزين من أسرة كرة القدم الآسيوية في ختام عام حافل بالبذل والعطاء من قبل منتسبي اللعبة في مختلف المجالات.

وأعرب الشيخ سلمان، في تصريحات نشرها الاتحاد الآسيوي بموقعه على الإنترنت، عن سعادته بزيارة أبوظبي التي ستكون محط اهتمام عشاق الكرة الآسيوية لاحتضانها الحفل، مشيدا بالتسهيلات الكبيرة التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة في توفير مختلف عوامل النجاح لهذا الحدث الآسيوي المهم.

وأشار الشيخ سلمان إلى أن كرة القدم الآسيوية شهدت خلال عام 2016 نجاحات لافتة على مختلف الأصعدة بفضل الالتزام الكبير من أفراد المنظومة الكروية في القارة، وحرصهم الواضح على تحقيق الإنجازات التي تنسجم مع رؤية الاتحاد القاري ”آسيا واحدة هدف واحد“ والهادفة إلى تعزيز مخرجات اللعبة في مختلف أرجاء القارة الآسيوية.

وأوضح أن إقامة حفل الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي في أبوظبي للمرة الثانية تترجم المكانة المتميزة التي تتمتع بها دولة الإمارات على ساحة كرة القدم الآسيوية، مؤكدًا أن الكرة الإماراتية قطعت أشواطًا كبيرة على طريق التقدم والنماء في السنوات الأخيرة على مختلف الأصعدة.

وأكد أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أنجز جميع التحضيرات المتعلقة بإقامة حفل الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي مشيدا بدعم ومساندة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة، ومنوهًا بالتعاون الكبير من مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الإماراتي لكرة القدم ومختلف الجهات الرسمية في دولة الإمارات على صعيد الانتهاء من مختلف الترتيبات التنظيمية لإخراج الحفل بصورة زاهية تليق بكرة القدم الآسيوية.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم معايير اختيار الفائز بجائزة أفضل لاعب، والتي يشترط أن تمتح للاعب آسيوي يلعب في قارة آسيا.

ووفقا لمعايير الاختيار يتم استخدام نظام النقاط من أجل تحديد القائمة المختصرة للمرشحين، حيث يمنح النظام الحالي نقاطا معينة لأفضل لاعب في المباراة، وذلك بحسب البطولة.

ويتم اختيار أفضل لاعب في المباراة من قبل مجموعة التحليل الفني في البطولة التي تقام بنظام التجمع، ومن قبل مراقب المباراة في البطولات التي لا تقام بنظام التجمع.

كما تم وضع إنجازات اللاعب مع الفريق من ضمن المعايير الأساسية في عملية الاختيار، التي تشمل أيضا معيار اللعب النظيف، حيث يتم خصم 10 نقاط للبطاقة الحمراء و5 نقاط للبطاقة الصفراء.

وقد أعلن الاتحاد الآسيوي القائمة الكاملة للمرشحين لجوائز 2016 خلال حفل الغد، وفيما يأتي المرشحون للفوز بكل جائزة، علمًا بأنه سيتم أيضا خلال الحفل الكشف عن الفائز بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم:

جائزة الحلم الآسيوي: الاتحاد القطري والاتحاد الياباني والاتحاد الكوري الجنوبي.

جائزة أفضل اتحاد وطني متطور: الاتحاد الياباني والاتحاد الكوري الجنوبي والاتحاد الإماراتي.

جائزة أفضل اتحاد وطني صاعد: الاتحاد الهندي والاتحاد الماليزي والاتحاد الفيتنامي.

جائزة أفضل اتحاد وطني طامح: اتحاد بوتان والاتحاد السريلانكي والاتحاد الكمبودي.

جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين في فئة الاتحاد المتطور: الاتحاد الأسترالي والاتحاد الياباني والاتحاد القطري.

جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين في فئة الاتحاد الصاعد: الاتحاد الفلبيني واتحاد هونج كونج والاتحاد الفيتنامي.

جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين في فئة الاتحاد الطامح: اتحاد بروناي دار السلام والاتحاد السريلانكي واتحاد ماكاو.

جائزة أفضل مدرب: ماكوتو تيغوراموري (اليابان) وتشوي كانغ-هي (كوريا الجنوبية) واتسوشي أوتشياما (اليابان).

جائزة أفضل مدربة: تشان ين تينغ (هونغ كونغ) وري اون-سوك (كوريا الشمالية) وميو أوكاموتو (اليابان).

جائزة أفضل لاعب: عمر عبدالرحمن (الإمارات) و“وو لي“ (الصين) وحمادي أحمد (العراق).

جائزة أفضل لاعبة: كايتلن فورد (أستراليا) وليزا دي فانا (أستراليا) وتان روين (الصين).

كذلك اعتمد الاتحاد الآسيوي معايير اختيار الفائزين بجوائز أفضل اتحاد وطني، والتي تمنح للاتحادات الوطنية المتميزة في مجالات الإدارة والاحترافية والحوكمة، وكذلك للمساهمات الكبيرة من أجل تطوير كرة القدم والترويج لها على جميع المستويات في البلاد.

وبالأخذ في الاعتبار تباين الاتحادات الوطنية من ناحية المرافق والموارد، وبهدف ضمان تقديم التقدير إلى أكبر عدد من الاتحادات الوطنية على الإنجازات في تطوير كرة القدم، فقد قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اعتبارا من عام 2013 تقديم ثلاث جوائز للاتحادات الوطنية، وتم تقسيمها إلى ثلاث فئات هي المتطورة والصاعدة والطامحة.

وفي المقابل، تستند جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين إلى نظام النقاط الذي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير من ضمنها هيكلة الاتحاد الوطني وإدارة قطاع الواعدين إلى فلسفة الاتحاد وسياساته. كما تأخذ معايير الجائزة بعين الاعتبار برامج الشراكة مع المؤسسات الأخرى، وكذلك البرامج الفنية التي تتضمن تنظيم الدورات لتحديد المواهب.

ومن بين معايير الجائزة مبادرات الواعدين مثل: الترويج لكرة القدم ومبادرات التطوير والمسؤولية الاجتماعية وبرامج التبادل مع المدارس وإدارات كرة القدم في الأقاليم والمقاطعات والمجتمع والأندية.

وأقر الاتحاد القاري منح جائزة الحلم الآسيوي إلى الاتحادات والأفراد ومؤسسات ومنظمات المجتمع المدني، تقديرا لكل من يؤمن بمبادئ مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com