4 أسباب وراء تراجع نتائج الأهلي الإماراتي – إرم نيوز‬‎

4 أسباب وراء تراجع نتائج الأهلي الإماراتي

4 أسباب وراء تراجع نتائج الأهلي الإماراتي

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يعيش فريق الأهلي الإماراتي، حالة من تراجع النتائج، في الفترة الأخيرة، بعد فترة توقف مسابقة الدوري، وخوض منتخب الإمارات لقاء العراق في تصفيات كأس العالم 2018.

ولم يحقق الأهلي الإماراتي الفوز في 3 مباريات متتالية، خلال مسابقة الدوري، بعدما خسر أمام الجزيرة بثنائية دون رد، وتعادل مع الظفرة بنتيجة 3-3، وتعادل مع الوصل دون أهداف.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز العوامل التي أدت إلى تراجع نتائج الأهلي الإماراتي، فإلى السطور القادمة:

تغير معادلة الدوري الإماراتي

أصبح واضحاً أن معادلة المنافسة في الدوري الإماراتي تغيرت بشكل لافت للأنظار.

وتطورت بعض الفرق، وأصبحت تنافس بقوة على اللقب، ويُخصّ بالذكر فريقا الوصل والجزيرة، وكلاهما لديه الطموح لتحقيق لقب الدوري.

ويتصدر الوصل الترتيب وينافس الجزيرة بقوة على اللقب، وبالتالي أصبح الدوري أكثر تنافسية وقوة بعدما تركز خلال الأعوام الأخيرة، على فريقي الأهلي والعين فقط، وبالتالي أصبح من الطبيعي أن يتعثر الأهلي في بعض المباريات مع قوة المنافسة.

التراجع البدني

لعب التراجع البدني دوراً مؤثراً في تذبذب نتائج الفريق الإماراتي بشكل واضح، منذ العودة من فترة التوقف الدولية.

وجاء بزوغ وتألق الأهلي الإماراتي في الموسمين الماضيين تحديداً، بمثابة عامل ضغط بدني مستمر على اللاعبين الذين تراجعوا، مع ضغوط المنتخب الذي يضم 9 أهلاوية.

واعترف المدرب المصري أيمن الرمادي، المدير الفني لفريق عجمان الإماراتي ، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ بأن الأهلي يعاني من الإرهاق الشديد، بسبب كثرة المباريات والضغوط.

وأضاف: ”هذه الحالة تحدث لفرق العالم كلها مع توالي البطولات والمباريات، وبرشلونة الإسباني عانى الأمر نفسه، بعد الأجندة الدولية“.

وتوقع الرمادي أن يعاني العين الإماراتي من المشكلة نفسها، بعد انتهاء دوري أبطال آسيا، لأن اللاعبين تحملوا ضغوطاً كبيرة على مدار شهور طويلة، وبالتالي هم بحاجة للراحة“.

كثرة الإصابات

لعبت كثرة الإصابات دوراً كبيراً في تراجع نتائج الأهلي الإماراتي، كما أن الأنظار اتجهت تحديداً للغاني جيان أسامواه، المنضم مطلع هذا الموسم من الدوري الصيني.

ولم يقدم جيان أسامواه المردود المنتظر منه مع الفرسان، بسبب تعرضه لأكثر من إصابة خلال فترة بسيطة؛ ما أثار مطالب برحيله من جانب الجماهير الأهلاوية.

وتعرض جيان لانتقادات هائلة رد عليها عبد الله النابودة، رئيس النادي، بتأكيداته أنه لا يجوز تحميل تراجع النتائج للاعب واحد، لأن كرة القدم لعبة جماعية، موضحاً أن جيان لاعب مهم، وله تاريخ وهو إضافة للفريق.

وبدأت الأحاديث حول التعاقد مع مهاجم جديد، خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، من أجل تدعيم الصفوف، بعد أن خيب جيان الظنون.

وافتقد الأهلي أيضاً خميس إسماعيل، بجانب كيانج يون كوان الكوري الجنوبي، الذي تعرض للإصابة أيضاً.

أنباء رحيل كوزمين

لعبت أنباء رحيل المدرب الروماني أورلايو كوزمين، المدير الفني لفريق الأهلي الإماراتي، عن منصبه، بعد تلقيه عدة عروض أخرى، دوراً في هز استقرار فرسان دبي، رغم نفي المدرب المتكرر وتأكيد بقائه في منصبه.

وارتبط اسم كوزمين بتدريب منتخب الإمارات، خلفاً للمدرب مهدي علي، المدير الفني الحالي، بعد الهزيمة أمام السعودية، إلا أن المدرب الروماني، أكد في أكثر من مناسبة، أنه مستمر مع الأهلي، ولن يرحل عن منصبه.

وأكد عبد الله النابودة رئيس الأهلي الإماراتي، في أكثر من مناسبة، أن مسؤولي الاتحاد الإماراتي لم يتحدثوا معه من أجل الاستعانة بخدمات كوزمين، إلا أن هذه الأنباء المستمرة حول رحيل المدير الفني الروماني، تركت أثراً في تشتيت تركيز اللاعبين.

وقال النابودة: ”رغبة كوزمين هي رغبة الأهلي، وهذا أمر لا يختلف عليه منذ زمن طويل، وهي أن رغبات المدرب هي رغبات النادي، ونحن نعمل مع المدرب وفكره، وعندما يكون اختياره نحترمه ونحاول تحسينه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com