ماذا قال مهدي علي قبل مواجهة الإمارات وتايلاند الحاسمة؟

ماذا قال مهدي علي قبل مواجهة الإمارات وتايلاند الحاسمة؟

المصدر: محمد عادل – إرم نيوز

 يستضيف المنتخب الإماراتي نظيره التايلاندي في الثامنة من مساء غد الخميس باستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة في العاصمة الإماراتية أبوظبي في إطار مباريات الجولة الثالثة من التصفيات النهائية للمجموعة الثانية المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا.

وتقام غدا أيضا مباراتان من العيار الثقيل بالمجموعة نفسها حيث يستضيف منتخب اليابان نظيره العراقي، بينما يحل منتخب أستراليا ضيفا على المنتخب السعودي، وتحدد نتائج هذه الجولة بصورة كبيرة شكل المنافسة على بطاقتي التأهل الى نهائيات المونديال، ومن سيلعب في الملحق الآسيوي المتعدد الجولات لتحقيق الحلم العالمي.

وقبل انطلاق هذه الجولة خاض كل من المنتخبات الست المتنافسة في المجموعة الثانية مباراتين أسفرت عن تصدر المنتخب الأسترالي للمجموعة بـ 6 نقاط جمعها من فوزين على العراق 1/0 ثم على الإمارات 1/0 .

وذلك بالمشاركة مع المنتخب السعودي الذي حقق الفوز في مباراتيه السابقتين على تايلاند 1/0 بشق الأنفس، وعلى العراق 2/1 بعد أن كان متأخران بهدف، يأتي من بعدهما المنتخب الاماراتي بـ3نقاط بعد الانتصار على المنتخب الياباني الخطير في العاصمة طوكيو 2/1، والخسارة في أبوظبي أمام المنتخب الاسترالي 0/1.

وفي المركز الرابع بالمجموعة يأتي منتخب اليابان الذي يظل مرشحا قويا لبلوغ النهائيات رغم خسارته الجولة الأولى على ملعبه 1/2 أمام الإمارات، ولكنه عاد من جديد بعد الفوز في الجولة الثانية على حساب تايلاند بالفوز عليها 2/0.

ويحل العراق خامسا بالخسارة في الجولتين أمام ـستراليا 0/2، وأمام السعودية 1/2 وبلا رصيد من النقاط ،كما هو حال منتخب تايلاند القابع في مؤخرة الترتيب بالخسارة من السعودية 0/1، ثم اليابان 0/1.

وأكد مهدي علي، مدرب منتخب الإمارات الأول لكرة القدم أهمية المباراتين القادمتين أمام تايلاند والسعودية لأنهما حاسمتين لتحديد ملامح المجموعة وترتيبها كان هذا ما بدأ به علي حديثه خلال المؤتمر الصحفي ، حيث أضاف أن مباراة الغد هامة جدا للأبيض كونها تقام على أرضه ووسط جماهيره.

وتابع ”نحن جاهزون تماما رغم بعض الإصابات الطفيفة، والفرصة الأخيرة للمنتخب التايلاندي والتي نعي تماما أنه سيعمل من أجل اقتناصها للابقاء على حظوظه، ومن أجل ذلك وصل الى الإمارات قبل المباراة بفترة طويلة، ولكننا أيضا من المنتخبات القوية في آسيا، وثقتنا في اللاعبين كبيرة لتحقيق الفوز“.

وأشار علي إلى أن منتخب تايلاند متطور وقد تأهل إلى التصفيات النهائية كأول مجموعته، وأنه من الصعب عليه تغيير طريقة لعبه بين يوم وليلة اذ أن كل منتخب لديه هويته الخاصة التي يخوض بها المباريات“.

وتابع ”سنعمل على تسيير المباراة بالطريقة التي نريدها مع استغلال نقاط الضعف في منتخب تايلاند بعد أن جهزنا المنتخب الإماراتي بالطريق المثلى ،حيث ستكون هناك تغييرات طفيفة في التشكيلة الأساسية بما يتناسب مع الفريق المنافس“.

كان منتخب الإمارات قد تعرض لهزة في صفوفه بعد إصابة حارسه الحالي والمتألق خالد عيسى بعد الاصابة التي تعرض لها وزميله محمد أحمد، كما تعرض الحارس علي خصيف لشد يحتاج الى راحة من أسبوع إلى عشرة أيام.

وعاد المهاجم أحمد خليل للتدريبات الجماعية بشكل منتظم بعد الراحة التي حصل عليها وسوف يتحدد موقفه من المشاركة في المباراة بعد التدريب الرئيسي الذي سنقف من خلاله على التشكيلة الأساسية للمنتخب.

وأكد مهدي علي على جاهزية اللاعب خميس اسماعيل وحالته الجيدة.

وعن الفارق الزمني بين مباراة تايلاند ومباراة السعودية الذي لا يتعدى 5 أيام كما حدث بين مباراة الإمارات أمام اليابان ومباراة استراليا أوضح مهدي أن الوضع مختلف بين الحالتين نظرا لفارق التوقيت الكبير بين اللعب في اليابان والعودة للعب في الإمارات بعد فترة قصيرة لأن المسافة مع السعودية قصيرة والفارق الزمني ساعة واحدة،هذا مع اختلاف المنافسين وعدم خوض أية مباريات رسمية قبل اللقاءين الماضيين عكس مباراتي الغد والسعودية حيث بات الوضع أفضل بعد خوض أكثر من مباراة في دوري الخليج العربي منحت اللاعبين المزيد من الاعداد للخروج بالنتيجة المرضية.

وحث مهدي علي الجماهير الإماراتية بالتواجد بكثافة بمدرجات استاد محمد بن زايد لمؤازرة اللاعبين وشحذ هممهم لتقديم العرض المنتظر واسعادهم بالفوز كما كانت دائما في المباريات الحاسمة.

وأثنى مدرب الإمارات على خبرات لاعبيه الذين ومنذ 2008 وهم يتعرضون للعديد من الضغوط فاكتسبوا خبرات كبيرة تجعلهم قادرين على التغلب عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com