الإمارات على مفترق طرق أمام تايلاند – إرم نيوز‬‎

الإمارات على مفترق طرق أمام تايلاند

الإمارات على مفترق طرق أمام تايلاند
Football Soccer - Japan v UAE - World Cup 2018 Qualifier - Saitama Stadium 2002, Saitama, Japan - 1/9/16. UAE's players celebrate. REUTERS/Kim Kyung-Hoon

المصدر: محمد عادل – إرم نيوز

دخلت مرحلة التحضيرات الخاصة بالمنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم استعدادًا لمباراتي تايلاند والسعودية في تصفيات كأس العالم في روسيا 2018 مراحلها النهائية بقيادة مهدي علي المدير الفني وجهازه المعاون.

وانطلقت الاستعدادات بمقر اتحاد كرة القدم بمنطقة الخوانيج في دبي حيث تدرب الأبيض بملعب ذياب عوانة قبل الانتقال إلى أبوظبي والتدريب باستاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة.

كان منتخب الامارات قد نقل تدريبه يوم أمس الاثنين إلى استاد مدينة زايد الرياضية على أن يعود مساء اليوم للتدريب بملعب محمد بن زايد الذي ستقام عليه المباراة.

وركز مهدي علي خلال الفترة الماضية من التحضيرات على علاج السلبيات التي ظهرت خلال مباراة استراليا الماضية والتي خسرها المنتخب الإماراتي 0/1، خاصة التركيز على اللاعب المنافس وليس على الكرة والاتجاه القادمة منه فقط مثلما حدث في هدف استراليا الوحيد، هذا بخلاف الإكثار من التسديد على المرمى، والتحركات السريعة بالكرة وبدون الكرة لخلخلة الدفاع التايلاندي، كما ركز مهدي علي على استغلال الفرص أمام المرمى بالتركيز والابتعاد عن التسرع.

وتمثل نتيجة المباراتين القادمتين أمام تايلاند والسعودية قمة الأهمية والطموح ليس للاعبين أو الجهاز الفني فقط بل للشعب الاماراتي بأسره حيث خصص الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي طائرة خاصة لنقل بعثة المنتخب إلى المملكة العربية السعودية لخوض لقاء 11/10/2016 المقبل عملا على راحة اللاعبين لتحقيق النتيجة الايجابية المرجوة.

وخاض المنتخب التايلاندي مباراتين أيضا أمام السعودية وخسرها خارج ملعبه بصعوبة 0/1 ،والثانية على ملعبه أمام اليابان وخسرها أيضا 0/2.

 

وصرح ناصر اليماحي رئيس لجنة انتقالات اللاعبين باتحاد كرة القدم الإماراتي سابقا بأن المباراتين القادمتين للأبيض يعدان مفترق طرق خاصة في هذه المرحلة الثالثة من المجموعة الثانية، فإما تعزيز فرص التأهل إلى نهائيات المونديال وإما الابتعاد، خاصة بعد الخسارة أمام المنتخب الأسترالي.

وأضاف اليماحي أن منتخب تايلاند ورغم خسارته لمباراتيه السابقتين إلا أنه منتخب متطور ويمتاز لاعبوه بالسرعة، وجاءت خساراتيه بشق الأنفس أمام السعودية واليابان.

وأشار إلى أن لاعبي منتخب الامارات قادرون على الفوز ويعرفون جيدًا نقاط القوة والضعف في المنتخب التايلاندي ويجب عليهم استغلال كل الفرص المتاحة منذ بداية المباراة لتسجيل أكبر عدد من الأهداف حتى لا يمنح المنافس مجالا للتعويض.

وشدد اليماحي على أن أسلحة الفوز على المنتخب التايلاندي تتمثل في الكرات الثابتة سواء من الضربات الحرة أو الركلات الركنية ويجب استغلالها بصورة جيدة، وأيضًا الكرات العرضية خاصة أن لاعبينا أطول قامة من لاعبي تايلاند ،لذلك فاللعب على الأطراف أمر مهم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com