هل يظفر العين الإماراتي بأكبر مكافأة مالية في آسيا؟

هل يظفر العين الإماراتي بأكبر مكافأة مالية في آسيا؟

يستعد عشاق كرة القدم الآسيوية لختام موسم بطولات الأندية القارية، من خلال نهائي بطولة دوري أبطال آسيا، والذي يجمع بين تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي والعين الإماراتي.

وستقام مباراة الذهاب يوم السبت المقبل في مدينة جيونجو الكورية، على أن تقام مباراة الإياب بعد أسبوع في العين.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلن العام الماضي عن مضاعفة قيمة الجوائز المالية في البطولة، حيث رفعت جائزة البطل من 5ر1 مليون دولار إلى ثلاثة ملايين دولار، لتصبح البطولة ضمن أكبر الجوائز المالية في بطولات الأندية القارية على مستوى العالم.

كذلك تمت مضاعفة الجائزة المالية المخصصة لصاحب المركز الثاني لتصبح 5ر1 مليون دولار، فيما يحصل الفريقان اللذان يودعا البطولة من الدور قبل النهائي على 200 ألف دولار، بعدما كانت قيمة هذه الجائزة 120 ألف دولار.

وعلى المستوى العالمي، تعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا أعلى من قيمة الجوائز المالية، في حين تتساوى البطولة الآسيوية مع قيمة جوائز كأس ليبرتادورس لاتحاد دول أميركا الجنوبية (كونميبول).

وصرح داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد اليوم الأربعاء “قرر المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي زيادة الجوائز المالية المقدمة لأهم بطولات الأندية في دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي، من أجل مكافأة النجاح وزيادة الاهتمام بالبطولتين”.

وأضاف “ضمن أهداف إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يلتزم الاتحاد بتطوير مسابقات على مستوى عالمي لضمان نجاح فرقنا على المستوى الدولي”.

وأوضح ويندسور جون “بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى الفرق، فإن الاستثمار في بطولات الأندية سيمهد الطريق من أجل مشاركة أكبر للجماهير وزيادة قيمة العوائد التجارية والتلفزيونية، وهذا ما تحقق بالفعل هذا الموسم”.

ويشار إلى أن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي شهدت أيضاً زيادة كبيرة في قيمة الجوائز المالية، ليصبح مجموعها 1ر2 مليون دولار، بزيادة تبلغ 5ر1 مليون دولار مقارنة بالعام الماضي.

وحصل فريق القوة الجوية العراقي على مليون دولار كمكافأة، بعدما حقق إنجازا تاريخيا كأول فريق من العراق يحرز لقب البطولة. علماً بأن قيمة المكافأة كانت تبلغ 350 ألف دولار من قبل.

كذلك تمت مضاعفة قيمة الجائزة المالية لصاحب المركز الثاني، حيث حصل فريق بينغالورو الهندي (الوصيف) على 500 ألف دولار.