هل حان وقت التغيير في منتخب الإمارات؟

هل حان وقت التغيير في منتخب الإمارات؟

أصبحت الهزيمة المريرة، التي تلقاها منتخب الإمارات أمام نظيره السعودي بثلاثية دون رد، في الجولة الرابعة بالمجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 ، بمثابة جرس إنذار يهدد استمرار المدير الفني، مهدي علي، في منصبه.

وتولى مهدي علي قيادة المنتخب الإماراتي عام 2012 بعد نجاحه في قيادة الأبيض لأولمبياد لندن واستطاع أن يقدم مباريات مميزة.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير التالي، فرص استمرار مهدي علي مع المنتخب الإماراتي.

حان وقت التغيير

أصبح السؤال الآن على الساحة الكروية الإماراتية، هل حان وقت التغيير بالنسبة للمنتخب الإماراتي؟

هذا السؤال طرحه النجم المصري محمد أبوتريكة، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي في “تويتر” بعد الهزيمة القاسية أمام السعودية، وقال: “يبقى السؤال هل حان وقت التغيير في منتخب الإمارات؟ “.

وتولى مهدي علي قيادة منتخب الإمارات يوم الـ 15 من أغسطس 2012، وخاض مع الأبيض 56 مباراة، وفاز في 32 لقاء كما تعادل 12 مرة ونال 12 هزيمة.

وسجل منتخب الإمارات 114 هدفًا، وتلقى 57 هدفًا خلال تجربته مع مهدي علي.

ضعف علي

شن المعلق الإماراتي عامر عبدالله هجومًا حادًا على مهدي علي، واتهمه بالتسبب في ضياع الفوز من منتخب الإمارات والهزيمة الثقيلة أمام السعودية.

وقال عبدالله: “هوية المنتخب ضاعت منذ بداية تصفيات كأس العالم وليس من مباراة السعودية”.

وأكد المعلق الإماراتي، أن البعض انتقده لهجومه على المدرب مهدي علي، وتحدثوا أنه لم يشاهدوا المجهود الجبار للمدير الفني.

وتحدثت تقارير صحفية إماراتية عن رحيل علي وتعيين المدرب الروماني أورلايو كوزمين، الذي حقق نجاحات مبهرة مع الأهلي الإماراتي.

طفرة تكتيكية

حمّل مهدي علي لاعبي الإمارات المسؤولية في تلقي الهزيمة أمام السعودية، وأكد أن أخطاءهم الفردية وراء السقوط الكبير أمام الأخضر.

ويرى عشاق الجمهور الإماراتي وبعض المتابعين، أن الأبيض أصبح يحتاج إلى طفرة فنية هائلة وأن مرحلة مهدي علي قد انتهت.

وقال حسن الجسمي، المعلق الكروي في قنوات “بي إن سبورت”: “عموري يدافع 70 دقيقة كلاعب جناح.. القناعات التي لن يتخلى عنها مهدي علي تجبرنا أن نقول شكرًا واتركها لغيرك”.

ودشن الجمهور الإماراتي هاشتاغا دخل ضمن الأكثر تداولًا بعنوان “إقالة مهدي” للحديث عن ضرورة تغيير المدير الفني للأبيض الإماراتي.

جيل ذهبي

ويؤمن الجمهور الإماراتي أن بلاده تملك حاليًا جيلًا ذهبيًا قادرًا على الوصول لما هو أبعد مما عليه الآن، ولكن قدرات مهدي علي الضعيفة، السبب في تذبذب النتائج.

وطالب المغرد الإماراتي حمد المزروعي اتحاد الكرة، بإقالة علي من منصبه، والإطاحة به بعد الخسارة أمام أضعف منتخب في التصفيات، على حد وصفه.

وتابع: “سأتقدم ببلاغ رسمي، كوني مواطنًا إماراتيًا، ضد اتحاد الكرة، لإقالة مهدي علي؛ لأن المنتخب الإماراتي يستحق الأفضل”.