هل يكشف العين المستوى الحقيقي للشباب الإماراتي؟

هل يكشف العين المستوى الحقيقي للشباب الإماراتي؟

المصدر: أبوظبي ـ إرم نيوز

سيكون أداء الشباب محط أنظار مرة أخرى في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم عندما يلعب غدا الأربعاء في ضيافة العين الذي يستعد لخوض نهائي دوري أبطال آسيا في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وفاز الشباب في أول أربع مباريات وتصدر الدوري قبل أن يفرض التعادل بدون أهداف على الأهلي حامل اللقب في مباراة قمة بالجولة الماضية ويتعرض لبعض الانتقادات بسبب تراجع الأداء في الشوط الثاني.

وأصبح رصيد الشباب 13 نقطة من خمس مباريات ويتأخر بفارق الأهداف عن الجزيرة المتصدر. ويأتي الأهلي رابعا بعشر نقاط ويتفوق بالأهداف على العين ويتبقى لهما مباراة قمة مؤجلة معا.

لكن الهولندي فريد روتن مدرب الشباب لم يتأثر كثيرا بهذه الانتقادات ودافع عن أداء لاعبيه وبرر ذلك بكثرة الغيابات والإصابات.

وقال روتن لوسائل إعلام محلية ”لعبنا اللقاء بدون ثلاثة لاعبين أساسيين هم مانع محمد وراشد حسن للإصابة وتوماس (دي فينستني) بسبب الإيقاف كما أصيب مروان محمد و(الحارس) سالم عبد الله خلال اللقاء.“

وأضاف أن مستوى المباراة انخفض بالفعل في الشوط الثاني لكنه يعتقد أن السبب وراء ذلك هو توقف اللعب كثيرا بسبب علاج المصابين.

ونفى محمد مرزوق مدافع الشباب أيضا تعمد اللاعبين إهدار الوقت وقال ”تعرض خمسة لاعبين لشد عضلي وأصيب هنريكي لوفانور في رأسه وتعرض الحارس سالم عبد الله لإصابة استوجبت تغييره.“

وأضاف ”لم نتعمد إضاعة الوقت أو قتل المباراة والشباب كان في حاجة إلى الفوز للحفاظ على الصدارة.. ورغم ذلك النقطة تعتبر مكسبا في ظل الظروف التي تعرض لها الفريق.“

وسيواجه الشباب مهمة صعبة أخرى أمام العين الذي فرط في تقدمه بهدفين وتعادل 2-2 مع دبا الفجيرة يوم الجمعة الماضي في لقاء شهد طرد عمر عبد الرحمن (عموري) في اللحظات الأخيرة.

ويدرك العين ضرورة الفوز قبل توقف الدوري بسبب ارتباط منتخب الإمارات بتصفيات كأس العالم 2018 ثم لعب رفاق عموري مباراتي ذهاب وإياب نهائي دوري الأبطال أمام تشونبوك الكوري الجنوبي.

وقال زلاتكو داليتش مدرب العين إنه سيفتقد جهود عموري بسبب الإيقاف والحارس خالد عيسى بسبب الإصابة كما تحوم شكوك حول مشاركة الثنائي محمد فايز وإبراهيم دياكيه.

وأضاف ”غياب عموري عن لقاء الشباب فرصة للاعب من أجل التقاط أنفاسه خصوصا وأنه خلال الشهرين الماضيين ظل يخوض مباراة قوية كل أربعة أو خمسة أيام مع النادي والمنتخب.“

ويدرك الشباب جيدا أنه حتى لو خرج بالتعادل فإنه سيفقد على الأرجح تقاسم القمة مع الجزيرة الذي سيخوض مباراة سهلة مع الإمارات صاحب المركز قبل الأخير بنقطة وحيدة.

لكن هينك تين كات مدرب الجزيرة قال لموقع النادي ”جميع المباريات ستكون صعبة بالنسبة للجزيرة لأن مستوى الفرق بشكل عام متقارب في هذه الفترة من الموسم.“

وأضاف ”صدارتنا لجدول الترتيب لا تشكل أي ضغط سلبي على الفريق لأننا نعرف واجباتنا بشكل جيد ولا نسمح لمثل هذه العوامل بتشتيت تركيزنا عن التحديات الصعبة التي تنتظرنا في مقبل الجولات.“

وسيحاول الأهلي أيضا المزاحمة على القمة وتحقيق فوزه الرابع في خمس مباريات عندما يواجه حتا غدا الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com