كيف حصدت الإمارات فوزها التاريخي على اليابان؟

كيف حصدت الإمارات فوزها التاريخي على اليابان؟
Football Soccer - Japan v UAE - World Cup 2018 Qualifier - Saitama Stadium 2002, Saitama, Japan - 1/9/16. UAE's players celebrate. REUTERS/Kim Kyung-Hoon

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

 

حقق منتخب الإمارات، فوزًا تاريخيًا على حساب مضيفه اليابان، في عقر داره، بهدفين مقابل هدف، الخميس، في افتتاح رائع لمسيرة الأبيض الإماراتي، بدور المجموعات، في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

واستطاع منتخب الإمارات، أن يحقق هدفه من اللقاء، بالفوز المهم الذي يضعه في قمة المجموعة، بالتساوي مع أستراليا، ليؤكد سعيه الجاد نحو التأهل للمونديال بعد غياب 28 عامًا كاملًا.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أسباب فوز الإمارات على اليابان، في التقرير التالي:

خليل بطل الموقعة
لا شك أن أحمد خليل، مهاجم منتخب الإمارات وفريق الأهلي، هو بطل موقعة اليابان، ونجم الشباك في صفوف الأبيض الإماراتي، بعد أن سجل ثنائية الفوز.

وأثبت خليل في مباراة اليابان، أنه لاعب المواقف الصعبة، فاحتفظ بثبات أعصابه، واستغل الفرصة التي سنحت له بعد تقدم محاربي الساموراي بدقائق، ثم سجل ضربة الجزاء وهدف الفوز ببراعة.

خليل نجح في التحرك الذكي، واستغلال المساحات التي تسنح خلف دفاعات اليابان، ليمنح الفرصة للاعبي الوسط، خاصة عموري، في التمرير السليم والانطلاق عبر المساحات لصناعة الفرص.

.تأهيل نفسي
التأهيل النفسي للمنتخب الإماراتي في هذه المباراة، كان سلاحًا مهمًا بالنسبة للمدير الفني مهدي علي، لتحقيق الفوز والنقاط الثلاث.

المنتخب الإماراتي استعد جيدًا لخوض اللقاء، وأقام معسكرًا في إسبانيا، ثم تحرك إلى شرق آسيا، للتأقلم مع الأجواء المشابهة لليابان.

ولعب التحفيز النفسي من جانب مهدي علي، المدير الفني، والاتحاد الإماراتي، دورًا كبيرًا لمنح اللاعبين التركيز والحماس لتحقيق الفوز على حساب اليابان.

وتبقى حملة ”معًا نستطيع“ التي دشنها الاتحاد الإماراتي، أحد الأسلحة المعنوية الرائعة التي أدت لزيادة التركيز لدى لاعبي الأبيض، وتحقيق الفوز والظهور بهذا الثبات وقوة الشخصية والأعصاب، أمام منافس رائع وقوي.

تكتيك مهدي علي
المدرب مهدي علي، أدار المباراة بكفاءة شديدة، ولعب دورًا مهمًا في قيادة الإمارات للفوز، وتفوق على نظيره البوسني وحيد خليلوزيتش، المدير الفني لليابان.

مهدي لعب مباراة اليابان على مراحل، احترم منافسه دون رهبة، وهو ما ظهره في الأداء الجميل والتركيز الشديد من جانب لاعبي الإمارات، والصبر بعد تلقي هدف اليابان، والتعادل سريعًا ثم التركيز الدفاعي وعدم قبول أهداف أخرى.

تكتيك مهدي علي كان له دورًا كبيرًا في تحقيق الفوز، على حساب اليابان، لأنه أدار اللقاء بواقعية شديدة، ولعب على بعض التفاصيل الخاصة باستغلال الضغط الواقع على منتخب اليابان أمام جماهيره.

تألق خالد عيسى الحارس المتميز
يستحق خالد عيسى، حارس مرمى الإمارات، لقب رجل المباراة بعدما ذاد ببراعة عن مرماه، في بعض الفرص المحققة، في توقيت كان غاية الصعوبة والخطورة.

عيسى تمكن من إبعاد بعض الكرات الصعبة والتسديدات القوية، التي كان تحولها لأهداف أزمة بالنسبة للإمارات، بعد تعادل الفريقين، ليسهم  بمنح مدافعيه الثقة، ولاعبيه الإصرار لتحقيق الفوز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com